الصحة

ساركوما كابوزي و أهم المعلومات حولها و الأعراض المصاحبة لها

ساركوما كابوزي و أهم المعلومات حولها و الأعراض المصاحبة لها

أهم المعلومات حول آفة ساركوما كابوزي

يتسائل الكثير من الأشخاص عن آفة ساركوما كابوزي ويريدون معرفة ما هي، وما هي الأعراض التي تظهر على مريض هذه الافة، وكيفية التخلص منها وعلاجها، ونقدم لكم في هذا المقال كل هذه المعلومات.

ما هي آفة سَاركوما كابوزي

  • تعتبر ساركوما كابوزي العملية التي يحدث فيها تكاثر،بحيث يكون مصدرها البطانة، وقد شرحها موريس كابوزي على أنها عبارة عن عدة عقد تتكون بأشكال متعددة،بالإضافة إلى أنها تأخذ اللون الوردي.
  • كما أن هذه الافة تظهر في جلد الإنسان بشكل كامل،ولكنها تتركز بشكل أكبر في أطراف الإنسان السفلية، ومن الممكن أن تنتشر هذه الآفة حتى تصل إلى الأعضاء الداخلية للمريض.
  • وهذا المرض ينتج عنه تغيرات مجهرية في الأدمة الشبكية، وتبدأ في النفاذ إلى الداخل حتى تصل إلى الأدمة في عمقها.

الأعراض المصاحبة لمرض ساركوما كابوزي

يوجد عدد من الأعراض التي تظهر على الشخص الذي يصاب بمرض ساركوما كابوزي وهي:

  • تظهر بعض الأعراض الكلاسيكية،وهي أعراض نادرة ومن النوع الحميد، ويمكن رؤيتها في أولئك الأشخاص الناضجين، وما يميزها أن الآفات الناتجة عن المرض توجد في الأماكن المنتشرة في الجسم ولكن ليس في الأطراف.
  • كما تتميز بأن انتشار هذه الآفات ليس سريعًا.
  • أما الأعراض الكبيرة التي تظهر على هيئة وباء، فإنها تكون لدى من يعانون بالإيدز، وبالأخص الرجال العلويين، وينتشر المرض بسرعة كبيرة في الجلد، وبشكل شاسع.
  • أعراض متغايرة، وهي تظهر لدى المرضى الذين يتسمون بـ المناعة المكبوتة، ومنهم الأشخاص الذين تعرضوا لعمليات من قبل.
  • أعراض متوطنة، وهي تظهر لدى الأفارقة، وتظهر في صورتين حيث تظهر كتل عميقة وغائرة في الجلد وخاصة في الشباب.
  • أما بالنسبة للأطفال تحت عمر العاشرة، فهي تظهر في العقد اللمفية، مع خطورة كبيرة المرض،وتدهور الحالة.

"الأعراض

كيفية القضاء على مرض ساركوما كابوزي

  • تعتبر عملية القضاء على مرض ساركوما كابوزي عملية صعبة بسبب صعوبة هذا المرض ولكن يمكن علاج المرض كمعالجة ملطفة.
  • حيث تعمل هذه المعالجة الملطفة على محاولة تقليل الآفات وعلاج العرض الذي يظهر على المصاب.
  • يعتبر مرض ساركوما كابوزي من الأمراض التي لها حساسية شديدة للعلاج الإشعاعي بالإضافة إلى العلاج الكيميائي.
  • وهذا العلاج يتم بطريقة فردية على حسب حالة المريض بينما الحالات المرضية التي لا تكون فيها الأعراض واضحة فيتم الاكتفاء بمتابعة المريض ومراقبته حتى ظهور أعراض واضحة.
  • أما عند ظهور الآفات ولكن بشكل بسيط يمكن الإعتماد على الجراحة.
  • وفي حالة كانت الآفات كثيرة ومتعددة،فإن العلاج الإشعاعي هو الأفضل في هذه الحالة.
  • ويتم الاعتماد على العلاج الكيميائي في حالة كان المرض مبسط بالإضافة إلى الإعتماد على على العلاج إنترفيرون ألفا.

المصادر و المراجع

Kaposi’s sarcoma

السابق
الختان و فوائدها وما بين الخصوصية الثقافية و بين الحقيقة الطبية
التالي
سمك الهامور فوائده وأضراره