خالد بن الوليد القائد الذي لم يهزم أبداً

كتابة: نتالي عابد - آخر تحديث: 10 نوفمبر 2019
خالد بن الوليد القائد الذي لم يهزم أبداً

نبذة عن خالد بن الوليد

خالد بن الوليد بن المغيرة المخزومي القرشي، أحد أبرز و أهم الصحابة، و لقب خالد بن الوليد بسيف الله المسلول، و ذلك تبعاً لقيادته العسكرية لحروب المسلمين، كما و اشتهر بين الصحابة بما يمتلكه من القوة و الشجاعة و البسالة و شدة البأس، و امتلك من المهارات العسكرية ما جعله القائد العسكري الذي لم يهزم أبدا، و في ما يتعلق ببداياته، فقد ولد خالِد بن الولِيد في مكة المكرمة، و كان الابن الأول لوالده الذي كان شديد الحرص على تربيته و إنشائه أفضل نشأة، كما و قد عزم على تعليمه الفروسية، و ركوب الخيل منذ صغر سنه حتى يشب عليها، و لكن خالِدا قد تميز بذكائه و حكمته منذ صغره، و لعل أهم ما تميز به في طفولته هو القوة البدنية التي مهدت لكونه اعظم القادة العسكريين في التاريخ، من المعروف أن خالِدا كان من المعادين للدين الإسلامي في بداية ظهوره، بل و قد كان السبب الرئيسي في انتصار الكفار على المسلمين يوم أحد، و من ما يذكر من ذكائه التفافه وراء جبل المسلمين و الإيقاع بهم، كما أن كان أشهر معارضين صلح الحديبية، و من المعارضين لدخول المسلمين إلى مكة المكرمة،

إقرا أيضا :  من سيرة ابن سينا

قائد لم يهزم أبداً

و لم يقتصر دخوله في الإسلام على كونه مسلما عاديا و حسب، بل و قد أصبح أحد أعظم القادة العسكريين المسلمين، إضافة إلى أنه قد كان القائد العسكري للعديد من الغزوات و المعارك الإسلامية و قد حقق فيها انتصارات عظيمة و هائلة، و يعود الفضل إليه في فتح بلاد الشام ، و العراق، إضافة إلى أنه كان القائد العسكري لحروب الرده، و التي حدثت في عهد أبو بكر الصديق، و قد قال فيه الرسول صلى الله عليه و سلم : “نعم عبد الله فتى العشيرة وسيف من سيوف الله سله الله على الكفار والمنافقين.”

إقرا أيضا :  سيرة واسيني الأعرج الذاتية
نبذة عن خالد بن الوليد
نبذة عن خالد بن الوليد

أشهر أقوال خالد بن الوليد

  • “عقول الرجال على أسنة أقلامهم وليس على أسنة رماحهم)، وقال
    أيضا (صهيب بن سنان هو أشجع و اقوى و ادهى فارس واجهته في المعارك)”.
  • “لا تنكح الا الحسيبة النسيبة فإنها الأم الصالحة لأولادك)، وقال خالد
    بن الوليد (ما أنا إلا حسنة من حسنات أنس بن مدرك)”.
  • “يتملكني شعور الفخر حين يقودنا صخر بن حرب، وقال في عمر بن الخطاب (والله لدرة عمر أعظم من الأسياف وأشد هيبة في قلوب الناس)”.
  • “إن الله ابتعثنا على عباده لنسد جوعتهم ونسر عورتهم ونؤمن لهم
    حرفتهم، فإن أعطيناهم هذه تقاضيناهم شكرها”
إقرا أيضا :  نبذة عن المهاتما غاندي

المصادر و المراجع

Khalid ibn al-Walid

20 مشاهدة