السيرة النبوية

الاعتكاف النبوي في رمضان

الاعتكاف النبوي في رمضان

الرسول

يعتبر مفهوم الاعتكاف هو أن يعتزل الإنسان كل ما حوله، فيكون الاعتكاف في رحاب الله عز وجل في خلوة يتعبد فيها المسلم، ويبتعد عن جميع ما يتعلق بأمور الدنيا من الكلام أو الجلوس مع الأشخاص إلى خير ذلك، وكان اعتكاف الرسول صلى الله عليه وسلم في شهر رمضان الكريم هو صورة من صور تكثيف العبادة في هذه الأيام الكريمة.

كيف كان يعتكف الرسول في رمضان

  • الاعتكاف هو من العبادات المهمة للإنسان المسلم، والتي قد يغفل عنها الكثير من الأشخاص، وكان الرسول صلى الله عليه وسلم قدوة حسنة للمسلمين أجمعين في القيام بالاعتكاف.
  • حيث كان يلتزم صلوات الله وتسلمه عليه في العشر الأواخر من رمضان، وهي من الأيام المباركة، حيث كانت تعتكفن معه أمهات المؤمنين رضوان الله عليهن.
  • وكانت عبادة الاعتكاف كان يلزمها الرسول صلى الله عليه وسلم طوال حياته، في هذا التوقيت من كل عام إلى أن توفاه الله وانتقل إلى الرفيق الأعلى.
  • حيث أن الحكمة من عبادة الاعتكاف هو العزلة المؤقتة لأيام محدودة بعيدا عن أي أشغال متعلقة بالدنيا، والأقبال بكافة حواس الإنسان المسلم إلى الله عز وجل.
  • كما يتم في فترة الاعتكاف الانقطاع عن الاشتغال بالخلق، خاصة في الأيام العشرة الأخيرة من شهر رمضان، حيث تعتبر بالاعتكاف هو متمم للفوائد والمقاصد التي يطلبها المسلم من الله عز وجل.
  • وعن عثمان بن عطاء عن أبيه قال: (إنَّ مثل المعتكف مثل المُحْرم ألقى نفسه بين يدَي الرحمن فقال: والله لا أبرح حتى ترحمني).
إقرا أيضا:  كيف كان يتعامل الرسول محمد مع أصحابه

ما هو الاعتكاف

الاعتكاف النبوي في رمضان
الاعتكاف النبوي في رمضان
  • الإعتكاف هو التفرغ بالعبادة لله عز وجل في أيام معدودة، تبعا لسنة سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم، وهو التفرغ التام للصلاة والتسابيح والدعاء إلى الله عز وجل بما فيه خير للعبد في الدنيا والأخرة، بالإضافة إلى قراءة القران بقلب خاشع.
  • وقد تكون هذه الخلوة لا تتحقق إلا بالعزلة بعيدا عن الناس وعن الأهل، حيث بمجرد الاعتكاف بجوارهم سوف تتعرض إلى الانقطاع في الاعتكاف ويكون رغما عنك.
  • حيث يقوم العبد باستجابته لكل العبادات التي تكون فيها تقرب لله عز وجل، من نوافل العبادات، وطوال فترة الاعتكاف يجب على العبد لا ينشغل باي تفكير إلا في العبادة والاجتهاد والتسبيح والتهليل والتكبير والاستغفار.
  • كما يعرف الاعتكاف بأنه سنة مؤكدة عن رسولنا الكريم سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم، وتقول أم المؤمنين عائشة رضى الله عنها وأرضاها.
  • قالت: (أنَّ النَّبي – صلى الله عليه وأله وسلم كان يعتكف العشر الأواخر من رمضان حتَّى توفَّاه الله، ثم اعتكف أزواجه من بعده)
إقرا أيضا:  عدد حجات الرسول عليه الصلاة والسلام

كيفية الاعتكاف النبوي

  • طريقة اعتكاف النبي صلى الله عليه وسلم، إذا نوي الاعتكاف يقوم ببناء النية في القلب، ثم يجعل له قبة يعتكف فيها، والقبة على أيام الرسول صلى الله عليه وسلم هي ما تدل بالخيمة من الصوف أو الوبر، ولا يوجد بداخلها إلا فراشه واحتياجاته فقط.
  • وفي الليلة التي ينوي الرسول صلى الله عليه وسلم الاعتكاف فيها، يقوم إلى صلاة الفجر، ويدخل إلى قبته وحده لكي يتسنى له الاختلاء لعبادة الله تعالى والصلاة والذكر، ولا يخرج من قبته ابدآ أو منن اعتكافه إلا عند قضاء حاجته صلوات الله وسلامه عليه.
  • وكانت السيدة عائشة رضي الله عنها هي من تأتي إلى الرسول صلى الله عليه وسلم لتقوم بغسل النبي في مكان اعتكافه، وكانت تذهب إليه حتى وإذا كانت حائض.
  • ولا تستطيع زوجات النبي الأخريات أن تقوم بمثل ما تقوم به السيدة عائشة، ولا يباشرهن وهو معتكف ولا حتى يقبلانه.
  • وكان من هدي النبي صلى اله عليه وسلم إذا كان معتكفا، فانه كان لا يقوم بزيارة مريض، ولا يخرج ليشهد أي جنازة، ولا يخرج من مسجده إلا عند الضرورة القصوى.
  • وهنا ذكرت السيدة عائشة أم المسلمين حين قالت: (السنة على المعتكف أن لا يعود مريضًا، ولا يشهد جنازة، ولا يمس امرأة، ولا يباشرها، ولا يخرج لحاجة إلا لما لا بد منه).
  • أما عن الأيام التي كان يعتكف فيها الرسول صلى الله عليه وسلم، أنه كان يرشد ويوجه الصحابة الكرام على فوائد وأهمية الاعتكاف وكان يوصيهم بالاعتكاف.
  • ويقول الصحابي الجليل أبي سعيد الخضري رضى الله عنه وأرضاه: (إنَّ رسولَ الله – صَلَّى الله عليه وأله وسَلَّم – كان يعتكف في العشر الأوسط من رمضان، فاعتكف عامًا حتَّى إذا كان ليلة إحدى وعشرين – وهي اللَّيلة التي يخرج من صبيحتها من اعتكافه – قال: “من كان اعتكف معي فليعتكف العشر الأواخر، وقد أريت هذه الليلة ثم أنسيتها –يعني ليلة القدر-، وقد رأيتني أسجد في ماء وطين من صبيحتها، فالتمسوها في العشر الأواخر، والتمسوها في كل وتر” فمطرت السَّماء تلك الليلة وكان المسجد على عريش، فوكف المسجد فبصرت عيناي رسولَ الله – صَلَّى الله عليه وأله وسَلَّم – على جبهته أثر الماء والطين من صبح إحدى وعشرين).
إقرا أيضا:  كيف توفي سيف الله المسلول

المصادر والمراجع

السابق
مكونات الخلايا الشمسية وأنواعها
التالي
كيف تكون الموظف المتميز