الصحة

مرض التهاب اللفافه الأخمصية

مرض التهاب اللفافه الأخمصية

التهاب اللفافه الأخمصية عبارة عن شبكة ربط أو جسر رابط بين الكعب وبين القدم من الجزء الأمامي و التهاب اللفافه الأخمصية يعطل عمل اللفافة الاخمصيّة حيث هي التي تساعد جسم الإنسان على السير والتحرك والمشي على الأقدام والوقوف وهذه اللفافة تعتبر دعامة للقدم وعندما
يحدث إلتهاب في اللفافة الأخمصية فإن ذلك يجعل الشخص يشعر بألم شديد في القدم وتحديدً تحت الكعب مباشرة.

أسباب الإصابة بمرض إلتهاب اللفافة الأخمصية

  • حدوث شد عضلي في عضلات الساق.
  • ممارسة بعض الألعاب الرياضية مثل الجري لمسافات طويلة والباليه.
  • السمنة والترهلات.
  • مرض السكري
  • كبر السن وأعراض الشيخوخة بشكل عام خاصة ما بين عمر الأربعين والستين للرجال والنساء على حد سواء.
  • طبيعة بعض المهن التي تستلزم الوقوف على القدمين لفترات طويلة مثل عمال المصانع ومحطات الوقود وغيرهم والكثير من الحالات تكون بسبب طبيعة المهنة التي يعملون بها فطبقًا للإحصائيات هناك أكثر من 2 مليون حالة كل عام يصابون بمرض إلتهاب اللفافة الأخمصية بسبب ناتج عن طبيعة عملهم.
  • طبيعة شكل القدم في حد ذاتها مثل الأقدام المقوصة الشكل وكذلك الأقدام المسطحة.

أعراض التهاب اللفافه الأخمصية

  • الشعور بألم شديد عند الحركة وممارسة الأنشطة اليومية.
  • عدم القدرة على الوقوف على القدمين حتى ولو لفترة قصيرة.
  • ألم بعد الأستيقاظ مباشرة كل صباح.

طرق علاج مرض التهاب اللفافه الأخمصية

  • طرق العلاج الطبيعي أو الفيزيائي من قبل متخصصين وهذه الطرق تساعد على توسيع وتر العرقوب وزيادة دعم وقوة العضلات السفلية تحت القدم.
  • إرتداء الجبيرة المسائية أو المشد المسائي.
  • الحقن بالكورتيزون المضاد للإلتهاب.
طرق علاج مرض التهاب اللفافه الأخمصية
طرق علاج مرض التهاب اللفافه الأخمصية
  • وضع القدم في مياه باردة أو في ثلج لمدة ثلث ساعة على الأقل لتخفيف حدة الشعور بألم القدمين بسبب الإلتهاب في اللفافة الأخمصية.
  • تناول أدوية مضادة للإلتهاب مثل النابروكسين0.
  • إستخدام الأحذية الطبية أو وضع تلبيسات طبية لينة داخل الأحذية التي يرتديها الشخص المصاب.
  • تناول بعض الأدوية التي من الممكن أن تسكن ألم القدمين مثل الإيبوبروفين وهذا يكون تحت الإشراف المباشر من الطبيب المختص.
  • في حالة إستمرار الشعور بالألم ما بين 6 شهور إلى 12 شهر وعدم إستجابة القدمين للعلاجات الأخرى فقد يضطر الطبيب المختص بالتدخل الجراحي لعلاج الحالة.

مضاعفات التهاب اللفافه الأخمصية

  • حدوث إصابات في القدم أو الساقين أو الفخذ.
  • التعرض لمخاطر النزيف الدموي ومن ثم زيادة إحتمالية الإصابة بالأمراض المعدية.
  • المشي أو السير بطريقة غير طبيعية ناتج عن الشعور بألم إلتهاب اللفافة الأخمصية.

المصادر والمراجع

السابق
طريقة عمل البامية الصعيدي
التالي
فوائد الخوخ للصحة والبشرة