قصص الأمثال

قصة الشاطر حسن

قصة الشاطر حسن

الشاطر حسن

تعد قصة الشاطر حسن من احدى القصص المحببة للكثير من الأطفال، بالإضافة إلى أن قصة الشاطر حسن لذيذة وتضم الكثير من المعاني الجميلة والتي يحبها الكبار والصغار أيضًا، الشاطر حسن كان فتى فقير يحب الصيد وفي مرة من المرات تقابل مع محبوبته الفتاة الجميلة التي ستأخذه إلى عالم آخر.

قصة الشاطر حسن

  • في قديم الزمان كان هناك فتى اسمه حسن وكان شاطر للغاية في الصيد وأمور الصيد وفي مرة من الأيام شاهد الشاطر حَسن فتاة جميلة تسير على الشاطئ وكانت ترتدي اجمل الملابس واغلاها ثمنا، انبهر الشاطر حسن بها كثيرا.
  • في اليوم التالي رأى أيضًا الشاطر حَسن تلك الفتاة الجميلة وهي تمر من أمامه، وصار يوميا يراها تسير أمامه حتى تعود على أن يراها وهي أيضًا تعودت على تواجده، حيث أنها الفتاة التفتت إلى الشاطر حَسن لآنه كان لديه إتقان في العمل ولديه صبر وإخلاص له.
  • مرت الكثير من الشهور والأيام على تلك الحال، وفي يوما لم يجد الشاطر حسن الفتاة تسير من أمامه، وعندما كان يذهب إلى منزله يشعر بالكثير من الحزن وان هناك ما ينقصه في يومه، وشعر بالحزن والعناء حتى كانت تلك الفتاة تشعره بالراحة كلما يراها.
  • قرر الشاطر سن الخروج إلى الطريق والبحث عن تلك الفتاة الجميلة التي لم تعد تظهر مرة أخرى حيث انه ظن انه من الممكن أن يكون أصابها مكروه، وبعد أن انتهى الشاطر حسن من عمله جلس في المكان الذي كانت تمر منه الفتاة حتى رأى رجلا وقال له تعال معي إلى القصر.
  • قام الشاطر حسن مع تلك الرجل وذهب معه وتعجب كثيرا من ذلك وسأل الشاطر حَسن الرجل لماذا تريدني أن أذهب معك، قال له الرجل أن الأميرة بنت الحاكم تريدك يا فتى وكانت تعرفك وتراك كل يوم، حينها ظن الشاطر حَسن أن تلك الفتاة هي التي كانت تمر يوميا وكانت تنتظره أيضا.
إقرا أيضا:  قصص اغرب الامثال الشعبية
قصة الشاطر حسن
قصة الشاطر حسن
  • قال الشاطر حسن للرجل أخبرني عن حالها، قال الرجل أنها مريضة للغاية وتريد أن تذهب إلى رحلة عن طريق البحر كما قام الأطباء بنصحها من قبل، ولم يتردد الشاطر حَسن في تنفيذ تلك الطلب ابدآ وعلى الفور قام بنقلها إلى رحلة من اجمل الرحلات وكان يقص عليها الكثير من الروايات المختلفة عن كلا من البحر والصيادين واستمرت هذه الرحلة لأكثر من شهرين عادت بعد ذلك الفتاة إلى أبيها وهي سعيدة.
  • في تلك اليوم تجرأت الأميرة على أن تقوم بالإعلان عن حبها للشاطر حسن لأبيها، حزن كثيرا الملك ولكن الأميرة أصرت على ذلك ومن هنا أخذ الملك يتفكر في بعض الحيل التي من الممكن أن يقوم باستخدامها لمنع تلك الزيجة، وبالفعل اشترط الملك أن من يتزوج ابنته يجب عليه أن يحضر بدرة ثمينة.
  • من بعدها ذهب الشاطر حَسن حزينا إلى بيته حيث انه فقير ولا يمتلك جوهرة ولا يمتلك أموال لذلك، وفي يوم من الأيام لم يوفق الصيد لدى الشاطر حسن ولكنه اصطاد سمكة واحدة فقط من الممكن أن تكفيه لعشاءه وعاد بها إلى منزله.
  • كان راضيا بما رزقه الله عليه ولم يحزن كثيرا وعندما كان يقوم بتنظيفها إذا لاحظ أن السمكة تتكلم وتقول: إن بداخلي جوهرة ثمينة لا مثيل لها في البلاد، اندهش الشاطر حَسن كثيرا من ذلك، وقام بفتح السمكة حتى اندهش بوجود جوهرة كبيرة وجميلة للغاية وأول ما نظر إلى تلك الجوهرة تذكر الأميرة وقام وهم إلى الأميرة لطلب يدها بتلك الجوهرة الرائعة وهنا تم زواج الشاطر حسن بالأميرة.
إقرا أيضا:  قصص أشهر الامثال العربية القديمة

آثار الحكايات على الأطفال

  • الحكاية هي عبارة عن قصة تروى بأكثر من شكل ومن الممكن أن يتم إضافة المزيد من الحديث عليها أو قص بعض الاحاديث منها، ولكن في النهاية الحكاية واحدة لا ينقص من معناها شيء.
  • والحكايات تترك أثرا كبيرا بداخل الأطفال ومن الممكن أن تقومين بتغيير سلوك طفلك بشكل كبير من خلال قص بعض القصص عليه قبل النوم أو خلال اليوم، حيث أن الأطفال لديهم ذاكرة مثالية في الاحتفاظ بالتفاصيل المختلفة.
  • والحكايات عديدة ومتنوعة يمكنك أن تقوم باختيار القصة المناسبة لطفلك والتي من الممكن أن تعلمه شيء ما، حيث أن الأم الذكية هي التي من تستطيع أن تقوم بقص القصة المناسبة في الوقت المناسب.
إقرا أيضا:  قصص امثال عربية مشهورة

المصادر والمراجع

السابق
تسامح الرسول عليه الصلاة والسلام
التالي
فن التعامل مع الناس