طفلي

ضرب الأطفال: مخاطر ضرب الأطفال

مخاطر ضرب الأطفال

يلجأ بعض الآباء و الأمهات لإتباع نهج القسوة القائم على العنف و ضرب الأطفال أمر خطير للغاية و له سلبيات عديدة فهو يلحق أضرار جسيمة بالطفل .

مخاطر ضرب الأَطفال

  • تعليم الطفل الضرب، إذ أن تعرض الطفل للضرب يمنحه ترخيصًا لضرب من حوله، لأن العقاب
    البدني يعطي رسالة خطيرة وغير عادلة مفادها أنه يجوز إيذاء شخص آخر، بشرط أن يكون أصغر وأضعف منك.
  • يؤثر سلبًا على الصورة الذاتية للطفل، وقد ينتهي به الأمر إلى عدم احترام نفسه.
  • ضرب الأطفال له تأثير سلبي على مزاج الطفل وسلوكه.
  • كلما زاد تعرض الأطفال للضرب، زادت فرصهم في تحدي والديهم، كما أنه يؤثر على الصحة
    العقلية للطفل ويسبب صعوبات في الإدراك.
  • يجعل الغضب سلوكًا أساسيًا لدى الطفل، ويجعله يعاني من مشكلات عاطفية ونفسية مع نموه يمكن أن تحوله إلى شخص عدواني.
  • يؤدي ضرب الأطفال إلى تطور تدني احترام الذات لدى الأطفال، ففي دراسة استقصائية، وجد أن الأطفال الذين تعرضوا للعقاب البدني أثناء نشأتهم كانوا أكثر عُرضة لظهور السلوك المعادي للمجتمع، وحتى
    الأنانية في مرحلة البلوغ.
  • الضرب يُعيد الذكريات السيئة، لأنه يترك بصمات سيئة على العقل الباطن للطفل في أي عمر،
    ويتم تسجيله كصدمة سلبية في العقل ويؤثر عليه طوال الحياة وفي كل مرة يتم فيها تشغيل الذاكرة السلبية.
  • تجارب الطفولة السيئة لها عواقب طويلة المدى، إذ تزيد من فرص الإصابة باليأس والاكتئاب
    وتعاطي المخدرات أيضًا.
  • ضرب الأطفال على منطقة الأرداف أو المؤخرة، يمكن أن يخلق في ذهن الطفل علاقة بين الألم والمتعة الجنسية، ويؤدي إلى صعوبات في مرحلة البلوغ.
  • الضرب على الطرف السفلي من العمود الفقري يرسل موجات تصادمية بطول العمود الفقري، قد تؤذي الطفل، لذلك قد يعود انتشار آلام أسفل الظهر بين البالغين إلى تعرضهم للضرب في مرحلة الطفولة.
  • الضرب على المؤخرة قد يؤدي إلى اصابة بعض الأطفال بالشلل، لأنه يؤدي إلى تلف الأعصاب في بعض الأحيان.
إقرا أيضا:  ما هي دلالات تغير لون شفاة الرضيع

طرق بديلة لنهج ضرب الأطفال عند العقاب

  • التعبير عن الرفض
  • المناقشة
  • التجاهل بدلاً من ضرب الأطفال
  • تقديم العواقب المنطقية
  • مكافأة السلوك الجيد

المصادر و المراجع

-

مصدر

إسمي صابرين صبحي كاتبة ومنشئة محتوى في موقع ومنصة ويكي عرب .. نسعى للوصول إلى الهدف الأسمى بإثراء المحتوى العربي على شبكة الإنترنت وجعل موقع ويكي عرب من كبرى المواقع العربية بعون الله تعالى .

السابق
الهيليوم: مضار غاز الهيليوم على الإنسان
التالي
توماس هوبز: تعرف على الفيلسوف الشهير توماس هوبز