الصحة

أسباب صفار المواليد وطرق علاجه

صفار المواليد أسبابه و أعراضه و مشاعفاته و تشخيصه و علاجه

صفار المواليد 

صفار المواليد هي حالة شائعة، وخاصة عند الأطفال الذين يولدون قبل إتمام 38 أسبوع، وتنتج عن ارتفاع المادة الصفراء في الدم، وهي مادة تظهر عندما تتكسر كريات الدم الحمراء القديمة لتحل محلها كريات دم حمراء جديدة، بحيث تترشح المادة الصفراء في الكبد وتخرج عن طريق البراز، فما هي اسباب و أعراض و مضاعفات صفار المواليد.

أسباب الإصابة بصفار المواليد

الاصفرار الطبيعي

في أثناء وجود الطفل في الرحم تقوم المشيمة بالتخلص من المادة الصفراء من جسد الطفل، وبعد الولادة يبدأ دور الكبد للقيام بهذه المهمة، وتحتاج إلى بعض الوقت ليكتمل نموه وتقوم بذلك بكفاءة عالية، لذلك لا يمكنها التخلص من المادة الصفراء قبل اكتمالها، وينتج عن ذلك اصفرار طبيعي عند معظم المواليد الذين تراوح أعمارهم بين يومين إلى أربعة أيام، حيث إن نسبة المادة الصفراء بالجسم لا تتعدى 200 مايكرومول/ليتر، وغالبًا تختفي خلال أسبوعين. 

الاصفرار المرضي

  • الاصفرار المبكر، يحدث خلال أقل من 24 ساعة من ولادة الطفل، وأسبابه هي: 
  • تكسر خلايا الدم مثل: عدم تطابق فصائل دم الأم والطفل، أنيميا الفول.
  • العدوى قبل الولادة مثل: داء القطط، الحصبة الألمانية، الزهري.
  • الاصفرار لفترة طويلة، الذي يستمر لأكثر من أسبوعين، وأكثر من 21 يومًا عند الخدج، وأسبابه هي:
  • العدوى مثل التهاب المسالك البولية.
  • كسل في الغدة الدرقية.
  • مشاكل في الجهاز الهضمي مثل مشاكل في القناة الصفراوية، التهاب الكبد الوليدي.
أسباب الإصابة بصفار المواليد
أسباب الإصابة بصفار المواليد

أعراض صفار المواليد

توجد مجموعة من أعراض الإصابة بصفار المواليد، وهي ما يلي:

  • زيادة صفار الجلد.
  • صعوبة إيقاظ الطفل.
  • عدم زيادة الوزن.
  • ارتفاع نبرة الصوت عند صرخة الطفل.
  • تناقص الرضاعة أو رفضها.
  • استمرار اليرقان أكثر من أسبوعين.

تشخيص صفار المواليد

يتم تشخيص صفار المواليد من خلال ما يلي:

  • فحص الطبيب للطفل.
  • التحاليل المخبرية، فحص المادة الصفراء وتحاليل إضافية إذا لزم الأمر.

مضاعفات الإصابة بصفار المواليد

عندما يستمر اليرقان المرضي أكثر من ثلاثة أسابيع فإنه يعرض الطفل لـ:

  • الإصابة بالصمم.
  • الشلل الدماغي وغيرها من أشكال تلف الدماغ.

كيفية الوقاية من الإصابة بصفار المواليد

  • الحرص على الرضاعة الطبيعية 8 إلى 12 مرة يوميًّا في الأيام الأولى من الحياة.
  • الالتزام بمواعيد التحاليل الطبية بعد الولادة.
  • مراقبة الطفل بعناية أول خمسة أيام بعد الولادة.

علاج صفار المواليد

عادة ما يختفي اليرقان لدى الرُّضع في غضون أسبوعين بدون أي علاج فقط يحتاج إلى متابعة، عادة ما يوصى بالعلاج فقط إذا أظهرت الاختبارات أن الطفل لديه مستويات عالية جدًّا من المادة الصفراء في الدم أكثر من 200 مايكرومول/ليتر، وهنالك نوعان من العلاجات الرئيسة التي يمكن تنفيذها في المستشفى وهما:

  • العلاج بالضوء الذي يساعد على كسر المادة الصفراء في الجلد.
  • في الحالات الشديدة يكون العلاج بتغيير الدم.

المصادر و المراجع

Yolk Sac Infection

السابق
أسباب وأعراض التهابات المهبل في الحمل
التالي
أعراض سرطان المثانة وطرق علاجه