الإسلام والحياة

أهمية ذكر الله سبحانه وتعالى

أهمية ذكر الله سبحانه وتعالى في حياة المسلم

نبذة عامة

تبرز أهمية ذكر الله سبحانه وتعالى في حياة المسلم، حيث تمنح المواظبة على ذكر الله سبحانه وتعالى في الطمأنينة والسعادة وحمايته من وساوس الشيطان، ويقول الله عز وجل “وَالذَّاكِرِينَ اللَّهَ كَثِيرًا وَالذَّاكِرَاتِ أَعَدَّ اللَّهُ لَهُمْ مَغْفِرَةً وَأَجْرًا عَظِيمًا”، الذكر وسيلة من وسائل التقرب إلى الخالق عز وجل والثناء عليه، والشكر لله على آلائه العظيمة ونعمه الكثيرة، ونيل أعلى المنازل يوم القيامة. 

أهمية ذكر الله سبحانه وتعالى في حياة المسلم 

  • الذكر من أيسر العبادات التي أمر الله بها عباده الصالحين، وأعظمها أجرا وأرفعها منزلة يوم القيامة. 
  • أوصى النبي صلى الله عليه وسلم بذكر الله تعالى، وأشار إلى أن الذكر من خير الأعمال وأعظمُها في نيل الدرجات العلا.
  • ذكر الله يمنح العبد الطمأنينةَ والسعادةَ، ويعينه على مصاعب الدنيا ويعطيه القدرة على تخطي المشكلات التي قد تواجهه في حياته. 
  • ذكر الله يأنس به العبد ويكون سببا في تنزل الرحمات من رب السماء
  • ذكر الله يكون سببا في شفاء العبد من مرضه بحول الله وقوته، وفي تفريج همه وتنفيس كربه. 
  • ذكر الله عز وجل تجعل العبد متوكلا على ربه في كل شئونه، وتنمي ثقة العبد بربه وحسن ظنه بخالقه عز وجل. 
  • ذكر الله يحصن المسلم ويحميه ويحافظ عليه من وساوس الشيطان. 
  • ذكر الله يورث نورا في الوجه، وراحة في النفس وهدوء في القلب، والشعور بالسرور والفرح. 
  • يجعل العبد قريب من ربه ويستشعر وجوده. يجعل العبد مطمئن القلب رغم كثر الهموم.
  • ذكر العبد لربه يقويه، وتجعل العبد شكورا وصبورا، وتجعله صغيرا في عين نفسه وكبيرا في أعين الناس.

أجر المداومة والمواظبة على ذكر الله سبحانه وتعالى

أهمية ذكر الله سبحانه وتعالى في حياة المسلم
أهمية ذكر الله سبحانه وتعالى في حياة المسلم
  • جعل الله جزاء ذكر الله من أعظم الأجور، مع أن ذكر الله طاعة لا تحتاج إلى بذل أى مجهودٍ إلا أن ثوابها عند الله عظيم، حيث ينال العبد بها رضا الخالق عز وجل، ويؤمنه من عذاب النار ويجعله من الفائزين بالجنة. 
  • مداومة العبد المسلم على ذكر الله تهون عليه سكرات الموت، فإذا حانت لحظة الفراق نطق لسانه بالشهادة، فيكون آخر كلامه من الدنيا قول “لا إله إلا الله”. 
  • تبعث في النفس شعورا بالرضا بقضاء الله وقدره، خيره وشره. 
  • بمداومة العبد على الذكر، تجعل العبد ذاكرا لربه في أي مكان وفي كل حين، وتعلمه ذكر ربه وقت العافية قبل وقت الشدة. 

أذكار متنوعة في ذكر الله سبحانه وتعالى

  • “سبحان الله”، يكتب له ألف حسنة أو يحط عنه ألف خطيئة.
  • ” سبحان الله وبحمده.. حطت خطاياه وإن كانت مثل زبد البحر”.
  • “سبحان الله العظيم وبحمده من قال سبحان الله العظيم وبحمده غرست له نخلة في الجنة”.
  • “سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم ثقيلتان في الميزان حبيبتان إلى الرحمن”.
  • “لا إله إلّا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير.. كانت له عدل عشر رقاب، وكتبت له مائة حسنة، ومحيت عنه مائة سيئة، وكانت له حرزاً من الشيطان”.
  • “لا حول ولا قوة إلّا بالله كنز من كنوز الجنة”.
  • “اللهم صلّ وسلم على نبينا محمد من صلّى على حين يصبح وحين يمسي أدركته شفاعتي يوم القيامة”.
  • “أستغفر الله لفعل الرسول صلى الله عليه وسلم”.
  • “اللهم صلّ على محمد وعلى آل محمد كما صليت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم أنك حميد مجيد، اللهم بارك على محمد وعلى آل محمد كما باركت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد”. 

أذكار متنوعة في ذكر الله سبحانه وتعالى

  • ” اللَّهُمَّ أنْتَ رَبِّي لا إلَهَ إلَّا أنْتَ، خَلَقْتَنِي وأنا عَبْدُكَ، وأنا علَى عَهْدِكَ ووَعْدِكَ ما اسْتَطَعْتُ، أعُوذُ بكَ مِن شَرِّ ما صَنَعْتُ، أبُوءُ لكَ بنِعْمَتِكَ عَلَيَّ، وأَبُوءُ لكَ بذَنْبِي فاغْفِرْ لِي، فإنَّه لا يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إلَّا أنْتَ”. 
  • ” اللهمَّ إني أسألُك العفوَ والعافيةَ، في الدنيا والآخرةِ، اللهمَّ إني أسألُك العفوَ والعافيةَ، في دِيني ودنيايَ وأهلي ومالي، اللهمَّ استُرْ عوراتي، وآمِنْ روعاتي، واحفظني من بين يدي، ومن خلفي، وعن يميني، وعن شمالي، ومن فوقي، وأعوذُ بك أن أُغْتَالَ من تحتي”. 
  • ” اللهمَّ إنِّي أعوذُ بك من الهمِّ والحزنِ، والعجزِ والكسلِ، والبُخلِ والجُبنِ، وضَلَعِ الدَّينِ، وغَلَبَةِ الرجال”.
  • ” اللَّهمَّ عالِمَ الغَيبِ والشَّهادةِ، فاطرَ السَّمواتِ والأرضِ، رَبَّ كلِّ شيءٍ ومَليكَهُ، أشهدُ أن لا إلَهَ إلَّا أنتَ، أعوذُ بِكَ مِن شرِّ نفسي وشرِّ الشَّيطانِ وشِركِهِ”. 
  • آية الكرسي” اللَّهُ لَا إِلَٰهَ إِلَّا هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ ۚ لَا تَأْخُذُهُ سِنَةٌ وَلَا نَوْمٌ ۚ لَّهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ ۗ مَن ذَا الَّذِي يَشْفَعُ عِندَهُ إِلَّا بِإِذْنِهِ ۚ يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ ۖ وَلَا يُحِيطُونَ بِشَيْءٍ مِّنْ عِلْمِهِ إِلَّا بِمَا شَاءَ ۚ وَسِعَ كُرْسِيُّهُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ ۖ وَلَا يَئُودُهُ حِفْظُهُمَا ۚ وَهُوَ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ”. 
  • سورة الإخلاص” قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ* اللَّهُ الصَّمَدُ* لَمْ يَلِدْ وَلَمْ يُولَدْ* وَلَمْ يَكُن لَّهُ كُفُوًا أَحَدٌ”. 
  • سورة الفلق” قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ الْفَلَقِ* مِن شَرِّ مَا خَلَقَ* وَمِن شَرِّ غَاسِقٍ إِذَا وَقَبَ* وَمِن شَرِّ النَّفَّاثَاتِ فِي الْعُقَدِ* وَمِن شَرِّ حَاسِدٍ إِذَا حَسَدَ”. 
  • سورة الناس” قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ النَّاسِ* مَلِكِ النَّاسِ* إِلَٰهِ النَّاسِ* مِن شَرِّ الْوَسْوَاسِ الْخَنَّاسِ* الَّذِي يُوَسْوِسُ فِي صُدُورِ النَّاسِ* مِنَ الْجِنَّةِ وَالنَّاسِ”.

المصادر والمراجع

مقالات ذات صلة

إقرا أيضا:  فضل الذكر والإستغفار
اسراء هشام

اسراء هشام

إسمي إسراء هشام كاتبة ومنشئة محتوى في موقع ومنصة ويكي عرب .. نسعى للوصول إلى الهدف الأسمى بإثراء المحتوى العربي على شبكة الإنترنت وجعل موقع ويكي عرب من كبرى المواقع العربية بعون الله تعالى .

السابق
فضل الاذكار بعد الصلاه المفروضة
التالي
المشاكل الزوجيه في بداية الزواج