الحمل والولادة

فترة النفاس بعد الولاده

فترة النفاس بعد الولاده

فترة النفاس بعد الولاده هي فترة تحتاج فيها المرأة إلى العناية الصحية والجسدية، حيث تؤثر هذه فترة النفاس بعد الولاده على حياتها النفسية والزوجية، كما تعتبر مرحلة الولادة متابعة، وأيضاً فترة النفاس تعتبر من المراحل الممتعة جدًا، وتحتاج المرأة إلى فترة لتعود إلى طبيعتها وعلاقتها الزوجية، فمن المهم أن تعرف المرأة ما تحتاج إليه في فترة النفاس وكيف يمكن التغلب على هذه المرحلة.

مدة فترة النفاس

بعض النساء لا يعرفون كم يومًا تستمر فترة النفاس، وكيف يمكن حساب فترتها، والآن سوف نعرض لكي كيفية حساب هذه الفترة بطريقة سهلة، كما يتم حساب 40 يوم من ساعة الولادة، وهذه الفترة تعرف بالنفاس:

  • يستمر دم النفاس لمدة شهرين أو 40 يوم من ساعة الولادة، ويجب عدم القلق حيث انه يعتبر أمر طبيعي، ويشبه دم النفاس دم الحيض، وإذا كان ميعاد دورتك الشهرية في هذا الوقت فيكون دم حيض، وإذا لم يكن الوقت مناسب للحيض، فهذا يعتبر استحاضة والفرق بينها وبين الحيض أنه يمكن الاغتسال والصلاة فيها، يكون فيها الدم لونه أحمر ويتدرج إلى اللون الأحمر الداكن، وتقل كمية الدم في مرحلة النفاس بالتدريج، وذلك إذا استمر دم النفاس اللي بعد أربعين يومًا، يعتبر في هذه الحالة نزف ويجب استشارة الطبيب في هذه الحالة.
إقرا أيضا:  أسباب الدوخة قبل الدورة الشهرية

مخاطر فترة النفاس بعد الولاده

تتعرض المرأة للكثير من المخاطر في هذه الفترة وخاصة المخاطر النفسية والجسدية وهذا نتيجة لاضطراب الهرمونات، أو قد تكون نتيجة لإستخدام أدوات في عملية الولادة غير معقمة جيدا أو عدم الاهتمام بالنظافة الشخصية وتنظيف الرحم جيدا من المشيمة ومن المخاطر الناتجة عن هذه الفترة:

  • حمى النفاس: وهي عبارة عن ارتفاع في درجة حرارة الجسم، وتحدث نتيجة عدوى، ومع ارتفاع الحرارة نلاحظ ظهور بعض الأعراض منها ارتجاف الجسم، وزيادة وسرعة ضربات القلب.
  • بالإضافة إلى احتقان الحوض: حيث أنه عبارة عن تقلصات في منطقة الجرح تتزايد وتؤدي إلى الشعور بالغثيان وصعوبة في التبول وظهور طفح جلدي، وقد يحدث تهيج مستمر في منطقة الجرح.
إقرا أيضا:  تأثير الولادة الطبيعية على جسم المرأة
فترة النفاس بعد الولاده
فترة النفاس بعد الولاده

أعراض حمى النفاس الحادة

  • هذه الأعراض قد تتطور وتؤدي إلى أعراض حمى نفاس حادة وهي التهاب المثانة والتهابات الكلى والتهابات المهبل.
  • التهابات الرحم والتهابات الثدي، بالإضافة إلى قلة نزول الحليب، وقد تؤدي فترة النفاس إلى حدوث اكتئاب ما بعد الولادة وتتلخص علاماته فيما الابتعاد عن الطفل وعدم الرغبة في الرضاعة.
  • بالإضافة إلى الشعور أحيانا بالرغبة في التخلص من الطفل، وشدة البكاء والرغبة فيه، وفقدان الشهية.

المصادر والمراجع

إسمي ندى علي أحمد كاتبة ومنشئة محتوى في موقع ومنصة ويكي عرب .. نسعى للوصول إلى الهدف الأسمى بإثراء المحتوى العربي على شبكة الإنترنت وجعل موقع ويكي عرب من كبرى المواقع العربية بعون الله تعالى .

السابق
كيفية التعامل مع مريض الزهايمر
التالي
ما هي مضادات الاكتئاب وكيف تعمل