الصحة والجمال

ما الفرق بين مضاد التعرق ومزيل العرق

ما بين مضاد التعرق ومزيل العرق

 

التعرق من الدلالات التي تشير للصحة، وفي يومنا هذا يوجد عدة وسائل نلجأ إليها للتخلص من العرق، وفي مقالنا هذا سنعرض الفوارق بين مزيل العرق و مضاد التعرق .

 

الفرق بين مزيل العرق و مضاد التعرق

مضاد التعرق

أهم المعلومات التي تتعلق بمضاد التعرق:

  • يقلل مقدار العرق الذي يخرج من الجسم.
  • يحتوي على مادة الألمنيوم التي تقوم بتصغير حجم المسامات، وبالتالي فإنه يقوم بسد القنوات المسؤولة عن التعرق وإخراج الماء الزائد بالجسم.
  • له القدرة على التقليل من إفراز العرق بشكل كبير.
  • ينهي مشكلة خروج رائحة للعرق، ويتغلب عليها تماماً.

 

مزيل العرق

أهم المعلومات التي تتعلق بمزيل العرق:

  • يخفي رائحة العرق ويغطيها من خلال رائحته العطرية القوية، ولكن بشكل مؤقت.
  • تتم عملية تفاعل ما بين مزيل العرق ورائحة العرق، الأمر الذي يؤدي إلى خروج رائحة العرق بنفس رائحة مزيل العرق.
  • ليس له أي دور في التقليل من إفراز العرق، وإنما يخفي رائحته فقط.

 

الأضرار

أهم  أضرار مزيل العرق و مضاد التعرق:

  • كما ذكرنا أعلاه ان مضاد التعرق يعمل على سد مسامات الجلد والقنوات التي يخرج منها العرق، وبما أن العرق هو عملية القضاء على السموم والأملاح الزائدة في الجسم والمضرة، فإن مضادات التعرق تحبس هذه السموم وتمنع خروجها ، الأمر الذي يؤدي إلى الإصابة بمرض السرطان، وبالتحديد سرطان الثدي.
  • تؤدي إلى اسوداد وجفاف وتقشر الجلد، خاصة منطقة تحت الإبطين بسبب احتواء مزيل العرق على نسبة من مادة الكحول.
  • يعد مزيل العرق أقل تأثير سلبي من مضاد التعرق، لذلك فإنه إذا لزم الأمر، ينصح بوضع مزيل العرق عوضاص عن مضاد التعرق.
  • تتعلق مضادات التعرق بأمراض الكلى ومرض الزهايمر، كونها تحتوي على مواد كيميائية مضرة بالجسم يصعب التخلص منها، وهذا ما يشكل عبئاً آخر من الحالة السيئة للمريض.
  • في حال رش مزيل العرق أو مضاد التعرق على الملابس، فإننا سوف نؤدي إلى خشونة الملابس وإتلافها.
  • ينصح بالإستغناء عن مزيل العرق ومضاد التعرق، والإمتناع عن شرائهما، واستخدام بدائل طبيعية مثل الخل وعصير الليمون والخيار، لنتجنب إصابة الجسم بأمراض جمة نحن بغنى عنها.
إقرا أيضا:  جل الألوة فيرا وفوائده للمحافظة على البشرة

السابق
من هو الإمام المسلم بن الحجاج
التالي
الأميرة الصغيرة سالي