طفلي

كيفية تنمية ذكاء الطفل الرضيع

كيفية تنمية ذكاء الطفل الرضيع

يجب أن تهتم الأم في تنمية ذكاء الطفل الرضيع وذلك من أجل اكتساب المهارات المختلفة، وتكون تنمية ذكاء الطفل الرضيع من خلال بعض المهارات والتي هي المهارات الإدراكية والمهارات الحركية وكذلك المهارات اللغوية.

طرق تنمية ذكاء الطفل الرضيع

المهارات الإدراكية

حيث تقوم الأم خاصة والأسرة عامة في مساعدة الأطفال على اكتساب المهارات الادراكية، ذلك من خلال:

  • ممارسة الانشطة: التي تكون معرفية وذلك مثل احضار الاشياء من مكان ما، او تقديس الاغراض، وذلك يساعد على تعزيز السلوك الحركي لدى الطفل والإدراك للأحداث، وكذلك في أن يربط بين السبب والنتيجة.
  • تكرار اللعب: يساعد الطفل الرضيع على تعلم مهارات لغوية، وكذلك ردود الافعال الحركية، وذلك مثل ان تعود طفلك على التصفيق وذلك عند سماع أغنية ما، وكذلك كان تربط بين هذه الاغنيه وبين تصرف ما، ويكون هذا التصرف ايجابي وليس سلبي.
  • العاب الاختفاء: مثل لعبه الغميضه، وذلك مع الاطفال لانها تساعدهم في تعلم مهارات خاصة بحل المشكلات، وذلك مثل ان تطلبي منهم وضع غرض معين في سلة المهملات، فإن ذلك يساعدهم على التعلم لمفاهيم جديدة مختلفة، وكذلك اكتساب مهارة أن يتبعوا التوجيهات من الكبار، ايضا ان يكتسب مهارات حل المشكلات من أجل العثور على الاغراض المختلفة، ويقوم بنقل الاغراض وذلك من مكان لاخر، لان ذلك يساعد الطفل على إدراك أثر ونتيجة سلوكياته على البيئة، وعلى من حوله لذلك سوف يتعلم أن يربط بين السبب والنتيجة، لأي فعل وذلك من خلال تحريكه وتلاعبه بالاغراض المختلفة.

تنمية ذكاء الطفل الرضيع الحركي

 يجب ان يوجه الآباء الأبناء من اجل ان يقومون لتعليم الأطفال بعض المهارات الحركية وذلك مثل:

  • أن يساعد الطفل على تعلم مهارة الجلوس.
  • تشجيعه على أن يتدحرج.
  • مساعدته على تعلم حركات المشي المبدئيه، وذلك بدون استخدام المشايات ذات العجلات، وذلك في سن مبكرة، وايضا لا يجب ان يتم حجز الطفل في عربة الأطفال لمدة طويلة، ولا يجب استخدامها الا في حاله تدرب الطفل على المشي يوميا، وذلك لوحده وليس باستخدام هذه الآلات.
تنمية ذكاء الطفل الرضيع الحركي
تنمية ذكاء الطفل الرضيع الحركي

المهارات اللغوية لدى الطفل

 يجب أن يكون للآباء دور هام في تعليم أبنائهم المهارات اللغوية، وذلك يكون عن طريق:

  • المقارنه بين الصور والكلمات: وذلك في الكتب المتخصصة لسن الاطفال الرضع، وكذلك يجب ان تطلب الام من الطفل أن يشير إلى الصورة المناسبة للكلمة التي تقوم بنطقها، وذلك أمر يسهل مساعدة الطفل في تعلم اللغه، وذلك بشكل ترفيهي.
  • يجب الاهتمام باهتمامات الطفل وأفكاره والتحدث معه عنها: وذلك يفيد الاطفال لانهم يريدون التفاعل، وذلك بطريقة نشطة وفعالة، ويمكن ايضا للاباء اظهار الايقاعات، وكذلك الأنماط المختلفة للغة، وذلك عند تعليم أبنائهم أي كلمات جديده.
  • إذا كان الطفل يحاول الحديث: يجب تشجيعه على المواصله وحتى ان كانت كلماته مجرد همهمات او اصوات يحاول صنعها، ويمكن له السماح بتكرار هذه الكلمات مرة بعد اخرى من اجل ان يبدا في تعلم الكلمات.
  • يجب استخدام الألعاب المتخصصة في الكلمات: وذلك ليتم تدريس الطفل المفاهيم المختلفة، فالاطفال يحبون هذه الالعاب مع والدهم ووالدتهم، وقد يكون ذلك ممكن تنفيذه من خلال الاغاني التي تساعد الطفل على اكتساب المفاهيم الجديدة والمصطلحات، وذلك بشكل مرح.

المصادر والمراجع

مقالات ذات صلة

اسراء هشام

اسراء هشام

إسمي إسراء هشام كاتبة ومنشئة محتوى في موقع ومنصة ويكي عرب .. نسعى للوصول إلى الهدف الأسمى بإثراء المحتوى العربي على شبكة الإنترنت وجعل موقع ويكي عرب من كبرى المواقع العربية بعون الله تعالى .

السابق
أهمية التعاون في المجتمع ومظاهره
التالي
سألت شيخي عن الصلاة