إصلاح ذات البين

كتابة: نتالي عابد - آخر تحديث: 29 سبتمبر 2019
إصلاح ذات البين

لا شك بأن النزاعات والخلافات من أسلحة الشيطان واخطرها في نفوس البشر، وذلك لما تؤدي اليه من انفصال بعد اتحادى وتنافر بعد اتفاق، وعداء بعد أخوة، وكون الدين الاسلامي دين شامل فقد تحدث عن الخلافات والنزاعات التي تقع بين المسلمين وعالجها، وذلك لان الدين الإسلامي تفهم طبيعة البشر الذين يخطئون ويصيبون، وبسبب طبيعة البشر التي تحتم اختلاف الآراء والشخصيات، فانه ومن الصعب الوصول الى راي يرضي الجميع وبذلك تنشأ الخلافات، وليست هناك فضيلة احب الى الله من الإصلاح بين فريقين او طرفين فرقهما نزاع ما، واندرج هذا الإصلاح في الدين والنصوص القرآنية تحت مسمى إصلاح ذات البين.

أهمية وفضل إصلاح ذات البين

  • إصلاحُ ذات البَين من العبادات التي يتقرب بها العبد إلى ربه، ومن الاخلاق الحسنة التي دعا الرسول محمد صلى الله عليه وسلم الى التحلي بها، وهو كله خير، وتمثل هذا الفضل في سورة النساء وتحديدا في الآية 128، “والصلح خير”.
  • بالإصلاح يتوحد افراد المجتمع، وتتكون امة قوية متوحدة ومتماسكة، وتخلو من مواطن الضعف والخلل.
  • الإصلاح يعني صلاح المجتمع وتآلف القلوب وتوحد الكلمة ونبذ الاختلاف واحلال المحبة والمودة.
  • الإصلاح من علامات الايمان والاخوة بين المؤمنين، “إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ إِخْوَةٌ فَأَصْلِحُواْ بَيْنَ أَخَوَيْكُمْ”، سورة الحجرات، الآية رقم 10.
  • غياب الإصلاح وعدم اهتمام الأفراد باصلاح النزاعات يؤدي الى فساد البيوت وهلاك الامم والشعوب وانتشار الحقد والكراهية.
إقرا أيضا :  تفسير رؤية القهوة في الحلم لابن سيرين

فضل الإصلاح والمصلحين

  1. قوله تعالى في سورة الأعراف: “والذين يمسكون بالكتاب وأقاموا الصلاة إنا لا نضيع أجر المصلحين”.
  2. قوله تعالى: ” وجزاء سيئة سيئة مثلها فمن عفا وأصلح فأجره على الله إنه لا يحب الظالمين “
  3. ما رواه أبو داوود عن الرسول محمد صلى الله عليه وسلم بقوله: ” ألا أخبركم بأفضل من درجة الصيام والصلاة
    والصدقة ؟ قالوا : بلى ، قال : صلاح ذات البين ، فإن فساد ذات البين هي الحالقة “
  4. ما كتبه رسول الله صلى الله عليه وسلم بين المهاجرين والأنصار على أن يعقلوا معاقلهم ، وأن يفدوا عانيهم
    بالمعروف والإصلاح بين المسلمين “
  5. حديث الرسول صلى الله عليه وسلم بقوله: ” تفتح أبواب الجنة يوم الاثنين ويوم الخميس فيغفر لكل عبد لا شريك
    بالله شيئا إلا رجلا كانت بينه وبين أخيه شحناء فيقال : أنظروا هذين حتى يصطلحا ، أنظروا هذين حتى يصطلحا، أنظروا هذين حتى يصطلحا “
  6. حديث الرسول محمد صلى الله عليه وسلم بقوله: “كل سلامى من الناس عليه صدقة ، كل يوم يعدل بين الناس صدقة”
  7. قول أنس رضي الله عنه ” من أصلح بين اثنين أعطـاه الله بكل كلمة عتق رقبة “.
إقرا أيضا :  الحظ السعيد والحظ السيء

مصادر ومراجع

مصدر1

19 مشاهدة