ما يجب معرفته عن مرض عمى الألوان

كتابة: إسراء أحمد - آخر تحديث: 3 ديسمبر 2019
ما يجب معرفته عن مرض عمى الألوان

تعريف مرض عمى الألوان

مرض عمى الألوان هو حالة صحية تصيب العين تسبب عدم قدرة العين على التمييز بين بعض الألوان أو كلها و هو غالبا ما يكون مرض وراثي، ومن الممكن أن يحدث بسبب خلل في العصب البصري أو العين أو الدماغ أو نتيجة التعرض للمواد الكيماوية وتؤثر الإصابة بعمى الألوان على جودة البصر لدى الإنسان.

و مرض عمى الألوان هو حالة شائعة خاصة بين الرجال وتشير الاحصائيات إلى إصابة رجل واحد بالمرض من كل ١٢ رجل إما بالنسبة للسيدات تصاب امرأة واحدة بعمى الالوان من كل ٢٠٠ امرأة، الشبكية تكون حساسة للضوء وتحتوي على نوعان من الخلايا واحده منها تعمل في الظلام والآخرة فى الضوء، و تتلقى الشبكية إشارات تنتقل من العصب البصري إلى الدماغ ليقوم بتحليلها ورؤية الألوان والصور، و عند الإصابة بعمى الألوان نكون هناك مشكلة فى إحدى نوعي الخلايا مما يجعلها غير قادرة على إرسال الاشارات الصحيحة الى الدماغ ينتج عنها رؤية الألوان بدرجات مختلفة.

إقرا أيضا :  علاج التهاب عصب الأسنان

أنواعه

يوجد نوعان أساسيان الإصابة بعمَى الألواَن هما 

  • عدم القدرة على التفرقة بين درجات الأحمر والأخضر.
  • عدم القدرة على التمييز بين درجات الأزرق والأصفر.

قد تكون الإصابة حادة أو طفيفة في كلا النوعين.

أسباب مرض عمى الألوان

  • الجينات: يولد بعض الاشخاص مصابون بعمى الالوان ويكون السبب وراثي ناتج عن جينات أحد الوالدين.
  • الإصابة بمرض معين: قد يكون سبب الإصابة بعمى الألوان ناتج عن الإصابة بأمراض معينة مثل الزهايمر أو باركنسون أو غيرهم.
  • تناول بعض أنواع الأدوية: الإصابة بعمى الالوان قد تكون كاثر جانبي لتناول بعض أنواع الأدوية ومن أمثلتها أدوية ضغط الدم المرتفع.
  • الإصابة بأمراض العين؛مثل: اعتلال الشبكية السكري، المياه البيضاء، المياه الزرقاء، ارتفاع ضغط العين.
  • تقدم العمر: يؤدي تقدم العمر إلى حدوث اضطراب في رؤية الألوان  وربما عدم رؤية الألوان كما كانت في السابق وعدم التمكن من تحديد اللون بالدقة.
إقرا أيضا :  ما هي فوائد الشاي الاخضر لمرضى السكر
ما يجب معرفته عن مرض عمى الألوان
ما يجب معرفته عن مرض عمى الألوان

علاج مرض عمى الألوان و التخلص منه

يتم تحديد العلاج المناسب بعد تشخيص الطبيب للحالة ومعرفة السبب المؤدى لعمى الألوان.

  • من الممكن علاج الإصابة بعمى الألوان في حالة إن تكون الإصابة ناتجة عن تناول بعض الأدوية أو الإصابة بمرض آخر
  • أما بالنسبة لعمى الالوان الوراثي فمن الصعب علاجه بالأدوية ويقوم الطبيب بالتدخل الجراحي لعلاج أمراض العين التي قد تكون السبب في عمى الالوان.

 الإصابة بعمى الألوان لا يكون لها تأثير على صحة المريض.

إقرا أيضا :  معلومات عن السرطان العظمي

التخلص منه

المصادر و المراجع

15 مشاهدة