التغذية

خبز الطحالب وعلاقته بنقصان الوزن

خبز الطحالب وعلاقته بنقصان الوزن

خبز الطحالب ونقص الوزن

لقد أثبتت الكثير من الدراسات أهمية خبز الطحالب في الحد من الوزن الزائد، وكثيرًا ما تبحث النساء عن كل ما يحقق لها أمنياتها في إذابة الدهون المتراكمة والتخلص من الوزن الزائد لتحقيق المعادلة التي تريدها الحصول على صحة أفضل ومظهر جمالي لا مثيل له ورشاقة كرشاقة النجمات.

خبز الطحالب ونقص الوزن
خبز الطحالب ونقص الوزن

مكونات خبز الطحالب

العنصر الأساسي في صنع خبز الطحالب هو الطُحلب كوريلا المائي الذي يحتوي على مادة الكلوروفيل، والبروتينات بالإضافة إلى الكثير من الفيتامينات والأملاح المعدنية التي تساعد الجسم في التصدي للكثير من الأمراض.

حيث أن الطحالب البحرية تعزز الجهاز المناعي وتزيده قوة لاحتواء الطحالب البحرية على مادة اليود التي تقي من أمراض الغدة الدرقية، كما أنها تحتوي على الحديد، لهذا يتم إضافة طُحلب كوريلا المائي إلى الشعير والقمح لصناعة الخبز الذي يساهم في نجاح الحميات الغذائية.

العناصر الغذائية الموجودة في خبز الطحالب

تساعد العناصر الغذائية في الطحالب على وجود علاقة بين تناول خبز الطحالب لتخفيف الوزن وخاصة في وجبة الإفطار حيث أن يساعد في حرق كمية كبيرة من السعرات الحرارية يفوق ما يقوم الإنسان بفقده أثناء ممارسة التمارين الرياضية الشاقة وهذا بسبب احتواء الطحالب على:

بروتين

تحتوي الطحالب البحرية التي يتم صنع خبز الطحالب على حوالي 70% البروتين يفوق البروتين الموجود في البيض وتزداد هذه النسبة إذا تم استخراج الطحالب في فصل الشتاء، كما أن جسم الإنسان لديه القدرة على هضم بروتين الطحالب بسرعة أقل من هضم البروتين الحيواني.

الدهون غير المشبعة

عند القيام بعمل الدراسات على دهون الطحالب البحرية وجد أنها دهون صحية غير مشبعة ويستفيد جسم الإنسان منها في تجديد الخلايا، والعمل على تخزين الطاقة اللازمة للقيام بالوظائف الحيوية ولكن هذه الطاقة لا تفي باحتياجات الجسم للقيام بوظائفه.

إقرا أيضا:  الأطعمة: 8 أطعمة لا يجب وضعها في الثلاجة

سكريات وألياف

كما تم اكتشاف أن الطحالب تحتوي على نسبة من السكريات البسيطة والمعقدة والألياف وذلك حسب نوع الطُحلب وحجمه لذا تم التفكير في صنع خبز الطحالب لتخفيف الوزن وعلاج الإمساك، إذ أن نسبة الألياف حوالي 64% وبهذا تفوق الالياف في نخالة القمح.

فيتامينات

وجد أن الطحالب التي يتم استخراجها من الجزر تحتوي على فيتامين ب1 – ب2- ب6 –ب12، كما أن تحتوي على فيتامين أ، وفيتامين هـ الذي يتواجد في الزيوت النباتية، وتحتوي أيضا على فيتامين ج وتكون نفس النسبة التي توجد في الخضراوات الورقية والطماطم.

ووجد العلماء أن نسبة فيتامين ب1وب2 وفيتامين ج تقل في فترة الصيف وترتفع في أشهر الشتاء، كما ترتفع نسبة فيتامين أ.

 

المصادر والمراجع

السابق
دواء زيرتك و استخداماته و الأضرار الناتجة عنه
التالي
ما هو مرض التهاب البنكرياس المزمن و ما هي أسبابه و علاجه