من هو نبوخذ نصر ملك الأرض الرابع

كتابة: روان مروان - آخر تحديث: 11 نوفمبر 2019
من هو نبوخذ نصر ملك الأرض الرابع

ملك بابل

خاض نبوخذ نصر العديد من المعارك ضد الآشوريون و المصريون القدماء، كما قام نبوخذ نصر بقتل أهل القدس و دك حصونها مرتين.

هو أحد الملوك الذين حكموا بابل، ولد عام 634 قبل الميلاد، و هو من أكبر و أقوى الملوك الذي قاموا بحكم بابل و بلاد ما بين النهرين، و لقبوه الفرس بـ “بختنصر” و يعني سعيد الحظ، أما اسمه “نبوخذ نصر” فيعني حامي الحدود، و هو الملك الوحيد الذي تمكن من إسقاط عاصمة الامبراطورية الآشورية نينوى، و هو الذي هزم الجيش الآشوري و الجيش المصري في معركة قرقمش.

إقرا أيضا:  إضطراب فقدان الشهية العصبي

كان له العديد من الأعمال العمرانية إلى جانب الأعمال العسكرية منها : بناء حدائق بابل المعلقة التي تعتبر من عجائب الدنيا السبع القديمة، و يقول المؤرخون القدماء بأن هذه الحدائق تم تزويدها بأنابيب تقوم بتصعيد المياه إلى أعلى و هذا ما يدل على أن من بنوها كانوا على معرفة تامة بنظرية أرخميدس، كما قام نبوخذ نصر بوضع سورين لبابل سور داخلي و سور خارجي عريضين جداً، و أيضاً قام ببناء ثماني بوابات و أكبر هذه البوابات و أعظمها بوابة عشتار، لذلك كانت بابل في عهده من أجمل المدن القديمة، و كانت ذات شهرة كبيرة بين جميع الأمم و الامبراطوريات في ذلك الزمن.

إقرا أيضا:  مميزات التجارة الإلكترونية وأنواعها
ملك بابل
ملك بابل

نبوخذ نصر و هزيمته للآشوريين

بعد أن هزم بوخَذ نصر الآشوريين قاموا بالتحالف مع الجيش المصري القديم، و عندما وصل خبر هذا التحالف لملك بابل أمر جيشه بالاستعداد للتأهب و تحرك به إلى قرقمش على نهر الفرات الأعلى، و قام بالانتصار عليهم و هزيمتهم هزيمة أدت إلى خسائر فادحة.

و بعد الانتصار استولى على كل من فلسطين و سوريا و كان البابليون محتكرون للطرق و القوافل التجارية التي كانت تمر غرب آسيا من الخليج العربي إلى البحر المتوسط.

في عام 600 قبل الميلاد تيقّظ الجيش المصري لهزيمتهم فقرروا شن الحرب على بابل، و بالفعل تحرك الجيش المصري باتجاه مدينة بابل و انتصروا على البابليون، و أدى هذا الانتصار إلى سقوط فلسطين من حكم البابليين.

لكن بسبب قوة و جبروت نبوخذ نصر فإنه لم يستسلم فقام بإعادة بناء جيشه من جديد و وجه هجماته الأولى على القبائل العربية في الأردن بهدف التحضير للحملة الكبيرة على فلسطين، و نجح بالفعل و قام بمحاصرتها 13 عام، و انتهى هذا الحصار في عام 587 قبل الميلاد.

إقرا أيضا:  الضوء الساطع وأهميته في علاج الأمراض

المصادر والمراجع

Nebuchadnezzar II

18 مشاهدة