الإسلام والحياة

أذكار الحفظ من العين والحسد

أذكار الحفظ من العين والحسد

نبذة عامة

أذكار الحفظ من العين والحسد كثيرة ومتعددة، وفي أذكار الحفظ من العين والحسد يحمي الانسان نفسه مخاطر النفوس المريضة التي تتمنى السوء للآخرين، والحسد مذكور في القرآن الكريم، وهناك سورة تحدثت عنها مثل سورة الفلق، حيث أن هناك بعض النفوس الأمارة بالسوء، التي تتمنى زوال نعمة غيرها، وحفظ الإنسان من الحسد يكون بقراءة بعض الآيات القرآنية.

أسباب العين والحسد

  • وجود بعض الناس الذين لا يفرحون بنجاح غيرهم، ويتمنون أن يزول ذلك النجاح، أو أن  البعض يشعر بنقص في شيء ما لديه، وعندما يرى هذه الصفة في غيره يتمنى زوالها منه.
  • وهناك أيضا بعض النفوس المريضة التي تتمنى المرض لغيرها، أو حتى الموت، وذلك لانهم أعلى منهم مكانة، أو أفضل منهم في شيء.
  • إن الحاسدين الحاقدين يكون لديهم قلة إيمان بالله عز وجل، ولا يذكرونه عند رؤية نعمة من الله، أو نجاح شخص ما.
  • ومن صفات الأشخاص الحاسدين الأنانية، فهم يفكرون بأنفسهم فقط، ويريدون أن يكونوا أفضل من غيرهم في كل شيء، غافلين عن نعم الله عليهم، وان الله ميز كل فرد بصفة معينة.
  • لا يحمدون الله على نعمه ولا يشكروه، بل ينظرون إلى غيرهم في كل شئ.
  • عدم تذكر الآخرة، والانشغال فقط بأمور الدنيا، والوصول إلى أفضل منصب، غافلين عن زوال كل ذلك.
  • هناك فرق بين الحسد وبين الغبطة، والغبطة تعد أفضل من الحسد، وكذلك لم ينهى عنها الله، فالإنسان بطبعه يتمنى أن يكون في أفضل حال.
  • الحسد: هو تمني اختفاء أو زوال النعمة من الغير، وتكون هذه النعمة لديه فقط.
  • الغبطة: هو أن يدعو الإنسان الله علي أن يرزقه مثل هذه النعمة التي لدى غيره، ولا يتمنى زوالها من الغير، بل يدعو له أن تدوم، وأن يرزقه الله مثلها.
  • هناك من يظلمون من رؤسائهم في العمل، أو من أي شخص آخر، فيكونوا حاقدين عليهم، وداعين الله أن يأخذهم، أو يأخذ منهم ما أنعم الله عليهم.

كيفية حفظ الإنسان من العين والحسد

  • عدم الشعور بالخوف الدائم من الحسد، وعدم التسبب بالحسد في كل الأمور والمصائب، وذكر الله كثيرا وحمده.
  • تذكر الله وقول الأدعية التي تحصن المسلم من العين.
  • عدم تمني زوال النعمة للآخرين، بل الدعاء لهم بأن يزيد الله هذه النعمة، ويرزقه مثلها.

أذكار الحفظ من العين والحسد من القرآن الكريم

أذكار الحفظ من العين والحسد
أذكار الحفظ من العين والحسد
  •  إن القرآن الكريم شفاء للمؤمنين، ومن الآيات والسور القرآنية التي تحمي الإنسان وتحصّنه من كل أنواع الشرور ومن العين والحسد بإذن الله تعالى: آية الكرسي
  • “اللَّهُ لَا إِلَٰهَ إِلَّا هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ ۚ لَا تَأْخُذُهُ سِنَةٌ وَلَا نَوْمٌ ۚ لَّهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ ۗ مَن ذَا الَّذِي يَشْفَعُ عِندَهُ إِلَّا بِإِذْنِهِ ۚ يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ ۖ وَلَا يُحِيطُونَ بِشَيْءٍ مِّنْ عِلْمِهِ إِلَّا بِمَا شَاءَ ۚ وَسِعَ كُرْسِيُّهُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ ۖ وَلَا يَئُودُهُ حِفْظُهُمَا ۚ وَهُوَ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ”.
  • سورة الكافرون: “قُلْ يَا أَيُّهَا الْكَافِرُونَ* لَا أَعْبُدُ مَا تَعْبُدُونَ* وَلَا أَنتُمْ عَابِدُونَ مَا أَعْبُدُ* وَلَا أَنَا عَابِدٌ مَّا عَبَدتُّمْ* وَلَا أَنتُمْ عَابِدُونَ مَا أَعْبُدُ* لَكُمْ دِينُكُمْ وَلِيَ دِينِ”.
  • سورة قل هو الله أحد والمعوّذتين: حيث تكررّ ثلاثاً وينفث في اليد ويمسح بها على البدن.
  • سورة الإخلاص: “قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ* اللَّهُ الصَّمَدُ* لَمْ يَلِدْ وَلَمْ يُولَدْ* وَلَمْ يَكُن لَّهُ كُفُوًا أَحَدٌ”.
  • سورة الفلق: “قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ الْفَلَقِ* مِن شَرِّ مَا خَلَقَ* وَمِن شَرِّ غَاسِقٍ إِذَا وَقَبَ* وَمِن شَرِّ النَّفَّاثَاتِ فِي الْعُقَدِ* وَمِن شَرِّ حَاسِدٍ إِذَا حَسَدَ”.
  • سورة الناس: “قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ النَّاسِ* مَلِكِ النَّاسِ* إِلَٰهِ النَّاسِ* مِن شَرِّ الْوَسْوَاسِ الْخَنَّاسِ* الَّذِي يُوَسْوِسُ فِي صُدُورِ النَّاسِ* مِنَ الْجِنَّةِ وَالنَّاسِ”.
  • أواخر سورة البقرة: “آمَنَ الرَّسُولُ بِمَا أُنزِلَ إِلَيْهِ مِن رَّبِّهِ وَالْمُؤْمِنُونَ ۚ كُلٌّ آمَنَ بِاللَّهِ وَمَلَائِكَتِهِ وَكُتُبِهِ وَرُسُلِهِ لَا نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِّن رُّسُلِهِ ۚ وَقَالُوا سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا ۖ غُفْرَانَكَ رَبَّنَا وَإِلَيْكَ الْمَصِيرُ* لَا يُكَلِّفُ اللَّهُ نَفْسًا إِلَّا وُسْعَهَا ۚ لَهَا مَا كَسَبَتْ وَعَلَيْهَا مَا اكْتَسَبَتْ ۗ رَبَّنَا لَا تُؤَاخِذْنَا إِن نَّسِينَا أَوْ أَخْطَأْنَا ۚ رَبَّنَا وَلَا تَحْمِلْ عَلَيْنَا إِصْرًا كَمَا حَمَلْتَهُ عَلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِنَا ۚ رَبَّنَا وَلَا تُحَمِّلْنَا مَا لَا طَاقَةَ لَنَا بِهِ ۖ وَاعْفُ عَنَّا وَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَا ۚ أَنتَ مَوْلَانَا فَانصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ”.

أذكار الحفظ من العين والحسد من القرآن الكريم

  • سورة الفاتحة: “بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَٰنِ الرَّحِيمِ* الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ* الرَّحْمَٰنِ الرَّحِيمِ* مَالِكِ يَوْمِ الدِّينِ* إِيَّاكَ نَعْبُدُ وَإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ* اهْدِنَا الصِّرَاطَ الْمُسْتَقِيمَ* صِرَاطَ الَّذِينَ أَنْعَمْتَ عَلَيْهِمْ غَيْرِ الْمَغْضُوبِ عَلَيْهِمْ وَلَا الضَّالِّينَ”.
  • “الم* ذَٰلِكَ الْكِتَابُ لَا رَيْبَ ۛ فِيهِ ۛ هُدًى لِّلْمُتَّقِينَ* الَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِالْغَيْبِ وَيُقِيمُونَ الصَّلَاةَ وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنفِقُونَ* وَالَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِمَا أُنزِلَ إِلَيْكَ وَمَا أُنزِلَ مِن قَبْلِكَ وَبِالْآخِرَةِ هُمْ يُوقِنُونَ* أُولَٰئِكَ عَلَىٰ هُدًى مِّن رَّبِّهِمْ ۖ وَأُولَٰئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ”.
  • “وَنُنَزِّلُ مِنَ الْقُرْآنِ مَا هُوَ شِفَاءٌ وَرَحْمَةٌ لِّلْمُؤْمِنِينَ ۙ وَلَا يَزِيدُ الظَّالِمِينَ إِلَّا خَسَارًا”.
  • “وَقَالَ فِرْعَوْنُ ائْتُونِي بِكُلِّ سَاحِرٍ عَلِيمٍ* فَلَمَّا جَاءَ السَّحَرَةُ قَالَ لَهُم مُّوسَىٰ أَلْقُوا مَا أَنتُم مُّلْقُونَ* فَلَمَّا أَلْقَوْا قَالَ مُوسَىٰ مَا جِئْتُم بِهِ السِّحْرُ ۖ إِنَّ اللَّهَ سَيُبْطِلُهُ ۖ إِنَّ اللَّهَ لَا يُصْلِحُ عَمَلَ الْمُفْسِدِينَ* وَيُحِقُّ اللَّهُ الْحَقَّ بِكَلِمَاتِهِ وَلَوْ كَرِهَ الْمُجْرِمُونَ”.
  • “وَاتَّبَعُوا مَا تَتْلُو الشَّيَاطِينُ عَلَىٰ مُلْكِ سُلَيْمَانَ وَمَا كَفَرَ سُلَيْمَانُ وَلَـٰكِنَّ الشَّيَاطِينَ كَفَرُوا يُعَلِّمُونَ النَّاسَ السِّحْرَ وَمَا أُنزِلَ عَلَى الْمَلَكَيْنِ بِبَابِلَ هَارُوتَ وَمَارُوتَ وَمَا يُعَلِّمَانِ مِنْ أَحَدٍ حَتَّىٰ يَقُولَا إِنَّمَا نَحْنُ فِتْنَةٌ فَلَا تَكْفُرْ فَيَتَعَلَّمُونَ مِنْهُمَا مَا يُفَرِّقُونَ بِهِ بَيْنَ الْمَرْءِ وَزَوْجِهِ وَمَا هُم بِضَارِّينَ بِهِ مِنْ أَحَدٍ إِلَّا بِإِذْنِ اللَّـهِ وَيَتَعَلَّمُونَ مَا يَضُرُّهُمْ وَلَا يَنفَعُهُمْ وَلَقَدْ عَلِمُوا لَمَنِ اشْتَرَاهُ مَا لَهُ فِي الْآخِرَةِ مِنْ خَلَاقٍ وَلَبِئْسَ مَا شَرَوْا بِهِ أَنفُسَهُمْ لَوْ كَانُوا يَعْلَمُونَ”.
  • “يَكَادُ الْبَرْقُ يَخْطَفُ أَبْصَارَهُمْ كُلَّمَا أَضَاءَ لَهُم مَّشَوْا فِيهِ وَإِذَا أَظْلَمَ عَلَيْهِمْ قَامُوا وَلَوْ شَاءَ اللَّـهُ لَذَهَبَ بِسَمْعِهِمْ وَأَبْصَارِهِمْ إِنَّ اللَّـهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ”.
  • “فَإِنْ آمَنُوا بِمِثْلِ مَا آمَنتُم بِهِ فَقَدِ اهْتَدَوا وَّإِن تَوَلَّوْا فَإِنَّمَا هُمْ فِي شِقَاقٍ فَسَيَكْفِيكَهُمُ اللَّـهُ وَهُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ* صِبْغَةَ اللَّـهِ وَمَنْ أَحْسَنُ مِنَ اللَّـهِ صِبْغَةً وَنَحْنُ لَهُ عَابِدُونَ”.
  • قوله تعالى: “وَإِذَا مَرِضْتُ فَهُوَ يَشْفِينِ”.
  • قوله تعالى: (أَنِّي مَسَّنِيَ الضُّرُّ وَأَنتَ أَرْحَمُ الرَّاحِمِينَ”.
  • قوله تعالى: “وَيَشفِ صُدورَ قَومٍ مُؤمِنينَ”.

أذكار الحفظ من العين والحسد من السنة النبوية

  •  ورد في السنة النبوية الشريفة العديد من الأدعية التي حثّ رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم على التحصّن بها، ومن هذه الأدعية:
  • “أَعُوذُ بكَلِمَاتِ اللَّهِ التَّامَّةِ، مِن كُلِّ شيطَانٍ وهَامَّةٍ، ومِنْ كُلِّ عَيْنٍ لَامَّةٍ”.
  • بسمِ اللَّهِ الَّذي لا يضرُّ معَ اسمِهِ شيءٌ في الأرضِ ولَا في السَّماءِ، وَهوَ السَّميعُ العليمُ ثلاثَ مرَّاتٍ”.
  • “أَعوذُ بكلِماتِ اللهِ التامَّاتِ، الَّتي لا يُجاوِزُهُنَّ بَرٌّ ولا فاجرٌ، مِن شرِّ ما خلقَ، وذرأَ، وبرأَ، ومِن شرِّ ما ينزِلُ مِن السَّماءِ، ومِن شرِّ ما يعرُجُ فيها، ومِن شرِّ ما ذرأَ في الأرضِ وبرأَ، ومِن شرِّ ما يَخرجُ مِنها، ومِن شرِّ فِتَنِ اللَّيلِ والنَّهارِ، ومِن شرِّ كلِّ طارقٍ يطرُقُ، إلَّا طارقًا يطرقُ بِخَيرٍ، يا رَحمنُ”.
  • “أعوذُ باللَّهِ السَّميعِ العَليمِ مِنَ الشَّيطانِ الرَّجيمِ مِن هَمزِهِ، ونَفخِهِ ونَفثِهِ”.
  • “أَذْهِبِ البَاسَ، رَبَّ النَّاسِ، وَاشْفِ أَنْتَ الشَّافِي، لا شِفَاءَ إلَّا شِفَاؤُكَ، شِفَاءً لا يُغَادِرُ سَقَمًا”.
  • “بسْمِ اللَّهِ، تُرْبَةُ أرْضِنَا، برِيقَةِ بَعْضِنَا، يُشْفَى سَقِيمُنَا، بإذْنِ رَبِّنَا”.
  • أعوذُ باللَّهِ السَّميعِ العَليمِ مِنَ الشَّيطانِ الرَّجيمِ مِن هَمزِهِ، ونَفخِهِ ونَفثِهِ”.
  • “اللهمَّ عافِني في بدني، اللهمَّ عافِني في سمعي، اللهمَّ عافِني في بصري”.
  • “أَعُوذُ باللَّهِ وَقُدْرَتِهِ مِن شَرِّ ما أَجِدُ وَأُحَاذِرُ”.
  • “اللَّهمَّ عالمَ الغيبِ والشَّهادةِ فاطرَ السَّماواتِ والأرضِ، ربَّ كلِّ شيءٍ ومليكَهُ، أشهَدُ أن لا إلَهَ إلَّا أنتَ، أعوذُ بِكَ من شرِّ نفسي، وشرِّ الشَّيطانِ وشِركِهِ”.

أذكار وأدعية الحفظ من العين والحسد

  • الدعاء سلاح المؤمن، واللجوء إلى الله تعالى، والتوكّل عليه حق التوكّل يجلب للمؤمن كل الخير، وهذه باقة أدعية جميلة للتضرع إلى الله تعالى من شر العين والحسد وطلب الشفاء:
  • بسم الله أرقي نفسي من كلّ شيء يؤذيني، ومن شر كلّ نفس أو عين حاسد، بسم الله أرقي نفسي الله يشفيني، ما شاء الله كان، وما لم يشأ لم يكن، ولا حول ولا قوة إلّا بالله، أسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يشفيك ويشفي مرضى المسلمين.
  • لا إله إلا الله بيده مفاتيح الفرج ، والحمد لله على كل حال، ونعوذ بالله من أهل الكفر والشرك والسحر والضلال.
  • نصلّي ونسلّم على الهادي البشير والسراج المنير نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.
  • اللهم يا واسع العطاء يا منزل الشفاء يا رافع البلاء يا مجيب الدعاء، أنزل رحمة من رحمتك، وشفاءً من شفائك، على كل مرض وسقم وبلاء، يا حي يا قيوم يا بديع السماوات والأرض يا ذا الجلال والإكرام برحمتك نستغيث.
  • اللهم أبطل تأثير العين والحسد، اللهم أخرج كل عين لامّة، اللهم أخرج كل العيون اللامّة، اللهم أخرج كل عين قوية، اللهم أخرج كل عين قديمة.
  • اللهم أخرج كل عين نظرت استحسنت وتمعنت وركزت، اللهم أخرج كل عين نظرت وامرضت وأهلكت، وكل نظرة تكررت وما بركت.
  • أعوذ بالله العلي العظيم من غضبه وعقابه وشر عباده، ومن شر إبليس وجنده، ومن شر شياطين الإنس والجن، ومن شر كل معلن ومسر، ومن شر ما يظهر بالليل ويكمن بالنهار، ومن شر ما يظهر بالنهار ويكمن بالليل، ومن شر ما ينزل من السماء ومن شر ما يعرج فيها.

أذكار وأدعية الحفظ من العين والحسد

  • أعوذ بالله العلي العظيم من شر ما ذرأ في الأرض، ومن شر ما يخرج منها، ومن شر كل ذي شر لا أطيق شره، ومن شر كل دابة أنت آخذ بناصيتها، ومن شر الأشرار وشر الأخطار وشر الأمراض.
  • أفوض أمري إلى الله، والله بصير بالعباد، لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين.
  • اللهم يا من تعيد المريض لصحته، وتستجيب دعاء البائس، اللهمّ إنّا نسألك بكل اسمٍ لك أن تشفي كل مريض.
  • أعوذ بالله العلي العظيم من شر كل شيطان مريد ومن بطش كل جبار عنيد.
  • أعوذ بالله العلي العظيم من نزغات الشياطين وجنودهم وأعوانهم.
  • أعوذ بالله العلي العظيم من شر الحاقدين، ومن شر الحاسدين، ومن شر العائنين، ومن شر الناظرين، ومن العاشقين، ومن شر الساحرين والشياطين.
  • اللهم يا مسهّل الشديد، و يا مليّن الحديد، و يا منجز الوعيد، أخرج مرضانا ومرضى المسلمين من حلق الضيق إلى أوسع الطريق، بك أدفع عن المسلمين ما لا يطيقون، ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم.
  • بسم الله أرقيك من كل داء يؤذيك ومن كل بلاء يؤذيك ومن كل شر وشقاء يشقيك ومن كل نفس أو عين حاقد أو عين حاسد ومن كل نفس أو سحر ساحر أو كيد كائد.
  • يا مُفرج الكرب يا مُجيب دعوة المُضطرين، اللهم ألبس كل مريض ثوب الصحة والعافية عاجلاً غير آجلاً يا أرحم الراحمين، اللهم اشفه، اللهم اشفه، اللهم اشفه، اللهم آمين.
  • اللهم ألبسنا ثوب الصحة والعافية عاجلاً غير آجلاً، وشافِنا وعافِنا، واكرمنا بعطفك ومغفرتك، وتولنا برحمتك يا أرحم الراحمين.
  • اللهم بعدد من سجد وشكر، نسألك أن تشفي كل مريض شفاءً لا يغادر سقما، وتعوضنا خيراً عن كل لحظة وجع وألم، اللهم رد كل مريض إلى أهله سالماً معافاً من كل أذى أو ضر.

أذكار وأدعية الحفظ من العين والحسد

  • بسم الله أرقيك من شر النفاثات في العقد ومن شر حاقد إذا حقد ومن شر حاسد إذا حسد ومن شر ساحر إذا سحر ومن ناظر إذا نظر ومن شر ماكر إذا مكر.
  • يا إلهي، اسمك شفائي، وذكرك دوائي، وقربك رجائي، وحبّك مؤنسي، ورحمتك طبيبي ومعيني في الدّنيا والآخرة، وإنّك أنت المعطي العليم الحكيم.
  • بسم الله أرقيك والله يرعاك والله يشفيك والله يشفيك والله يبرؤك والله يجيرك والله يعيذك والله يعصمك والله يحفظك.
  • بسم الله أرقيك من وساوس الصدر وشتات الأمر من الأمراض والأوهام ومن نزغات الشيطان ومن الأسقام ومن كل الكوابيس ومن مزعجات الأحلام.
  • اللهم أخرج كل عين وحسد، اللهم أصرف كل داء عن الروح والجسد.
  • اللهم أخرج كل عين من حيث دخلت، اللهم رد البصر خاسئاً حسيراً، اللهم أذهب حر العين وبردها ووصبها، اللهم أبطل تأثير العين والحسد، اللهم أخرج كل عين لامّة.
  • اللهم أخرج كل عين حاسدة حاقدة، وكل نفس خبيثة مبغضة لزوال النعم تمنّت، اللهم أخرج كل عين قوية، اللهم أذهب ما حل بسببها من ألم وتعب ومرض ونكد وضيقة في الصدر.
  • اللهم يا كاشف ضر أيوب من وجعه وألمه اكشف عنا عين الناظرين والحاسدين.
  • اللهم أنت ربي لا إله إلا أنت، عليك توكلت وأنت ربُ العرش العظيم، ما شاء الله كان وما لم يشأ لم يكن، ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم، أعلم أن الله على كل شيء قدير، وأن الله قد أحاط بكل شيء علماً، اللهم إني أعوذ بك من شر نفسي ومن شر كل دابة أنت آخذ بناصيتها، إن ربي على صراط مستقيم.
  • الدعاء عبادة إن الدعاء علاقة جميلة تغمرها الراحة والسكينة بين العبد وخالقه، فإن المؤمن يفتقر إلى الله، ويظهر حاجته للكريم الجبار، ويلجأ إليه ويتضرّع له، فهي عبادة حقيقية عظيمة.

المصادر والمراجع

إقرا أيضا:  أذكار الحمدلله وفضلها على المسلم

مقالات ذات صلة

إقرا أيضا:  صيام يوم عاشوراء
إقرأ أيضا:دعاء فك الحسد والعين

إقرأ أيضا:قصة سيدنا نوح عليه السلام
اسراء هشام

إسمي إسراء هشام كاتبة ومنشئة محتوى في موقع ومنصة ويكي عرب .. نسعى للوصول إلى الهدف الأسمى بإثراء المحتوى العربي على شبكة الإنترنت وجعل موقع ويكي عرب من كبرى المواقع العربية بعون الله تعالى .

السابق
آثار الطلاق على المجتمع
التالي
أثر الهدية على قلوب الصغار