النباتات

كيفية زراعة ثمار العنب

كيفية زراعة ثمار العنب

تعتبر ثمار العنب من الفواكه القديمة التي عرفها الإنسان، وقد عرف المصريون القدماء بزراعة العنب، ومن بعدها انتشرت زراعة العِنب في مختلف بقاع الأرض
يعتبر العنب من الأشجار المعمرة والموسمية أي أنّها غير دائمة الخضرة، تتساقط أوراق
العنب في الخريف وتبدأ بالنمو في الصيف، ، يحتوي العنب على فوائد متعددة فهو فاكهة
غنية بالعناصر الغذائية اللازمة لجسم الإنسان إذ يحتوي على الفيتامينات، والمعادن ،تتعدد
أنواع العنب إذ توجد ثمار العنب الأحمر والأخضر والأبيض والأسود ، إن زراعة العنب تعد عملية
ممتعة بالنسبة للمزارعين،ولهذا سوف نقدم كيفية زراعة العنب في هذا المقال.

زراعة ثمار العنب

لإتمام عملية الزراعة نحتاج إلى:

-
  • أدوات الزراعة
  • شتلات العنب أو بذور.
  • ماء.
  • تربة خصبة عالية الرطوبة صالحة للزراعة.
  • سماد عضوي.
  • وعاء كبير لنقع بذور ثمار العنب
  • فأس للحفر
  • أدوات خاصة لقص وإزالة القصبات من الشتلات.
  • حبال لعمل تعريشة.

طريقة زراعتها

  • زراعة البذور: في البداية لا بد من نقع بذور العنب في الماء مدّة 24ساعة، وينبغي زراعتها
    وهي رطبة في التربة المُعدّة للزراعة مع الحرص على ري البذور يوميًا حتى تُحافظ على
    رطوبتها ولا تتعرض للجفاف ،واختيار السماد العضوي بعناية، وذلك بما يتناسب مع العنب
    حتى تُحافظ أوراقه على لونها الأخضر الداكن، وتوفير المواد والعناصر الغذائية الضرورية بعد
    ذلك نبدأ بعمل تعريشة، حتى تساعد في نمو السيقان نحو الأعلى، بعد ذلك ستتمدد أفقيًا
    حتى لا تمتزج عناقيد العنب بالتربة والماء، ممّا يؤدي إلى تعفنها وينبغي إزالة الأغصان الزائدة باستمرار.
  • زراعة الشتلات: لا بد من اختيار الأشتال التي تتمتع بجذور كثيفة، وقصبة جيدة النمو أي بطول
    يتراوح من 30-40 سم، مع مراعاة التخلص من الجذور الجديدة والموجودة فوق العقدة الأولى، والقص
  • من الجذور الرئيسة حتى يصل طولها 20سم ،والتخلص من القصبات الزائدة، و إبقاء واحد أو اثنين منها
    على أن يكون في كل قصبة من 3 إلى 4 عيون ومن ثم تغطية الأشتال بقطعة خيش، حتى لا تتعرض
    للجفاف، من الجيد تسميد التربة، وذلك عن طريق وضع كميات كافية ومناسبة من السماد العضوي، ثم
    زرع الأشتال، ويجب الحرص على ريها باستمرار بالإضافة إلى صناعة مصدات للرياح، وتغطية الأشتال
    بقطع من الخيش في حال كانت الزراعة في تربة رملية، أو في مناطق ذات درجة حرارة عالية ومراعاة
    الحفر بعمق مناسب، وذلك لاستيعاب كميات كبيرة من الماء وضرورة ترك مسافات كافية بين الشتلة و
    الأخرى، وهي 5 أمتار تقريبًا، وضع قسم من الساق في التربة، وترك القسم الذي به البراعم ظاهرًا على سطح التربة.
إقرا أيضا:  فوائد واضرار عش الغراب

مصادر و مراجع

مصدر1

نتـالي عابد، مدققة وكاتبة في موقع ويكي عرب، حاصلة على البكالوريوس في العلوم السياسية والعلاقات الدولية من الجامعة الأردنية، أعمل من أجل إثراء المحتوى العربي على المستويين المحلي والعالمي، وذلك لأن المعلومة يجب أن تكون حرة.

السابق
ما هو الخردل
التالي
تفسير رؤية الخبز في المنام