طفلي

تأخر الكلام عند الطفل

تأخر الكلام عند الطفل

تأخر الكلام عند الأطفال

ان تأخر الكلام عند الاطفال من الأمور التي يجب الانتباه لها وهو من اكثر الأشياء التي تثير قلق الاب والام،
فهما يعتقدان بوجود خلل عند الطفل يمنعه من البدء في الكلام وتأخر النطق لديه وهذا يعود للفئة
العمرية للطفل ، ويمكننا ان نرجع في هذه الحالة الى عدة أسباب منها يمكن ان يستدعي القلق
يتطلب اجراء الفحوصات الطبية والأخر لا يستدعي القلق والفحوصات الطبية فهو طبيعي ، فكل طفل
له حالة خاصة ، يختلف بها عن غيره ، ومن المعروف عند العالم والجميع ان الأطفال الاناث يتكلمن
أسرع من الذكور ، ويعتبر الطفل متأخرا في الكلام اذا تجاوز عمر السنتين ولم ينطق أي كلمة،
فالمعروف عند الأطفال انهم اذا اتموا السنة الثانية يمكنهم ان يقولوا جملة مكونه من عدة كلمات،
ويمكن ان تكون هذه الجملة غير مفهومة بالنسبة للأهل ، فحتى لو نطقوا كلمات ولا يمكن فهمها
من المفروض ان يكون النطق بدأ لديهم ،فيمكنهم ان يقلدوا جميع الكلمات التي يسمعونها، كما
يمكنهم تقليد الأصوات وتتبعهم للأصوات والعمر الذي من المفترض ان يبدأ الطفل النطق فيه هو على
عمر السنتين والنصف . أما في حين اتم الأطفال عامهم الثالث ولم ينطقوا اية كلمة فهنا لابد من عرض
الطفل على الطبيب لايجاد الخلل وعلاجه .

إقرا أيضا:  كيفية فتح شهية الطفل

 

-

أسباب تأخر الكلام عند الطفل

  • هو انعدام الحوار بين الاب والام فقلة الكلام امام الطفل او مع الطفل يقلل من مخزون الكلمات لديه لعدم سماعه الكلمات فلا يستطيع تقليدها .
  • يمكن إصابة الطفل بمرض عضوي يمنعه من الكلام مثل ضعف في السمع او ارتباط اللسان .
  • تعرض واصابة الطفل بمرض نفسي وراثي او غير وراثي منها التلعثم بالكلام او عند البدء بالحديث وعدم قدرة الطفل على الحديث ويمكن أيضا اهمال الطفل وعدم معرفته بمخارج الحروف ان يضعف شخصيته مما يؤدي الى انطواء الطفل لشعوره ان لا احد يهتم به .
  • وجود فرق في اللغة بين كل من الاب والام مثل ان يكون احدهما عربيا والأخر اجنبيا ، او ولادة الطفل في بلد اجنبي غبي غير بلاد الاب والام .
إقرا أيضا:  فوائد وأضرار شاي غصن البان

حل مشكلة تأخر النطق عند الطفل

يمكن إيجاد حل لهذه المشكلة و اخراج الطفل من هذه الظاهرة عن طريق عرضه على الطبيب المختص فيقوم باجراء حوار بين الطفل وامه وابيه فمهما كان الحوار سواء مناغاة او تقليد أصوات الحيوانات او اجراء حوار بدائي يجب ان يتم ليشخص الطبيب المشكلة بالتحديد ، ويمكن توجيه الطفل ولفت انتباهه نحو الأصوات المختلفة والمعروفة والمتكررة مثل صوت جرس الباب او أصوات الألعاب الخاصة به او يمكن احضار الألعاب التي تصدر أصواتا له ،كما يمكن تعليم الطفل النطق ولفظ الحروف بطريقة صحيحة وتدريبه عليها وتعليمه بعض الكلمات مثل اسم الاب والام والاخوان والاخوات والاكثار من التعامل معه بلغة الإشارة والكلام بالوقت نفسه .

إقرا أيضا:  ما هي أهم فوائد الحليب للأطفال

مصدر 1

السابق
ُحكم و أمثال شعبية
التالي
طريقة رجيم التمر و اللبن