اختراعات واكتشافات

عملية صناعة الجلود

عملية صناعة الجلود

الجلود

تم اكتشاف فكرة صناعة الجلود من أكثر من 19 ألف عام، كان البدو في قديم الزمان يقومون بالصيد من أجل صناعة الجلود بأكثر من شكل مختلف حيث أن تلك الجلود يقومون بمعالجتها بشكل ما وبطريقة سريعة لديهم حتى يتمكنوا من استخدامها بكل سهولة في الكثير من الأمور، بالإضافة إلى أن في الوقت الحالي يتم استخدام الكثير من الطرق التصنيعية والكيمائية على الجلود لاستعمالها.

عملية صناعة الجلود

  • صناعة الجلود أصبحت تدخل في الكثير من الأمور المختلفة حيث أن يتم استخدامها في الإكسسوار والملابس المختلفة بالإضافة إلى السجاد والديكورات المتقنة والجميلة، وتعد عملية صناعة الجلود من احدى تلك العمليات المثالية والمتقنة بشكل كبير.
  • تمر عملية صناعة الجلود بالكثير من المراحل المختلفة التي يجب عليك أن تكن على علم بها بشكل جيد، تلك العملية تختلف على حسب نوع الجلد المستخدم وتخضع إلى الكثير من العمليات التي تتم من أجل الحفاظ على الجلد ولمعة الجلد، ويجب أن يتم أخذ جلد الحيوان بعد الذبح مباشرة.
  • يتم الحصول على الجلد الطازج قبل أن يتحلل الجلد حيث أن عملية صنع الجلود تعرض الجلد لكل من التجفيف والهواء والملح من اجل ترطيبه بالشكل الجيد والمحافظة عليه من التعفن أو التعطن.
إقرا أيضا:  اختراع التلفون ومراحل تطوره

خطوات صناعة الجلود

تمر عملية صناعة الجلود بالكثير من الخطوات المختلفة التي يجب أن تكون على علم بها بشكل جيد حتى تتمكن من تلك العمل، وتلك الخطوات هي:

-
  • في البداية يتم تنظيف الجلد بشكل جيد ومن ثم غسيله بالماء وتقسم الجلد إلى طبقات وإزالة بعض مكونات الجلد وهذا من اجل إزالة المزيد من اللحم المتعلق والدهون والشحوم التي من الممكن أن تتواجد بداخل الجلد، ويتم أيضًا إزالة المزيد من البروتينات.
  • يتم عمل عملية التبييض وهذا من اجل إنتاج جلود فاتحة اللون بالإضافة إلى خطوة التخليل وهي من أهم الخطوات حيث من خلالها يتم خفض الرقم الهيدروجيني للمنطقة الحمضية بشكل جيد، بالإضافة إلى أنها تسهل من عملية الدباغة.
  • في خطوة الدباغة يتم تحويل البروتين الذي يتواجد في الجلد إلى مادة لن تتعفن وهذا عن طريق وضع المزيد من المكونات عليها، حيث أن الجلود المدبوغة تستطيع أن تصبح مرنة بالشكل الجيد ولا تتعفن ابدآ، أما الجلود الخام تصبح صلبة للغاية ومن الصعب أن لا تتعفن.
إقرا أيضا:  كيفية اختراع الصواريخ وصناعتها

 

عملية صناعة الجلود
عملية صناعة الجلود
  • يستخدم الكروم في الكثير من عمليات الدباغة وهو الذي يعطي الجلد اللون الأزرق الباهت، وهناك اكثر من طريقة مختلفة للدباغة على حسب نوع الجلد المستخدم ومن تلك الأنواع هي: دباغة الخضار، دباغة المعدن، دباغة النفط.
  • أخر مرحلة وتسمى بمرحلة معالجة الجلود المدبوغة وتستخدم في صناعة الجلود، بعد أن ينتهي الجلد من عملية الدباغة يقوم بالدخول إلى عملية معالجة الجلود وهي عبارة عن التجفيف الأولى للجلود ومن ثم دمج كافة الزيوت والشحوم التي تتواجد في الجلد من أجل التحسين والليونة.
  • يتم استخدام نشارة الخشب في عملية المعالجة من اجل الترطيب الجيد ويمكن أن تقوم تلك الخطوة بتمديد الجلد وتنعيمه وتغليفه بالشكل الصحيح من اجل منع التأكل والحفاظ عليه من أعراض الماء والحرارة والبرودة أيضًا، ويتم إنتاج المزيد من المنتجات من تلك الجلد ومنها الملابس والأحذية والحقائب وغيرها الكثير.
إقرا أيضا:  من اكتشف المغناطيس

صناعة الجلود الأصلية

تستطيع أن تتعرف على هذا جلد اصلي ام لا من خلال بعض الاختبارات التي يتم التعرف عليها أولا، ومن تلك الاختبارات:

  • اختبار قطرة الماء يساعدك بشكل كبير على أن تتعرف من أصلية الجلد، إذا قام المشتري بوضع قطرة من الماء على الجلد سوف يمتصه في الحين، أما إذا كان الجلد مزيف فأن وضع نقطة ماء عليه ستبقى فقط على السطح ولا يشرب.
  • شكل السطح الخاص بالجلد الأصلي مختلفة اختلاف كلي عن السطح المزيف للجلود، حيث أن الجلد الأصلي هو مصنوع من جلد حيوان ما، سوف تلاحظ على سطحه المزيد من البقع والتشققات ومهما قامت الصناعة بإخفاء تلك الأشياء سوف توضح أيضًا في نهاية العملية.
  • أما الجلد المزيف سوف تلاحظ عليه عدم وجود شقوق أو تبقع بالعكس سو تلاحظ أن السطح يلمع واملس للغاية بدون أي مشاكل، وفي تلك الوقت يجب عليك أن تتعرف انه جلد غير طبيعي.

المصادر والمراجع

السابق
مكونات التلفاز وطرق البث التلفزيوني
التالي
فرن الحث الكهربائي