الحيوانات

أمراض الحمام وعلاجها

أمراض-الحمام-وعلاجها

يعد الحمام طيرا أليفا يمتلك القدرة على التكيف مع الظروف البيئية المختلفة التي تحيط به ويتواجد فيها، ويقدم للإنسان الريش والبيض واللحوم.

الأمراض التي تصيب الحمام 

قد يصاب الحمام بالأمراض المختلفة، والتي يتم معالجة بعضها بطرق سهلة وبسيطة، ولكن بعض الأمراض تحتاج إلى طبيب بيطري قبل أن تؤدي بحياة الإنسان إلى التهلكة، ومن هذه الأمراض ما يلي:

  • السل يتعرض لهذا المرض الطيور فقط، وقد يتم اكتشاف أن الطير مصاب بهذا المرض عن طريق ملاحظة بعض الأعراض
    مثل نقص الوزن بصورة ملحوظة، ونفش الريش، وتقلص عضلات الصدر، بالإضافة إلى إصابة الطير بالاسهال والنوم
    وقتاً طويلاً، إن العلاج الأنسب لهذا المرض عزل الطير المصاب عن بقية الطيور، ومنحه فيتامين كبد الحوت حتى يتمكن من استعادة نشاطه.
  • زكام الطيور قد يلاحظ أن الطير يعاني من سيلان في الأنف وانسداد فيلجأ الحمام إلى التنفس من فمه، وينتقل الالتهاب
    من العينين مما يلاحظ التصاق الأجفان، ويعد هذا المرض من الأمراض المعدية، ويكون العلاج المناسب في هذه الحالة
    عزل الحمام المصاب ومنحه فيتامين أوالاستمرار على إعطائه إبر  لمدة خمس أيام حتى يعافى.
  • الجمرة يتعرض لها المرض ذكور الحمام مما يسبب ضعف في القوة الجنسية عندها إذ لا تتمكن من الإنجاب، ويسبب
    أيضاً فقان شهية بالإضافة إلى الإسهال وصعوبة في التنفس نظراً لإغلاق في الفتحات، ويكون العلاح الانسب في هذه
    الحالة اعطاء الطائر المصاب بالجمرة فيتامينات وجرعات بنلين مقدرة حسب الحالة.
  • حمى الطيور تتشابه أعراض حمى الطيور مع أعراض الزكام، ولكن قد يصاحب حمى الطيور زيادة درجة الحرارة وكسل
    لدى الطائر، مع ملاحظة قيح والتهاب في العينين، ويكون العلاج الأنسب في هذه الحالة عزل الطائر المصاب ومنحه فيتامينات وزيت السمك، وقطرات للعين.
  • الفشل الكلوي يصاحب الفشل الكلوي العديد من العلامات الدالة عليه مثل تغير لون الريش وعدم القدرة على تنفس
    الهواء واعوجاج في الرقبة وعدم القدرة على الحركة، إن العلاج المناسب في هذه الحالة عزل الحمام ومن ثم منحه
    فيتامينات ومضاد حيوي وزيت السمك، ومن الممكن وضع 4 قطرات عسل أسود في مياه الشرب حتى يشفى سريعاً.
إقرا أيضا:  كيفية ترويض القرود الأليفة

المصادر والمراجع

مصدر

السابق
كيفية دمج الألوان
التالي
ملخص عن كتاب كل هذا الهراء