أعراض متلازمة ستيرج ويبر وعلاجها

كتابة: إسراء أحمد - آخر تحديث: 21 يناير 2020
أعراض متلازمة ستيرج ويبر وعلاجها

متلازمة ستيرج ويبر

متلازمة ستيرج ويبر هي متلازمة تكون منذ الولادة وهي نتاج من خلل في الجهاز العصبي وتكون هذه المتلازمة ظاهرة للجميع لأنها تكون على شكل وحمة في الرأس وبالتحديد بين الجبهة والعين ويكون لونها بين الأحمر المائل للون الخمري وتكون هذه الوحمة عبارة عن تراكم الأوعية الدموية التي تكون حول المسار العصبي مثلث التوائم تحت الجلد ومن الممكن أن تكون متلازمة ستيرج ويبر مع نقصان في الخلايا العصبية وأيضا تكلسات في قشرة الدماغ على نفس مكان أو جهة الوحمة

إقرا أيضا:  أسباب وأعراض التهاب الأذن الداخلية

العلامات التي تسببها مُتلازمة ستيرج ويبر

  • تكون على وجه المصاب في هذه المتلازمة وحمه وبالأخص بين الجبهة والعين 
  • كلما زاد المصاب في العمر زادت الاختلاجات والصرع وتحدث في الجهة التي لا تكون فيها الوحمة
  • يصاب المصاب بـ متلازمة ستيرج ويبر بضعف وهزال في الجهة من جسمه التي تكون فيها الوحمة 
  • من الممكن تباطؤ المستويات العقلية للأطفال الذين يصابون بمتلازمة ستيرج ويبر ويضعف إستيعابهم ويصعب تعاملهم بشكل طبيعي وسليم مع المحيطين بهم
  • من الممكن أن يصاب المصاب بمتلازمة ستيرج ويبر بزرقه في لون العين 
  • وجود نوبات من الرجفة متكررة 
  • من الممكن حدوث شلل في الجهة التي توجد فيها الوحمة 
  • وجود ورم في المخ قد يكون ظاهرا أو قد لا يظهر إلا بالأشعة السينية
  • حدوث مشاكل مرتبطة في الجهاز العصبي 
  • في عدة حالات لا توجد أي علامات من التي تم ذكرها في الأعلى ولا تظهر عليهم سوى الوحمة 
  • توجد حالات نادرة التي تصاب بها المصابون بمتلازمة ستيرج ويبر بإستثناء الدماغ
العلامات التي تسببها مُتلازمة ستيرج ويبر
العلامات التي تسببها مُتلازمة ستيرج ويبر

العلاج لمصابي متلازمة ستيرج ويبر

  • من الممكن أن تدخل أجهزة الليزر التي تقوم بتجميل الوحمة 
  • يقوم الأطباء باعطاء المصاب بمتلازمة ستيرج ويبر مضادات الاختلاج لعلاج الإختلاج الناجم 
  • من الممكن عمل عمليات جراحية لعلاج الزراق في العين 
  • عند وجود مشكلة وهزل أو ضعف عضلي لا بد أن تتم معالجته فيزيائيا أو طبيعة وظيفيا 
  • يجب ترويض المصابين بمرض مُتلازمة ستيرج ويبر لأنه من الممكن اصابتهم تأخر أو بطء في الإستيعاب 

هل يكون هناك خوف على الاطفال المصابون بـ متلازمة ستيرج ويبر 

في هذه الحالة تختلف من حالة لأخرى ومن شخص إلى اخر وعند اصابة الطفل بالاختلاج والصرع في وقت مبكر زادت إصابته التأخر في النمو العقلي بينما في أغلب الحالات يعيش الطفل حالته الطبيعية كباقي الاطفال.

إقرا أيضا:  أسباب وعلاج صداع العين في الجهة اليمنى

المصادر والمراجع

24 مشاهدة