الإسلام والحياة

فضل حسبنا الله ونعم الوكيل

فضل حسبنا الله ونعم الوكيل

نبذة عامة

فضل حسبنا الله ونعم الوكيل كبير جدا، حيث يجب على المسلم التزام حسبنا الله ونعم الوكيل عندما يكون مظلوم حيث أن إذا علم الظالم معناها ارتعشت أضلاعه خوفا منها عندما يردد الإنسان حَسبنا الله ونعم الوكيل يقول المولي “وعزتي وجلالي لأنصرنك ولو بعد حين” هذا وعد من الله وقسم بأن من يردد قول حَسبنا الله ونعم الوكيل ان الله سينصره وسيرد الظلم عنه مهما كانت الظروف .

معنى حسبنا الله ونعم الوكيل

عندما تقول حَسبنا الله تعني أن الله حسيبك في كل امورك ونعم الحسيب اختارت, وعندما تردد ونعم الوكيل فهذا معناه أنك وكلت الله عز وجل في حياتك أمورك ومن ظلمك, فعندما تتعرض للظلم والقهر والذل وتردد مقهورا حَسبنا الله ونعم الوكيل لابد ان تتأكد في تلك اللحظة أن قضيتك لم تعد في الارض بل رفعت للعدل لمن عنده ملكوت السماء والأرض رب العالمين وقاضي السماء الذي لا يظلم ولا يهمل بل يمهل لحين أخذ كل ذي حق حقه.

فضل حسبنا الله ونعم الوكيل

  • لها فضل كبير في رد الحق وانتصار الخير فقد رددها الرسول “صل الله عليه وسلم” عندما هزم المشركون المسلمون في احدي الغزوات, كما رددها أبو الأنبياء عندما ألقوا به قومه عبدة الأصنام في النار, كما لم يزل يرددها كل من تعرض لظلم بدون اي وجه حق .
  • عندما توكل الله في قضيتك فأعلم ان قضيتك تربح دنيا وآخرة لأن الله نعم ما اخترت ليكون الحسيب الوكيل.
  • حَسبنا الله ونعم الوكيل ليس دعاء فقط ولكنها من الأذكار التي تبعد عنك البلاء فأنت تردد أن الله كافيه وحسبه وهذا بالفعل يكفي ويرفع درجات حسناتك لأنك هنا تعلم ان لا اله غير الله لك ليكون حسبك ووكيلك فبالتالي تكسب رضا الرحمن.
  • لعل قولها وترديدها يجعل الظالم يكف عن ظلمه ويجعل كل مرتكب خطأ في حق أحد يكف عن ما يفعله وذلك ما سوف يراه من فضلها على المظلوم وقسوتها على الظالم فيتسلل الخوف والجزع في قلب المظلوم ليفوق مما يفعله بالمظلوم خوفا من غضب الله وعقابه.

كيف ورد هذا  الذكر في القرآن والسنة

فضل حسبنا الله ونعم الوكيل
فضل حسبنا الله ونعم الوكيل
  • يقول عز وجل : “الَّذِينَ اسْتَجَابُوا لِلَّهِ وَالرَّسُولِ مِنْ بَعْدِ مَا أَصَابَهُمُ الْقَرْحُ لِلَّذِينَ أَحْسَنُوا مِنْهُمْ وَاتَّقَوْا أَجْرٌ عَظِيمٌ . الَّذِينَ قَالَ لَهُمُ النَّاسُ إِنَّ النَّاسَ قَدْ جَمَعُوا لَكُمْ فَاخْشَوْهُمْ فَزَادَهُمْ إِيمَانًا وَقَالُوا حَسْبُنَا اللَّهُ وَنِعْمَ الْوَكِيلُ . فَانْقَلَبُوا بِنِعْمَةٍ مِنَ اللَّهِ وَفَضْلٍ لَمْ يَمْسَسْهُمْ سُوءٌ وَاتَّبَعُوا رِضْوَانَ اللَّهِ وَاللَّهُ ذُو فَضْلٍ عَظِيمٍ “آل عمران/172-174.
  • عن أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : “ِذا وَقَعْتُمْ فِي الأَمْرِ العَظِيمِ فَقُولوا : حَسْبُنا الله وَنِعْمَ الوَكِيلُ ” رواه ابن مردويه.

المصادر والمراجع

إقرا أيضا:  أذكار الضيق وفك الكرب
اسراء هشام

اسراء هشام

إسمي إسراء هشام كاتبة ومنشئة محتوى في موقع ومنصة ويكي عرب .. نسعى للوصول إلى الهدف الأسمى بإثراء المحتوى العربي على شبكة الإنترنت وجعل موقع ويكي عرب من كبرى المواقع العربية بعون الله تعالى .

السابق
آداب الأذكار المستجابة
التالي
أذكار الضيق وفك الكرب