طرق العناية بالطفل في الشهر الأول

كتابة: اسراء هشام - آخر تحديث: 16 يناير 2020
طرق العناية بالطفل في الشهر الأول

كيفية العناية بالطفل في الشهر الأول

لا شك من تقديم العناية بالطفل والاهتمام به وخاصة في الشهر الأول، وهناك بعض النقاط الواجب مراعاتها عند العناية بالطفل في الشهر الاول والتي من أهمها:

  • إعطاء الطفل الأدوية اللازمة بعد ولادته مباشرة والتي تخص العين، و فيتامين (ك) الذي يحقن به الطفل، حتى يساعده في منع مشاكل النزيف.
  • الكشف على الطفل، حتى نتاكد أنه خالي من الحالات، والأمراض التي تصيب الأطفال حديثي الولادة من خلال أخذ عينات من الدم، وتحليلها واكتشاف إذا كان يعاني من أمراض ام لا.
  • تغيير الحفاضه من الأمور الواجبة باستمرار، ولا نعرضها الى الرطوبة، أو البلل لانها تؤثر كثيرا على الطفل يسبب له التهيج في جلده.
  • اتخاذ تدابير النظافة والرعاية، والاهتمام والتى لابد من مراعاتها جيدا، حتى لا يصيب الطفل باي من الامراض.
  • لا يتم ختان الطفل إلا من خلال الاستشارة الطبية اللازمة، حتى لا يتعرض الطفل إلى أي مشاكل، بالاضافه الى أن الام لابد ان تهتم بالطفل قبل وبعد الخضوع للختان.
  • لا داعي الى الاستحمام اليومي ولكن يمكن للأم أن تقوم بمسح يدي الطفل ووجهه وعنقه والأماكن التي تكون تحت الحفاضات حتى يجف في جلد الطفل.
كيفية العناية بالطفل في الشهر الأول

كيفية العناية بالطفل في الشهر الأول

التغيرات الفسيولوجية التي تطرأ على الأطفال

هناك الكثير من التغيرات الطبيعية التي تحدث للطفل في الأسبوع الأول والتي سنذكر أهمها :

  • الأعضاء التناسلية تتعرض الى التضخم، بسبب التغيرات في مستويات الهرمونات في جسم الطفل.
  • زيادة حجم الثدي للإناث، والذكور حديثي الولادة.
  • سقوط جدعة الحبل السري من تلقاء نفسها، ودون أي تدخل من الام، ويجب على الأم أن تحافظ عليها نظيفة، حتى تسقط بمفردها لمنع حدوث عدوى الطفل.
  • وجود الطبقات البيضاء التي تكون على جسم الطفل في الرحم، وهذا امر طبيعي لانها تتواجد بهدف حماية الطفل، وتتلاشى مع الوقت.
  • إذا تواجد بقع داكنة على الطفل، لا داعي إلى القلق، لأنها تختفي مع الوقت دون أي تدخل.
  • تحول لون براز الطفل من اللون الاسود إلى اللون الطبيعي بعد أن يتم يومه  الرابع، وهذا امرا، وتغييرا طبيعيا.
  • تلبيس الام طفلها الملابس المناسبة، حسب درجات الحرارة بالجو.
  • إعطاء الطفل اللقاحات التي يوصي بها الطبيب.
  • إذا تعرض الطفل إلى المرض، لابد من التوجه إلى الطبيب، واستشارته.

المصادر والمراجع

3 مشاهدة