من هو الفاروق

كتابة: سائدة محمد - آخر تحديث: 29 سبتمبر 2019
من هو الفاروق

الفاروق

الفاروق :هو عمر بن الخطاب أبو حفص العدوي القرشي، وهو ابن الخطاب بن نفيل العدوي القرشي الكناني أحد أكبر شخصيات قريش، وهو ثاني الخلفاء الراشدين بعد أبو بكر الصديق-رضي الله عنه-، وأحد العشرة المبشرين بالجنة، ولد بعد عام الفيل بثلاث سنوات في مكة المكرمة، وسكن في جبل من جبال مكة وبالقرب من المدينة المنورة، وحوله منازل بني كعب، ولقد لقب بالفاروق، وبأمير المؤمنين.

سبب لقب الفاروق

لقب عمر بن الخطاب بالفارق؛ نظرا لأنه عمل على إظهار الإسلام في مكة، والذي كان فيها الإسلام سرا خوفا منه، ولكن بعد إسلامه فقد ظهر الإسلام في مكة، وبذلك فقد فرق بين الحق والباطل، وبناء عليه فقل لقب الفاروق.

إقرا أيضا :  اذكار العشر الأوائل من ذي الحجة

لقب أمير المؤمنين

لقب عمر بن الخطاب عندما تولى الخلافة بعد موت أبي بكر الصديق “خليفة خليفة رسول الله” فقال عمر إذا استمر الأمر هكذا، فغن الاسم سيطول بعد موته، فسيسمى من يخلفه “خليفة خليفة خليفة رسول الله،فوافقه أصحاب رسول الله، وقالوا:” نحن المؤمنين، وعمر أميرنا”، ومنذ ذلك الوقت وهو يلقب بـ “أمير المؤمنين”.

الفاروق بين الجاهلية والإسلام

رفض عمر بن الخطاب الإسلام بداية، وبل كان من أشد المعارضين والمعادين له، إضافة إلى تعمده إيذاء المسلمين، وتهديده لكل من يدخل في الدين الإسلامي.

قرر الفاروق أن يقتل النبي محمد صلى الله عليه وسلم خشية من تشتت أبناء قريش أثناء الهجرة إلى الحبشة، وفي طريقه لقتل النبي رآه الصحابي نعيم القرشي، فنصحه بعدم قتل النبي والعودة إلى بيته ورؤية أهل بيته الذين أسلموا سرا، حيث كان ابن عم عمر وأخته فاطمة قد أسلما سرا.

عاد عمر إلى البيت فغضب غضبا شديدا عندما رأى الخباب بن الأرت يعلنهما القرآن، فقام عمر بضرب أخته، حتى سقطت منها صفحة من القرآن.

أراد عمر رؤية ما هو مكتوب في الصفحة، فرفضت أخته ذلك حتى يتوضأ، وبالفعل توضأ وقرأ بدايات سورة طه، حيث ألهمته تلك الآيات الدخول في الإسلام.

إقرا أيضا :  أذكار تحصين النفس والأهل والأولاد

صفات الفاروق عمر بن الخطاب

امتاز الخليفة عمر بن الخطاب بجملة من الصفات التي شكلت منه شخصية عربية، تاريخية،إسلامية فذة، ومن هذه الصفات:

  1. القوة: حيث امتاز بالشجاعة البدنية والقوة الجسدية.
  2. الحزم: حيث امتاز بالشدة والقسوة والحزم، وعدم التراخي بالأمور.
  3. تميز بتعلم القراءة مبكرا.
  4. كان مصارعا وخيالا وشاعرا.
  5. الذكاء والفطنة: حيث تعلم التجارة مبكرا، وجمع الأموال الطائلة في رحلاته لبلاد الشام واليمن.
  6. الدبلوماسية: فقد كان سفير قريش للقبائل الأخرى في المنافرات والمفاخرات؛ نظرا لأنه يمثل شخصية من أشراف قريش.
  7. العدل: حيث امتاز بإنصاف المظلوم، وإعادة الحق لأهله.
إقرا أيضا :  اذكار يوم الجمعه المستجابة

أهم إنجازات عمر بن الخطاب

امتازت مسيرة حياة الفاروق بالكثير من الإنجازات الهامة، ومن هذه الإنجازات:

  • تأسيس التقويم الهجري، بالاعتماد على دورة القمر لتحديد الأشهر.
  • إدخال القدس تحت حكم المسلمين.
  • أول من أنشأ سجنا خاص للمتهمين بدلا من احتجازهم في المسجد.
  • أول من أنشأ نظام الدوريات الليلية لمراقبة أحوال الناس وضمان أمنهم.
  • أول من عين القضاة وفصلهم عن الولاة أول من وضع نظام الحسبة، والذي يقوم على الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر.
  • إنشاء الدواوين، وذلك لتسهيل عمليات جمع الأموال.
  • تأسيسي بيت مال المسلمين لجمع أموال الصدقات، وغيرها وتوزيعها على من يستحقها.
  • فتح بلاد مصر والشام والعراق.
  • جمع القران في كتاب واحد.
  • بناء المدن مثل: مدينتي الكوفة والبصرة في العراق، ومدينتي الفسطاط والجيزة في مصر.

14 مشاهدة