مفهوم شعر الخمريات

كتابة: نتالي عابد - آخر تحديث: 20 سبتمبر 2019
مفهوم شعر الخمريات

ما هو شعر الخمريات

شعر الخمريات ، أو قصائد الخمرة، وهي قصائد اشتهر الشاعر أبو نواس بنظمها، وتعتبر ثورة على الأشعار التقليدية، وتستخدم قصائد الخمريات في وصف عالم شرب الخمائر تصف قصائد الخمريات الخمر، مرورا بذكر أوصافها، وذكر اوانيها التي توضع فيها، ويتبعها وصف تأثر الخمور
في النفس، ودخولها إلى مفاصل الجسد، وتتناول بالوصف ما تسببه الخمور من حالة انتشاء لمحتسيها وما يحدث في جلسات الخمور من تسلية وطرائف، وقد ظهر هذا النوع من الشعر في أوج قوة العصر العباسي، ومما لاشكّ فيه أن أبو نواس هو رائد شعر الخمريات، وقد جعل أبو نواس بديلا عن الحبيبات التي يتغزل بهن الشعراء، وتغنى بالخمور وملذاتها في حين باقي الشعراء وقفوا على الاطلال.

إقرا أيضا:  ملخص رواية في ديسمبر تنتهي كل الاحلام

شاعر شعر الخمريات

الشاعر أبو نواس، شاعر من شعراء العصر العباسي، وعرف بشاعر الخمر، والذي لطالما تغنى وتفنن في وصفه للخمر وملذاته، ومن اهم ما اتكئ عليه أبو نواس في أسلوبه من حيث الشعر، انه حاول أن يجاري الوليد بن يزيد ، او عدي بن يزيد والذي قد اتخذهما مثالا وقدوة له، وقد ظهرت الصناعة في قصائده ذات الأغراض المدحية، وأما عن رثاؤه فاحتوى على العواطف العميقة والمحزنة بشكل شديد فعمل ذلك
على ظهور التكلف في اللغة والأسلوب، وأما عن قصائده التي نظمها للغزل فقد احتوت على كمية المشاعر الصادقة بقدر ما احتوت على الإباحية والابتذال.

إقرا أيضا:  أشعار الشوق والحنين الى الحبيب

أهم الأمثلة على هذا النوع من الشعر

وقد تعدد الشعراء الذين وصفوا الخمر في شعر الخمريات ولكنهم لم ينغمسوا في ذلك، ومن أمثلة ذلك:

  • ما نظمه ابن الرومي في مدح الخمر، قائلا:
    تالله ما أدري بأية علة يدعون هذا الراح باسم الراح؟
    أريحها ولروحها تحت الحشا أم لارتياح نديمها المرتاح؟
    إن حرمت فبحقها من خمرة ما كان مثل حريمها بمباح
    أو حللت فبحقها من نشوة تشفي سقام قلوبنا بصحاح

 

  • وما نظمه الشاعر الناجم من الأبيات قائلا:
    يا ربما كأس تناولتها تسحب ذيلاً من تلاليها
    كأنها النار ولكنها منعم والله صاليها
إقرا أيضا:  نبذة عن الأديب غسان كنفاني

 

  • وما قيل في وصف الخمور وتشبيهها، ما نظمه يزيد بن معاوية في أبياته:
    ومدامة حمراء في قارورة زرقاء تحملها يد بيضاء
    فالخمر شمس والحباب كواكب والكف قطب والإناء سماء

 

  • والأبيات التي نظمها أبو نواس في شعر الخمريات :
    لا تبك ليلى ولا تطرب إلى هند
    واشرب على الورد من حمراء كالورد
    فالخمر ياقوتة والكأس لؤلؤة
    في كفّ جارية ممشوقة القدّ
    تسقيك من طرفها خمرًا ومن يدها
    خمرًا فما لك من سكرين من بد

مصادر ومراجع

مصدر_1

مصدر_2

مصدر_3

مصدر_4

 

 

27 مشاهدة