التنمية البشرية

كيف تتحكم بعقلك الباطن ؟

كيف تتحكم بعقلك الباطن ؟
كما تعلمون ، كل شيء في هذه الحياة عبارة عن ترددات. الأفكار هي ترددات أيضا. يتم خلق الأفكار أولاً في العقل الواعي وتحليلها هناك. ثم يتم نقل الفكر إلى العقل الباطن للمعالجة، وإنشاء وتخزين الاعتقاد والمفاهيم. نظرًا لأن هذا هو الحال، فلديك الخيار فيما يتعلق بماهية الأفكار التي تقوم بإدخالها في وعيك وتمريرها إلى اللاوعي الخاص بك.

التخلص من المعتقدات القديمة

لديك القدرة على التخلص من معتقداتك القديمة المقيدة واستبدالها بمعتقدات جديدة. يتطلب الأمر ببساطة جهدك للتحكم في رأيك أو الأفكار التي تضعها في ذهنك الواعي. قد تكون طريقة القيام بذلك هي استيعاب أو ادخال بيانات جديدة، وهي بيانات تفضي إلى ما تحتاج إليه. يجب أن تكون الأفكار والمعتقدات التي تدخلها عبر عقلك الواعي اعتقادًا جديدًا يعمل في وئام مع مصالحك  ينتقل إلى عقلك اللاواعي وفقاً لذلك؟أين يمكنك الحصول على هذه الأفكار لتحل محل القديمة؟ يمكن أن تأتي من أي مصدر تختاره. لكن هذا المصدر يجب أن يعمل في وئام مع ما تحاول إنجازه. إذا قرأت شيئًا يشتمل على معلومات مشجعة يمكن أن تساعدك في تحقيق العظمة في حياتك، فمن الواضح أن هذه هي البيانات التي تريد قراءتها. مهما قرأت ، يجب ألا يكون ما قرأته سابقًا ، وإلا فإنك تهزم غرض إعادة البرمجة. يجب أن يكون هناك مصدرًا جديدًا يتوافق مع ما ترغب في تحقيقه في حياتك. ومن الأمثلة على ذلك كتاب عن قانون الجذب، أو كتاب عن التأمل، أو ربما كتاب عن كيفية الحصول على ما تريده في الحياة. يجب أن يكون شيء ما قيد الإنشاء وسيساعدك على التقدم للأمام حيث تحصل على ما حددته.

كيف تتحكم بعقلك الباطن عن طريق إعادة برمجة عقلك

كيف تتحكم بعقلك الباطن عن طريق إعادة برمجة عقلك
كيف تتحكم بعقلك الباطن عن طريق إعادة برمجة عقلك

فكر في الأمر على أنه منوم وتُطلب منه التصرف بطريقة معينة تتعارض مع الطريقة التي تصرفت بها من قبل. عندما يتم إعطاء الأمر الصحيح، سترد وفقًا لذلك. هذه هي الطريقة التي تعمل فيها إعادة برمجة عقلك. يمكنك وضع نفسك في جو مريح والتفكير بالمعلومات التي تحتاجها ببطء ، على سبيل المثال، من خلال التأمل. سيساعد ذلك في إيقاف تشغيل عقلك الواعي مؤقتًا والسماح لعقلك الباطن بأن يستيقظ على أن يتقبل المعلومات التي توشك على إدخالها في عقلك.

إقرا أيضا:  عادات تسرب طاقة الشخص

الاستبدال

إن الأمر يتعلق بالاستبدال، فعليك أن تتعلم كيف تفكر بأفكار جديدة تخدم مصالحك
وحياتك ومستقبلك، لأن العقل اللاواعي يقوم باستبدال الأفكار القديمة بأخرى جديدة
عند تمريرها من خلال العقل الواعي، فإن عبارة :أنت نتاج ما تفكر فيه” صحيحة بشكل
كليّ، إن حياتك تعتمد بشكل كبير على أفكارك والبيانات التي تدخلها إلى عقلك.

وهناك نقطة مهمة أيضاً، لا  تفكر كثيراً بالأمور التي لا تريدها لأن العقل اللاواعي
لا يميز بين النفي والإيجاب، دعني أوضح الأمر أكثر: إذا كنت لا ترغب في سلوك
معين أو عادة سيئة لديك، فلا ينبغي أن تكرر جملة لن أقوم بالاستيقاظ متأخراً بعد اليوم،
بل استبدل هذه الجملة بجملة أخرى كأن تقول: من الآن فصاعداً سأستيقظ باكراً.
وأخيراً، إن إيمانك بذاتك وأنك تستيطع على فعل كل الأمور التي ستخدم مستقبلك هي أهم الأمور التي تساعدك في برمجة عقلك الباطن للحصول على حياة أفضل.
كيف تتحكم بعقلك الباطن
كيف تتحكم بعقلك الباطن

المصادر والمراجع

إقرا أيضا:  ما هي أسباب العصبية الزائدة عند النساء

السابق
فوائد ماسك الخميرة للبشرة
التالي
علاج فطريات اللسان واسبابها