الاذكار الصحيحه من السنة النبوية

كتابة: اسراء هشام - آخر تحديث: 12 يناير 2020
الاذكار الصحيحه من السنة النبوية

الاذكار الصحيحه من السنة النبوية

هناك بعض الأذكار اليومية التي يجب أن يحافظ عليها المسلم، ولكن يجب أن يتأكد أنها من الاذكار الصحيحه من السنة النبوية ، وعندما نقول أنها من صحيح السنة النبوية فإن ذلك يعني أنها قد ذكرت في الصحيحين،، أو أحدهما، حيث أن الكثير من المصادر هناك أيضا الأحاديث النبوية الضعيفة، أو الغير صحيحة، والتي يجب التأكد من صحتها، لذلك فيجب أخذ المسلم الأذكار من صحيح السنة النبوية، وأيضا كما أن الأذكار إما أن تكون من السنة النبوية، أو من القرآن الكريم بآياته الجليلة والعظيمة، ولكن الأذكار اليومية التي تتبعها من السنة، يجب أن نتأكد من صحتها، ومصدرها، وأن تكون من صحيح السنة، وذلك حتى يحافظ المسلم على تلك الأذكار بشكل يومي.
هناك من هذه الأذكار الكثير منها مثل أذكار الصباح والمساء، وكذلك الأذكار إذا قام العبد من نومه، وأيضا الأذكار التي يقولها إذا لبس ثوبه، وأيضا الأذكار التي يقولها المسلم إذا دخل الخلاء، وأيضا اذكار ما قبل الوضوء وبعده، و أذكار الخروج من المنزل والدخول إليه، وأيضا الأذكار التي يتم قولها عند الخروج إلى الصلاة، وهناك أذكار يتم قولها عند دخول المسجد وعند الخروج منه، وعند تعداد هذه الأذكار فإنها كثيرة جدا ولا إحصاء لها، فكل دقيقة من عمر الفرد المسلم يجب أن يقوم فيها بذكر الله سبحانه وتعالى، وذلك بالأذكار المختلفة منها، ويكون تسبيح الله سبحانه وتعالى، أو نحمده على كل ما يمر به الإنسان، وكذلك قد يكون من خلال تكبير الله سبحانه وتعالى، أو يكون أيضا بالدعاء لنفسك، وذلك في الأوقات التي يفضل فيها الدعاء فيكون مستجاب، ولا يرد في ذلك الوقت.

إقرا أيضا:  دعاء سماع الرعد

اذكار الله في الاذكار الصحيحه من السنة النبوية

وردت الكثير من الأحاديث في السنة النبوية التي تبيّن فضل ذكر الله، وتحث عليه، ومن هذه الأحاديث ما يأتي:[٢] قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (مَنْ قال لا إلهَ إلَّا اللهُ وحدَهُ لَا شرِيكَ لَهُ ، لَهُ الملْكُ ، ولَهُ الحمْدُ ، وهُوَ عَلَى كُلِّ شيءٍ قديرٌ ، فِي يومٍ مائَةَ مرةٍ ، كانتْ لَهُ عِدْلَ عشرِ رقابٍ ، وكُتِبَتْ لَهُ مائَةُ حسنَةٍ ، ومُحِيَتْ عنه مائَةُ سيِّئَةٍ ، وكانَتْ لَهُ حِرْزًا منَ الشيطانِ يَوْمَهُ ذَلِكَ حتى يُمْسِيَ ، ولم يأتِ أحدٌ بأفضلَ مِمَّا جاءَ بِهِ ، إلَّا أحدٌ عَمِلَ عملًا أكثرَ مِنْ ذلِكَ).[٣] قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (كَلِمَتانِ خَفِيفَتانِ علَى اللِّسانِ، ثَقِيلَتانِ في المِيزانِ، حَبِيبَتانِ إلى الرَّحْمَنِ، سُبْحانَ اللَّهِ وبِحَمْدِهِ، سُبْحانَ اللَّهِ العَظِيمِ).[٤]

إقرا أيضا:  صور الاعجاز التربوي في القرآن الكريم

الأذكار اليومية التي تم أخذها من الاذكار الصحيحه من السنة النبوية

هي كثيرة ومتعددة وسوف نذكر بعض منها من أجل الاستفادة بها:

الأذكار تتنوع على مدار اليوم من الصباح إلى المساء، وفي مختلف ما يفعله المسلم، وذلك في خلال يومه من الصلاة والذهاب إلى السوق، والخروج من المنزل، أو الرجوع إليه، وكذلك قبل الوضوء، وبعده، حيث أنها شامله جميع أنواع الحياة اليومية.

الأذكار اليومية التي تم أخذها من الاذكار الصحيحه من السنة النبوية
الأذكار اليومية التي تم أخذها من الاذكار الصحيحه من السنة النبوية
  • أذكار الصباح
    “اللهم أنت ربي، لا إله إلا أنت، خلَقتني وأنا عبدك، وأنا على عهدك ووعدك ما استطعت
    أعوذ بك من شرِّ ما صنعت، أبُوء لك بنعمتك عليّ وأبوء بذنبي، فاغفر لي؛ فإنه لا يغفر
    الذنوب إلا أنت”، قال: “مَن قالها من النهار موقنًا بها، فمات من يومه قبل أن يُمسي، فهو
    من أهل الجنة، ومن قالها من الليل وهو مُوقن بها، فمات قبل أن يُصبح، فهو من أهل الجنة”؛ رواه البخاري.
    “اللهم إني أسألك العافية في الدنيا والآخرة، اللهم إني أسألك العفو والعافية في ديني ودنياي، وأهلي ومالي، اللهم استُر عوراتي، وآمِن رَوعاتي، اللهم احفظني من بين يدي ومن خلفي، وعن يميني وعن شمالي، ومن فوقي، وأعوذ بعظمتك أن أُغتال من تحتي”، قال أبو داود: قال وكيع: يعني: الخسْف؛ صحيح؛ رواه أبو داود.
  • ما يقول المسلم إذا استيقَظ من منامه
    “الحمد لله الذي أحيانًا بعد ما أماتنا وإليه النشور”؛ رواه البخاري.
  • ما يقال عند الخروج من المنزل:
    ” بسم الله، توكَّلت على الله، ولا حول ولا قوة إلا بالله”؛ صحيح؛ رواه أبو داود.
  • ما يقول إذا خرج إلى الصلاة ضمن الاذكار الصحيحه من السنة النبوية
    “اللهم اجعل في قلبي نورًا، وفي لساني نورًا، واجعل في سمعي نورًا، واجعل
    في بصري نورًا، واجعل من خلفي نورًا، ومن أمامي نورًا، واجعل من فوقي نورًا، ومن تحتي نورًا، اللهم أعطني نورًا”؛  البخاري، ومسلم.

المصادر والمراجع

25 مشاهدة