الإسلام والحياة

أذكار الخوف والقلق

أذكار الخوف والقلق

إن أذكار الخوف والقلق كثيرة و متعددة، كما أن أذكار الخوف والقلق يجب أن يقوم المسلم بترديدها دائما، لأن الخوف هو شعور طبيعي يوجد بأي إنسان حيث انه شعور بالفطرة ويولد منذ ولادة الإنسان مثل الخوف من النار، الخوف من العطش، العفو من البرد، الخوف من الجوع، ولكن يوجد نوع آخر يخلق داخل الإنسان من خلال التربية والنشأة التي يعيش بها مثل الخوف من اتخاذ قرار والخوف من التعامل مع الناس وغيرها من الأمور التي تخلق نوعا من الوسواس. 

أذكار الخوف والقلق

عند شعور الأسنان بالخوف المستمر من مختلف الأمور فيوجد مجموعة من الأدعية التي تهدئ من روع الإنسان وتطمئن باله وقلبه:

  • الاستعاذةُ بكلمات الله التامّة بقول: “أعوذ بكلمات الله التامات من شر ما خلق”، وقول هذا الدعاء ثلاث مرات في الصباح والمساء، إذ إنّ دعاء الخوف والقلق هذا يُعدّ من أسباب العافية من كلّ شر وسوء.
  • قول دعاء الخوف والقلق: “باسم الله الذي لا يضر مع اسمه شيء في الأرض ولا في السماء وهو السميع العليم”، ويُقال هذا الدعاء ثلاث مرات في الصباح والمساء، إذ أخبر الرسول -عليه الصلاة والسلام- أنّه يحمي من أيّ ضرر أو مصيبة. 

عندما يكون الإنسان على مشارف مواجهة عدو فإنه يشعر بالقلق والخوف وذلك أمر طبيعي أن يشعر بالتوتر، فيوجد بعض الأدعية التي تقلق من الشعور بالخوف والقلق وتمنح السكينة والراحة بالقلب والنفس:-

  • اللهم إنّا نجعلك في نحورهم، ونعوذ بك مِنْ شرورهم”.
  • “اللهم أنت عضدي، وأنت نصيري، بك أحُول وبِكَ أَصولُ، وبك أقاتِل”.
  • “حَسْبُنا اللَّه ونعْم الْوَكِيلُ”.
  • “اللهم لك الحمد كله، اللهم لا قابض لما بسطت ولا باسط لما قبضت ولا هادي لما أضللت ولا مضلّ لمن هديت ولا معطي لما منعت ولا مانع لما أعطيت ولا مقرّب لما باعدت ولا مباعد لما قربت، اللهم ابسط علينا من بركاتك ورحمتك وفضلك ورزقك، اللهم إني أسألك النعيم المقيم الذي لا يحول ولا يزول، اللهم إني أسألك النعيم يوم العَيلَة والأمن يوم الخوف، اللهم إني عائذٌ بك من شر ما أعطيتنا وشر ما منعت، اللهم حبّب إلينا الإيمان وزيّنه في قلوبنا، وكرّه إلينا الكفر والفسوق والعصيان واجعلنا من الراشدين، اللهم توفّنا مسلمين وأحينا مسلمين وألحقنا بالصالحين غير خزايا ولا مفتونين، اللهم قاتل الكفرة و الذين يكذبون رسلك ويصدون عن سبيلك وأجعل عليهم رجزك وعذابك اللهم قاتل الكفرة الذين أوتوا الكتاب إله الحق”.
إقرا أيضا:  أدعية السفر كاملة
اذكار الخوف والقلق
اذكار الخوف والقلق

أذكار أخرى للخوف والقلق

  • عن علي بن أبي طالب -رضي الله عنه-، أن النبي -صلى الله عليه وسلم- علمه أن يقولهنّ عند السلطان وعند كل شيء: “لا إله إلا الله الحليم الكريم، سبحان الله ربّ السماوات السبع وربّ العرش العظيم، والحمد لله رب العالمين”، ويقول بعدهن: “اللهم إني أعوذ بك من شر عبادك”.
  • عن أنس بن مالك -رضي الله عنه- قال: كنا مع النبي -صلى الله عليه وسلم- في غزوة؛ فلقي العدو، فسمعته يقول: “يا مالك يوم الدين إياك نعبد وإياك نستعين”، قال: ولقد رأيت الرجال تصرع تضربها الملائكة من بين أيديها ومن خلفها.
  • عن علي -رضي الله عنه- قال: لما كان يوم بدر قاتلت شيئًا من قتال، ثم جئت إلى رسول الله -صلى الله عليه وسلم- أنظر ما صنع، فجئت فإذا هو ساجد يقول: “يا حي يا قيوم، يا حي يا قيوم” ثم رجعت إلى القتال، ثم جئت فإذا هو ساجد يقول ذلك، ففتح الله عليه.
  • وعن أبي هريرة -رضي الله عنه- أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال: “لا تتمنوا لقاء العدو، ولكن قولوا: “اللهم اكفناهم، واكفف عنا بأسهم”، فإذا غشاكم فقولوا: “إنما نحن عبادك وهم عبادك، وإنما نواصينا بيدك ونواصيهم بيدك، وإنما تغلبهم أنت”. 

أذكار الخوف والقلق من القرآن الكريم

لقد أنزل القرآن الكريم وفيه شفاء لكل داء وليس كل داء هو الألم العضوي فقط بل يشمل أيضا الألم النفسي، حيث أنه ذكر الخَوف والقلق وأفضل طريقة للتخلص منهم من خلال آيات الله عز وجل فإنه القرآن الكريم فيه الخير وقراءته تعطي الراحة والسكينة والهدوء للنفس والروح:

  • قراءة آية الكرسي بعد التسليم من الصلاة، وهي: “اللَّهُ لا إِلَهَ إِلَّا هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ لا تَأْخُذُهُ سِنَةٌ وَلا نَوْمٌ لَهُ مَا فِي السَّمَوَاتِ وَمَا فِي الأَرْضِ مَنْ ذَا الَّذِي يَشْفَعُ عِنْدَهُ إِلَّا بِإِذْنِهِ يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ وَلا يُحِيطُونَ بِشَيْءٍ مِنْ عِلْمِهِ إِلَّا بِمَا شَاءَ وَسِعَ كُرْسِيُّهُ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضَ وَلا يَئُودُهُ حِفْظُهُمَا وَهُوَ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ”
  • [٨]، إذ إنّ آية الكرسي أعظم آيات القرآن الكريم لما فيها من توحيد وإخلاص لله تعالى، وقراءة هذه السورة بعد كل صلاة فيها أمن وعافية من جميع الشرور، بالإضافة إلى قراءتها وقت النوم، وقد جاء في حديث رسول الله -صلى الله عليه وسلم- أن من يقرأ آية الكرسي لا يقربه شيطان ويكون الله حافظًا له.
  • قراءة سورة الإخلاص والمعوذتين بعد كل صلاة، لأنها أيضًا من أسباب الشفاء والعافية والأمن، حيث تُقرأ هذه السور مرة بعد الظهر ومرة بعد العصر ومرة بعد العشاء، وثلاث مرات بعد الفجر ثلاث مرات بعد المغرب.
  • قراءة آخر آيتين من سورة البقرة في كل ليلة: “آمَنَ الرَّسُولُ بِمَا أُنزِلَ إِلَيْهِ مِن رَّبِّهِ وَالْمُؤْمِنُونَ ۚ كُلٌّ آمَنَ بِاللَّهِ وَمَلَائِكَتِهِ وَكُتُبِهِ وَرُسُلِهِ لَا نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِّن رُّسُلِهِ ۚ وَقَالُوا سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا ۖ غُفْرَانَكَ رَبَّنَا وَإِلَيْكَ الْمَصِيرُ * لَا يُكَلِّفُ اللَّهُ نَفْسًا إِلَّا وُسْعَهَا ۚ لَهَا مَا كَسَبَتْ وَعَلَيْهَا مَا اكْتَسَبَتْ ۗ رَبَّنَا لَا تُؤَاخِذْنَا إِن نَّسِينَا أَوْ أَخْطَأْنَا ۚ رَبَّنَا وَلَا تَحْمِلْ عَلَيْنَا إِصْرًا كَمَا حَمَلْتَهُ عَلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِنَا ۚ رَبَّنَا وَلَا تُحَمِّلْنَا مَا لَا طَاقَةَ لَنَا بِهِ ۖ وَاعْفُ عَنَّا وَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَا ۚ أَنتَ مَوْلَانَا فَانصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ.
إقرا أيضا:  أذكار جلسة الشروق

أعراض الخوف والقلق عند الإنسان

  •  فقدان الشهية مما يؤدي إلى ضعف الجسم والهزال. 
  • عدم القدرة على الاتزان في الحركة. 
  • الإصابة بالكثير من الأمراض النفسية. 
  • عدم القدرة على الكلام حيث يعقد اللسان ويحدث جفاف الفم. 
  • الإصابة بحالات الانهيار عند عدم القدرة على التحمل. 
  • اصفرار الوجه مع احتكاك دائم بالركبتين. 
  • كثرة التعرق وعدم القدرة على التركيز وأداء الأعمال. 
  • الخفقان السريع بالقلب مع زيادة دقاته وحدوث اضطرابات.

المصادر والمراجع

إقرا أيضا:  أذكار غفران الذنب وأهميتها

اسراء هشام

اسراء هشام

إسمي إسراء هشام كاتبة ومنشئة محتوى في موقع ومنصة ويكي عرب .. نسعى للوصول إلى الهدف الأسمى بإثراء المحتوى العربي على شبكة الإنترنت وجعل موقع ويكي عرب من كبرى المواقع العربية بعون الله تعالى .

السابق
فضل واهمية تكبيرات العيد
التالي
أدوار المرأة في المجتمع