النباتات

اهمية وانواع عشبة الريحان

اهمية وانواع عشبة الريحان

عشبة الريحان

عشبة الريحان يطلق عليه أيضا أسم تولسي وذلك باللغة الهندية ويطلق عليها أسم الملكي في اللغة اليونانية، وهو من النباتات الورقية الذي ينتمي إلى عائلة النعناع وعشبة الريحان يتم زراعته بشكل رئيسي في الدول التي تحيط بالبحر المتوسط وفي الناحية الجنوبية من قارة أفريقيا، كما أنه ينتشر في عدة من الدول مثل روسيا وأمريكا وفرنسا ومصر والصين والباكستان. 

أهمية الريحان بالهند 

وهو جزء هام من التقاليد الهندية لأن هناك بعض الثقافات تمارس عبادة الريحان وذلك صباحا ومساء، يوجد له الكثير والعديد من الانواع وله استخدامات عديدة، وذلك لما يحتويه من خصائص مفيدة بشكل كبير للحياة البشرية.

-

أنواع عشبة الريحان

أنواع نبات الريحان 
أنواع عشبة الريحان

له أنواع عديدة ومختلفة والتي منها: 

  • الريحان الحلو:

وهو ذو قوة في نموه وتفريغه الغزير ويصل ارتفاعه إلى 20 سنتيمتر أوراقها ذات شكل بيضاوي وتكون في بعض الأحيان رمحيه وذو حواف مسننة، وهذا النوع من الريحان يصنف إلى فرنسا، وهما الريحان الأوروبي والريحان الأبيض ويمتاز بأزهار ذات لون أبيض وأوراق فاتحة بحجم كبير. 

  • الريحان الكافوري:

وارتفاعه يصل إلى 150 سنتيمترا وأوراقه بيضاوية الشكل وله رائحة عطرية طيبة، حيث أنه غنى بمادة تسمى camphor هي مصدر هذه الرائحة. 

  • الريحان الأحمر:

وهو يشبه إلى حد كبير الريحان الحلو وذلك في نموه، ولكن سيقان الريحان الأحمر وأزهاره لهم لون أحمر، كما ان له رائحة طيبة عطرية وهذه الرائحة مصدرها مركبات اللينالول والسترال والسترنيللول وأيضا الجيرانيول والتربينول والسيول وكذلك حمض السيناميك. 

  • الريحان الطويل.
  • الريحان القصير.
  • ريحان القرنفل
إقرا أيضا:  معلومات عن زهره البابونج

ويسمى أيضا ريحان القرفة.

فوائد عشبة الريحان

له فوائد عديدة ومتميزة والتي منها: 

  • علاج لنزلات البرد والسعال وذلك من خلال شرب مغلي أوراقه أو من خلال مضغها طازجة، كما أنه معالج الربو وينقي الصدر من وجود البلغم. 
  • مخلص من القيء المتكرر وآلامه المستمرة وذلك من خلال خلط عصيره مع الزنجبيل والعسل. 
  • واقي من مشكلات العيون المختلفة وذلك مثل إعتام عدسة العين والالتهابات، ويعمل على علاج بعض الأمراض بشكل خاص إعتام عدسة العين والعشى الليل، وذلك لوجود فيتامين أ وذلك من خلال مضغ الأوراق الطازجة. 
  • هام في علاج التهابات الحلق وذلك من خلال مضغ أوراق الريحان أو من خلال شرب هذا مغلي الأوراق يوميا، وذلك حتى يتم التخلص من الالتهابات. 
  • يقلل من أعراض مرض السرطان حيث أن على المصابين بهذا المرض أن يتم تناول خليط الريحان ثلاث مرات يوميا، ويحضر هذا بإضافة ثلاث ملاعق من اللبن الزبادي مع ملعقة واحدة من عصير الريحان إلى ثلاث ملاعق من العسل. 
  • يقلل الإجهاد ومطاحن الدم من السموم، وكذلك يرفع قدرة الدماغ على التركيز، وذلك من خلال القيام بما الأوراق الطازجة لعدد 12 مرة يوميا.

 المصادر والمراجع

إقرا أيضا:  نبات اللفت الابيض وفوائده

السابق
طريقة عمل الكب كيك المالح
التالي
أهمية تناول مشروب النعناع