الصحة والجمال

حقن البوتكس ومخاطره

حقن البوتكس ومخاطره

يعد حقن البوتكس من العمليات التجميلية المنتشرة بكثرة, ويعتبر انها من الطرق التجميلية غير الجراحية و هي حل ممتاز للتخلص من التجاعيد
تابع هذا المقال لتتعرف على حقن البوتكس ومخاطره.

مفهوم حقن البوتكس

هو القيام بحقن عقار مصنوع من مركبات كيميائية مختلفة يطلق عليها اسم توكسين البوتولينيوم، وتتكون هذه المركبات من بكتيريا مخصصة للبوتكس تدعى كلوستريديوم بوتولينيوم. ويُقال بأن هذه المركبات تؤدي إلى الشلل المؤقت للعضلات، وهي مسبب رئيسي للإصابة بالتسمم، لكن لها دور فعال في انعدام ظهور التجاعيد على البشرة عندما يتم استعمالها في حقن البوتكس وتصنيعه.

استخدامات حقن البوتكس

  • يتم استخدام حقن البوتكس في العمليات التجميلية، حيث أنه يصيب عضلات الوجه بالاسترخاء لفترة مؤقتة.
  • إزالة التجاعيد الموجودة في الوجه، كالتجاعيد ما بين الحاجبين، وتجاعيد الجبهة الموجودة فوق الحاجبين، والتجاعيد الموجودة حول العينين.
  • إذا كان الإنسان مصاب بمرض عصبي كضمور المخ، فيؤدي ذلك إلى حدوث التشنجات في عضلات
    الأطراف الأربعة، الأمر الذي يجعلها تتجه إلى الداخل باتجاه جذع الجسم.
  • التقلصات التي تحدث للرقبة بشكل مستمر، وهي عبارة عن حالة مرضية تصيب الإنسان، تؤدي إلى إصابة عضلات الرقبة بتقلصات لا إرادية، الأمر الذي يجعل العضلات تلتوي بصورة مفاجئة ومزعجة، وتسبب الألم الشديد.
  • حالات الإصابة بالصداع النصفي المزمن، وخاصة تلك الحالات التي يكون الصداع فيها متكرر ومتواصل لمدة تتجاوز ال 15 يوم في الشهر.
  • حالات التعرض للتعرق بشكل كبير الغير ناتجة عن القيام بجهد عضلي كبير، أو عن ارتفاع درجة الحرارة الخاصة بالمنطقة المحيطة.
  • حالات تعرّض العينين للكسل، الذي يحدث بسبب ارتخاء عضلات إحدى العينين، وعدم انقباضها بشكل جيد.
  • حالات زيادة نشاط المثانة البولية
إقرا أيضا:  فوائد رائعة للقصدير

مدى أمان استعمال حقن البوتكس

  • في غضون 15 عام لم يتم تسجيل إلا 39 حالة متضررة من حقن البوتكس، وأيضاً هناك 13 حالة من هذا المجموع تعرّضت للضرر بسبب الإصابة بحالة مرضية مسبقاً، وليس بسبب البوتكس نفسه.
  • مع وجود درجة من الأمان في استخدام البوتكس إلا أنه يجب الذهاب إلى طبيب جلدية مختص لمعرفة الآثار السلبية التي قد تطرأ على الجلد نتيجة الحقن البوتكس

المخاطر و الآثاره الجانبية

  • حدوث الكدمات الطبيعية والانتفاخ البسيط للمكان الذي تم فيه الحقن
  • الإصابة بالصداع أو بمرض الانفلونزا
  • الإصابة بالحمى أو بنزلات البرد
  • التعرض لاضطرابات في التحدث والتلعثم في الكلام
  • حدوث صعوبة في التنفس وبلع الطعام
  • انعدام السيطرة وعدم القدرة على التحكم في المثانة
  • ضعف الجسم بشكل عام
  • حدوث بعض المشاكل في الرؤية

البدائل

  • ممارسة بعض التمارين للوجه، وذلك عن طريق اللجوء إلى الحجامة، أو عن طريق القيام بتدليك الوجه بعدة طرق، لزيادة نشاط الدورة الدموية
  • وضع الرقع الصغيرة على المناطق التي تريد إزالة التجاعيد فيها، حيث يمكن شراؤها من صيدلية أو مركز تجميل
  • الحصول على كميات مناسبة من الفيتامينات التي تعمل على محاربة التجاعيد، ويمكن شراء كبسولات الفيتامينات أو تناول الخضراوات والفواكه الغنية بالفيتامينات
السابق
أفضل كتب التاريخ
التالي
تربية الكلاب في الإسلام