مقالات عامة

دموع العين أسبابها وعلاجها

دموع العين أسبابها وعلاجها

دموع العين 

يعرف الدمع على أنه السائل تاذي تنتجه غدة الدمع الموجودة تحت الحاجب في العينين ،تخرج الدموع
عن دخولها في القناة الأنفية ،ثم تصب الدموع في الأنف ،يتكون الدمع من المخاط والقليل من الدهنيات،
إن العين تدمع بسبب أو بدون ،ولكن إذا نزلت الدموع بصورة كبيرة وبدون سبب في هذه الحالة لا بد من
مراجعة الطبيب المختص لمعرفة السبب لهذا ،تتعدد أسباب نزول الدموع ،وهذا ما سنتعرف إليه في هذا المقال بالإضافة إلى طرق علاج نزول دموع العين باستمرار  .

  أسباب نزول دموع العين 

تتعدد الأسباب الكامنة وراء حالة دموع العين ،من هذه الأسباب :

  • إن التقدم في السن من الأسباب التي تؤدي إلى نزول دموع العين ، وذلك بسبب ما يحدثهُ التقدم
    في السن من تغييرات عديدة في جفن العين كالارتخاء، وزيادة الحركات غير الدقيقة، بالتالي عدم
    قدرة الجفن على مسح جميع الدموع من داخل العين وزيادة نسبة الدموع.
  • من الأسباب الشائعة لنزول دموع العينانسداد قنوات الدموع، إذ إنّ قنوات الدموع قد تنسد بسبب
    التّقدم في السنِّ أيضًا.
  • الحساسية من أشياء معيّنة قد تسبب نزول الدمع بصورة غير إرادية ، كالتحسس من الأعشاب أو
    الغبار أو الدخان أو الشّجر، أو التحسس من أمور أخرى كالتّحسس من بعض المواد الاصطناعية،
    مثل: العدسات اللاصقة أو قطرات العيون.
  • تعرض الجفنإلى التهاب بسبب استخدام مستحضرات التجميل أو لوازم العيون الأخرى، فهنالك بعض
    الأشخاص يتحسسون من مستحضرات التجميل أو استعمال مستحضرات تجميل الأشخاص الآخرين، فيمكن أن يتم التَّحسس من عين لأخرى.
إقرا أيضا:  الأكياس البلاستيكية: أضرار استخدام الأكياس البلاستيكية

كيفية علاج دموع العين 

وللابتعاد مشكلة استمرارية نزول دموع العين، ينصح بإتباع هذه الأمور التي من شأنها علاجها :

  • من الجيد استعمال  المستحضرات التي تحتوي على الهيالورونيك، الذي يساهم في منع  نزول الدموع بصورة كبيرة ، لكن لا بد من الانتباه إلى ان  أن هذه المستحضرات يوجد فيها  كمية جيدة من المواد الحافظة، لذلك ينبغي عدم استخدامها لفترات طويلة حتى  لا تلحق الضَّرر في الطبقة الدّمعية للعين.
  • تناول مضادّات الهيستامين، مثل: الكلاريتين أو اليجرا التي تحد  من نزول الدموع نتيجة الحكة أو التّهيج.
  • القيام بسلسلة اختبارات شيرمر، وهي اختبارات يتم عملها  لقياس كميّة الرّطوبة في العين، وعن طريقها  يتم تحديد ما إذا كان الشخص مصاب بمتلازمة جفاف العين أم لا.
  • في حال الإصابة بانسداد القنوات المسيلة للدموع،لا بد من تصريف السّوائل أو إجراء عمليّة جراحية للحد من نزول الدموع اللإرادي .
  • من الجيد  ارتداء نظارات شمسية عند الخروج من المنزل،وذلك لحماية العين من المؤثرات الخارجية كالأشعة فوق البنفسجية أو الأتربة المتطايرة التي تؤدي إلى حساسيىة العين .
إقرا أيضا:  أهم فوائد الإكثار من شرب الماء

المصدر

السابق
الغثيانّ أسبابه وعلاجه
التالي
القولون العصبي ما بين أعراض وعلاج