طفلي

كيف اتعلم الثقة بالنفس وقوة الشخصية

الثقة بالنفس

الثقة بالنفس وقوة الشخصية مكون أساسي من مكونات الشخصية الإنسانية، وتعبر عن تقدير الفرد لذاته، وقدراته، وإمكاناته، كما وتعتبر الثّقة بالنفس وقوة الشخصية أساس تشكيل الشخصية السليمة السوية، ومفتاح استمرار الفرد على العيش، ومواصلة الحياة، وتجاوز العثرات، وتحقيق الاهداف، وهي نوع من الأمان الداخلي الذي يدفع الفرد إلى الانتقال إلى الوسط الخارجي والاجتماعي والتعايش معه بصورة سليمة.

أهمية الثقة بالنفس وقوة الشخصية

تساعد الثقة بالنفس على تحقيق الكثير من الأهداف، وتظهر اهميتها من خلال:

-
  1. تشكيل الشخصية السوية.
  2. تعتبر دافع مهم للفرد لتحقيق أهدافه.
  3. نتساعد الفرد على تطوير ذاته.
  4. تساعد على النجاح في الأعمال والانشطة والمهام.
  5. تحقق الساعدة للفرد.
  6. تساعد الفرد على تجنب الفشل.
  7. تساعد الفرد على تجاوز العثرات.
  8. تساعد الفرد على التخلص من الاضطرابات النفسية التي قد تواجهه.
  9. تزيد فرص الإبداع والموهبة عند الفرد.
إقرا أيضا:  السعال عند الرضع وعلاجه
أهمية الثقة بالنفس وقوة الشخصية
أهمية الثقة بالنفس وقوة الشخصية

معوقات بناء الثقة بالنفس

تسعى النفس الإنسانية إلى تكويت وبناء الثقة بذاتها بشكل فطري تلقائي، إلا أنها قد تواجه بعض المعيقات التي تحول دون ذلك، ومن هذه المعوقات:

  • المشكلات الأسرية: مثل التفكك الأسري، الطلاق.
  • المشكلات الاقتصادية: مثل الفقر، البطالة، الحاجة والعوز.
  • البيئة غير الىمنة.
  • تكرار حالات الفشل.
  • الإعاقات الجسدية.
  • المشكلات الصحية، وخاصة الإصابة بالأمراض المزمنة، أو الأمراض الظاهرة مثل: مشكلات النظر، السمع، النطق، وغيرها..
  • الفشل الدراسي.
  • انخفاض مستوى الجمال بالشكل الخارجي.
إقرا أيضا:  كيفية معرفة لون عيون الأطفال

كيف أعلم طفلي الثقة بالنفس وقوة الشخصية

يمكن اتباع النصائح والإرشادات الآتية لمساعدة الطفل على زيادة ثقته بنفسه:

  • توفير نماذج حية للثقة بالنفس لدى الأم والأب.
  • منح الطفل القدر الكافي من الحب والاهتمام.
  • توفير السعادة وأجواء المرح في بيئة الطفل.
  • توفير بيئة منزلية آمنة خالية من الخوف، أو التهديد.
  • احترام الطفل وعدم معاملته وكأنه طفل صغير.
  • حسن الاستماع للطفل أثناء حديثه.
  • التعرف إلى اهتمامات الطفل، ومحاولة تلبتها.
  • تجنب فرض الأشياء على الطفل.
  • إتاحة الفرصة للطفل للاختيار من بين البدائل المتاحة.
  • تعزيز الطفل على الأمور والأنشطة الإيجابية التي يقوم بها.
  • تشجيع الطفل على الانضمام للمراكز والنوادي الرياضية والاجتماعية.
  • تعزيز ثقافة الحوار الهادف في بيئة البيت لزيادة الثقة بالنفس وقوة الشخصية.
  • تجنب استخدام العقاب بكافة أشكاله.
  • تعزيز الطفل على إقامة صداقات، مع ملاحظة مراقبة تلك الصداقات بشكل غير مباشر.
  • سؤال الطفل باستمراره عن أحواله.
  • تقديم الطفل للآخرين بأسلوب مناسب.
  • زيادة مستوى المسؤوليات المُلقاة على عاتق الطفل بشكل تدريجي.
  • تطليف الطفل بإبداء رأيخ حول المواضيع المختلفة.
  • تجنب مقارنة الطفل بغيره.
  • تعزيز قدرات الطفل الإيجابية.
  • الفخر بإنجازات الطفل والاعتزاز بها.
  • مشاركة الطفل بعمليات اتخاذ القرارات وحل المشكلات.
  • تخصيص الوقت الكافي للطفل؛ لمراعاة احتياجاته.
  • الحرص على العدل في المعاملة بين الأبناء.
  • مساعدة الطفل على التخلص من مخاوفه.
  • تشجيع الطفل على الاهتمام بمظهره الخارجي.
  • مساعدة الطفل على تطوير أنماط وآليات تفكيره لزيادة الثقة بالنفس وقوة الشخصية.
إقرا أيضا:  طريقة اعطاء الدواء للطفل العنيد

المصادر والمراجع

self-assurance

السابق
أسباب آلام البطن للحامل
التالي
ما هو رجيم التمر