قصص الأنبياء للأطفال

قصة سيدنا آدم عليه السلام للاطفال

قصة سيدنا آدم عليه السلام للاطفال

سيدنا ادم

تعد قصة سيدنا آدم أول الخلق احدى القصص التي تلفت انتباه الأطفال بشكل كبير، حيث أن قصة خلق آدم عليه السلام من القصص الممتعة بالنسبة لهم التي يمكنك أن تقصها عليهم في أي وقت من الأوقات، فالكثير من الأطفال لديهم فضول كبير حول ما هو من خلقنا وكيف خلقنا ومتى وما إلى أخره من تلك الأسئلة الفضولية لهم.

قصة سيدنا آدم

  • آدم عليه السلام هو أول نبي من أنبياء الله عز وجل وهو أبو البشر خلقه الله تعالى بيده ونفخ فيه من روحه حتى اصبح إنسانا، علم الله سبحانه وتعالى آدم الأسماء كلها ومن ثم أمر الملائكة بالسجود له.
  • فسجدوا إلا إبليس أبى واستكبر وأصبح من الكافرين، وعاش آدم وزوجته حواء في الجنة وأباح الله لهما جميع ما يوجد في الجنة من ثمار ونعيم لا نهاية له ولا أول.
  • لكن سرعان وسوس لهما الشيطان فأخرجهما مما كانا فيه فأنزلهم الله إلى الأرض وقال اهبطوا منها بعضكم لبعض عدو ولكن في الأرض مستقر ومتاع إلى حين.
  • وردت قصة سيدنا آدم في القرآن  بمثابة 7 مواضع مختلفة منها في سورة البقرة والأعراف والحجر، والإسراء، والكهف، وطه، وص، وقد اختلفت أحداث القصة بشكل قصير أو طويل من سورة إلى أخرى.
  • حيث يبدأ الحديث بأن الله سبحانه وتعالى خلق آدم من لا شيء ومن ثم نفخ فيه حتى اصبح إنسان دم ولحم وأمر الملائكة بالسجود له فسجدوا بالفعل وتسلسل الأحداث حتى نزل آدم من الجنة إلى الأرض فتلقى من ربه كلمات فتاب عليه إنه هو التواب الرحيم.
إقرا أيضا:  قصة أصحاب الفيل والعبرة منها

خلق الله لـ سيدنا آدم عليه السلام

  • قال الله تعالى في كتابة القرآن الكريم:” إِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلَائِكَةِ إِنِّي جَاعِلٌ فِي الْأَرْضِ خَلِيفَةً ۖ قَالُوا أَتَجْعَلُ فِيهَا مَن يُفْسِدُ فِيهَا وَيَسْفِكُ الدِّمَاءَ وَنَحْنُ نُسَبِّحُ بِحَمْدِكَ وَنُقَدِّسُ لَكَ”.
  • وهنا توقع الملائكة بأن البشر الذي سوف يخلقه الله سوف يفسد ويسفك الدماء وهذا يرجع إلى انهم لديهم بصيرة ما تدل على أن هناك كان يوجد تجربة سابقة في الأرض، حيث أن الملائكة لا تعلم شيء إلا ما علمه الله لها.
  • كما أن الملائكة تعيش على الفطرة بحيث أنها لا تعرف أي طريقة للعيش سوى التسبيح والتقديس لله عز وجل ولكن أخذتهم الحيرة من الذي سوف يخلقه الله سبحانه وتعالى، وكان الله رد عليهم وقال:” إِنِّي أَعْلَمُ مَا لَا تَعْلَمُون”.
  • ثم بين بعد ذلك الله لهم أنه سيخلق ادم من طين ومن ثم ينفخ فيه من روحه وأمرهم بالسجود، وبعدها قام الله تعالى بجمع تراب الأرض مختلف الألوان وعجنها واصبح صلصال ومن بعد ذلك تعفن الطين وأصبح لها رائحة.
إقرا أيضا:  قصة أصحاب الفيل والعبرة منها
قصة سيدنا آدم عليه السلام للاطفال
قصة سيدنا آدم عليه السلام للاطفال
  • هنا تعجب إبليس وتساءل ماذا يكون هذا الطين، ثم جاء اليوم والله بيديه ادم ونفخ فيه من روحه ودبت في ادم الروح وتلك اللحظة سجدت الملائكة لآدم كما أمر الله سبحانه وتعالى.
  • إلا إبليس الذي أبى واستكبر ولم يريد أن يقوم بالسجود إلى آدم عليه السلام بأمر من الله عز وجل، وقال الله تعالى:” يَا إبليس مَا مَنَعَكَ أَن تَسْجُدَ لِمَا خَلَقْتُ بِيَدَيَّ ۖ أَسْتَكْبَرْتَ أَمْ كُنتَ مِنَ الْعَالِينَ”.
  • قال إبليس ولم يرتد عن عدم سجوده، وقال:” قَالَ أَنَا خَيْرٌ مِّنْهُ خَلَقْتَنِي مِن نَّارٍ وَخَلَقْتَهُ مِن طِينٍ”، وقال الله تعالى:” قَالَ فَاخْرُجْ مِنْهَا فَإِنَّكَ رَجِيمٌ* وَإِنَّ عَلَيْكَ لَعْنَتِي إِلَى يَوْمِ الدِّينِ”.
  • وفي تلك اللحظة صدر من الله عز وجل طرد إبليس ومن اتبعه من قومه خارج رحمة الله عز وجل، وهنا امتلأ قلب إبليس بالحقد والغيرة من بني ادم.
  • واصبح كل هم إبليس هو أن ينتقم من ذرية آدم وطلب من الله تعالى تأخيره حتى يوم القيامة وشاءت حكمة الله تعالى، وقام إبليس بقول هدفه في الانتقام حيث قال:” فَبِعِزَّتِكَ لَأُغْوِيَنَّهُمْ أَجْمَعِينَ* إِلَّا عِبَادَكَ مِنْهُمُ الْمُخْلَصِينَ”.
  • تركه الله إلى يوم يبعثون، حيث أن إبليس خرج من رحمه الله وليس له رحمة عند الله عز وجل بسبب كبره وسبب انه أبى امر الله تعالى واستكبر على الجميع، لذلك يعد داء الكبر من احدى الأمور التي يجب التخلص منها.
إقرا أيضا:  قصة أصحاب الفيل والعبرة منها

المصادر والمراجع

السابق
طرق لبناء العضلات بسرعة
التالي
قصص اغرب الامثال الشعبية