الحمل والولادة

متى تبدأ أعراض الحمل والوحام

متى تبدأ أعراض الحمل والوحام

أعراض الحمل والوحام

أعراض الحمل والوحام المبكرة هي المرحلة التي يكون فيها حساسية من الطعام، بجانب إلى بعض الأعراض اللازمة لوجود حمل، ففي هذا المقال سوف نناقش متى يبدأ ظهور هذه الأعراض ومنها الوحام.

  • تبدأ أعراض الحمل والوحام من فترة تلقيح البويضة على مرور اثنان وسبعون ساعة من يوم التلقيح
  • وأحيانا تشعر الأم الحامل بهذه الأعراض من أول الأسبوع وخصوصا الحمل بالتوأم لأنها تكون فيها نسبة الهرمونات الحمل في ارتفاع.
  • ففي أعراض الحمل هناك أعراض مبكرة مثل نزول الدم من المهبل وهذا تبدأ من أول يوم لانغراس البويضة في الرحم.
  • زيادة نسبة التبول تبدأ من أول تخصيب البويضة وتكوين انغراس الجنين في الرحم مما يزيد من السوائل المعالجة التي تعمل على كثرة التبول بسبب زيادة الدم في الجسم ومما ينتجه من السوائل.
  • يبدأ الوحم لدى اغلب السيدات في الشهور الأولى من الحمل، ويظهر إلى أعلى درجاته في المرحلة الثانية في الحمل، وبعد ذلك يقلل الوحم، في الشهور الأخيرة في الحمل.
  • خلل الهرمونات في الجسم تزيد من اضطرابات الحمل وثبات الحالة المزاجية للأم، فقد تكره بعض الأطعمة وتحب بعضها كمثل حبها للبطاطس فهذا احتياج الجسم للعناصر الغذائية الموجودة فيها ليس إلا، وإذا لم تتناولها تصبح نقص في جنينها فتظهر على هيئه وحمه في حسمه، فتتجنب الأم الحامل من إحساسها من الوحم لا تجعل نفسها في مرحلة الجوع.
إقرا أيضا:  ماهي علامات الحمل بولد
أعراض الحمل والوحام
أعراض الحمل والوحام

أعراض أخرى للحمل والوحام

  • شعور المرأة الحامل بطعم معدني في فمها هذا تبدأ الحمل وبداية الوحم، وكأنها تتناول حبيبات من الحديد.
  • عندما تبدأ البويضة بالاغصاب ففي اليوم الرابع عشر من أخر دوره شهريه من هنا يتم الحمل وتخصيب البويضة بالحيوان المنوي واحد فقط وقد تكون أكثر من بويضة لأكثر من حيوان منوي.
  • فبمجرد من استقرار البويضة في الرحم تبدأ أعراض الوحم التوليه كارتفاع درجة الحرارة والغثيان والدوخة وانتفاخ البطن بشكل ملحوظ والتعب والإجهاد.
  • ظهور الم شديد في الظهر، بسبب استقرار البويضة المخصبة داخل الرحم وزيادة الوزن عن المعتاد للام الحامل، وهذه الأعراض تظهر قبل موعد نزول الدورة الشهرية.
  • زيادة الحساسية في شم الطعام بدرجة كبيرة وذلك بعد انقطاع الدورة الشهرية لزيادة نسبة هرمون الاستروجين في الجسم.
إقرا أيضا:  اختبارات الكشف عن تشوهات الحمل

المصادر  والمراجع

-

السابق
أسباب غياب الغثيان لدى المرأة الحامل
التالي
كيفية معرفة حدوث الحمل دون تحليل