الإسلام والحياة

حقوق الزوجة على زوجها

حقوق الزوجة على زوجها

الحقوق

قد حرص الله عز وجل في الدين الإسلامي على المودة والرحمة بين الزوجة والزوج، فمن أول الواجبات الزوجية على الزوج هو إعطاء المودة والرحمة والمعاملة بالمعروف لهذه الزوجة، ويوجد للمرأة حقوق مالية وحقوق غير مالية، فيجب معرفة التفرق بينهما والأوقات التي يجب الإعطاء فيهما، بالطريقة الذي نص علينا فيها الرسول صل الله عليه وسلم.

حقوق الزوجة على زوجها

يوجد الكثير من حقوق الزوجة التي يجب على زوجها أن يقوم بتلبية طلبها في الوقت المعروف أو الوقت المناسب لها.

-

الحقوق المالية

  • يجب على الزوج قبل أتمام الزواج من المرأة التي أختارها أن يترك لها المهر الذي تقبل هي به.
  • ثم بعد أن يتم الزوج فيجب عليه أن يترك لها ما يكفيها من مال وملابس وشراب.
  • كما أنه يجب عليه أن يقوم بتحديد سكن مناسب لها وفقًا لما هي تختاره ولما يرضى الله في ذلك.
  • كما أنه هو الوحيد الذي يجب عليه أن يصرف عليها أثناء فترة مرضها ومن ماله الخاص.
إقرا أيضا:  الأحكام الشرعية في الاسلام
حقوق الزوجة على زوجها
حقوق الزوجة على زوجها

الحقوق الغير مالية

  • المعاشرة: يجب على الزوج أن يعطي زوجنه حقها من المعاشرة مثل ما أمرنا الرسول صل الله عليه وسلم والقرآن الكريم بذلك
  • التقسيم بين الزوجات: إذا كان للزوج زوجات أخرى فيجب عليه شرعًا أن يقوم بالمعاشرة بينهم بالمعروف وبانتظام لكي لا يأتي على زوجة بزوجة أخرى.
  • ويجب أن يتم التقسيم بين زوجاته الأخريات في كل شيء مثل السكن والملبس والنفقة والجماع.

حكم الزوجة على زوجها في الفراش

  • يعرف دائمًا في الدين الإسلامي أنه يجب على الزَوجة اطاعه زوجها وخاصة في الفراش، وان الرجل الذي لا يشبع حاجته في هذا الوقت سوف يقوم بالبحث عن طريق أخر للإشباع حاجته.
  • فنص علينا الرسول صل الله عليه وسلم أنه يجب على المرأة أيضًا أن تقوم بأشباع حجاتها وهذا يجب على الرجل فأنه المسؤول عن ذلك.
  • فبعض الرجال يمتنعن عن زوجاتهما إلى فترات طويلة بدون أسباب لذلك .
  • فهذا يعتبر غير مستحب إلى الزوج فيجب عليه تلبية نداء زوجته، إلى في حالة المرض الشديد وعدم الاستطاعة بالقيام لذلك.
إقرا أيضا:  قبيلة هوزان وأسرارها

ما حكم اهمال الزوج لزوجته

أهمال الزوج في المعاملة

  • قد يوجد الكثير من الأزواج الذي لا ينظرون إلى زوجاتهم إلى عند الجماع فقط وبعد ذلك يبادون في الشتائم والضرب وأهانه النفس بصفة مستمرة.
  • فهذا أكثر من نهانا عنه رسول الله صل الله عليه وسلم وقال دائمًا ورفقًا بالقوارير، وكما أمرانا القرآن الكريم بالمعاشرة بالمعروف لهم.
  • فيجب على الزوج الذي يقوم بإهانة زوجته بشكل مستمر في الأبعاد عن هذا الأمر أنه يغضب الله ورسوله بذلك الفعل.
  • وكما ذكرنا الرسول صلّى الله عليه وسلّم:” استوصُوا بالنِّساءِ خيرًا؛ فإنَّ المرأةَ خُلِقَتْ من ضِلَعٍ، وإنَّ أعْوجَ شيءٍ في الضِّلَعِ أعْلَاهُ؛ فإنْ ذهبْتَ تُقِيمُهُ كسرْتَهُ، وإنْ تركتَهُ لمْ يزلْ أعوَجَ؛ فاسْتوصُوا بالنِّساءِ خيرًا “.

أهمال الزوج في النفقة

  • نفقة الزوج على زوجة وأطفاله، هي من الأمور الذي وصى بها الرسول صل الله علية والسلم والكثير من الصاحبين.
  • وكما قال رسول الله صل الله عليه وسلم:” ألا وحقهنّ عليكم أن تحسنوا إليهنّ في كسوتهنّ وطعامهنّ “.
  • فقد أتفق الكثير من العلماء بأن النفقة التي يعطيها الزوج لزوجته وأولاده هو المسكن والملبس والطعام.
  • فيجب على الزوج أن يعطيها ما يكفيها لذلك، والبخل عليها وعدم تلبية حاجتها سوف يحاسب عليه شرعًا.
  • وكما أن أتفق العلماء أن النفقة يتم حسبتها حسب الدخل الخاص بالزوج.
إقرا أيضا:  اذكار الركوع في الصلاة

حقوق الزوجة على زوجها المسافر

  • قد أتفق الكثير من العلماء أن أطول فترة لغياب الزوج عن زوجته هو من أربعه شهور إلى سته أشهر.
  • ويجب على الزوج طوال فترة مدة الغياب أن يرسل لزوجته نفقة الطعام والأكل والشراب والمسكن والملبس.
  • وحتى أن كان فقيرًا أو معسرًا، فيعتبر أن هذه النفقة من حقها الشرعي ويجب أن يقوم بتلبيته.
  • ويجب عليه بعد ذلك الفترة أن يطلب أذن زوجته في استمرار البقاء بالسفر أو العودة لها.
  • وأن لم تأذن له فيجب عليها أن تطلب الطلاق ويعتبر هذا من حقها وهي بذلك تقوم بعفة نفسها.
  • ومن حق الزوجة أن يتواصل زوجها معها طوال فترة غيابة.

المصادر والمراجع

السابق
فوائد ومضاعفات التبرع بالدم
التالي
فضل الخشوع في الصلاة