الزواج والحياة العاطفية

المشاكل الزوجيه في بداية الزواج

المشاكل الزوجيه في بداية الزواج

ما هي المشاكل الزوجيه التي تواجه الزوجين في بداية زواجهم

تتعدد المشاكل الزوجيه بين الزوجين في بداية زواجهم، كما أن المشاكل الزوجيه بين الزوجين قد يكون لها العديد من الأسباب لاشتعالها

إن العلاقات الزوجية من أسمى وأرقى العلاقات في حياة الإنسان، ولكن الحياة الزوجية في البداية تتعرض للكثير من المشاكل، ولكن هذه المشاكل تقل تدريجياً حتى تختفي أو تقل نوعاً ما.

-

حيث أنه في بداية الزواج يواجه الزوجين مشاكل كثيرة في معظم الأحيان، وهذه المشاكل تستمر في الظهور مع بداية كل مرحلة جديدة في الحياة الزوجية، ومن أسباب هذه المشاكل ما يأتي:

  • دخول حياة جديدة وتكون مليئة بالمسؤوليات، وهذه تعتبر من أهم الأسباب التي يقع بها الطرفين، لأنهما غير معتادين على تحمل المسؤولية ومواجهة صعوبات الحياة.
  • المشاكل المالية، حيث يقع معظم الأزواج في هذه المشاكل، حيث يواجهون صعوبة في المشاركة المادية، وصعوبة في تدبير المصاريف وتوفير احتياجات المنزل في نفس الوقت.
  • عدم التعرف على شخصية الطرف الآخر ومعرفة ميوله وتفضيلاته، وهذه المشكلة تُحل مع الوقت.
  • تناسي وتجاهل أحد الطرفين لتفاصيل صغيرة وهامة للطرف الآخر، مثل نسيان موعد ذكرى معينة جمعت الطرفين قبل الزواج.
  • عدم وجود صراحة بين الزوجين، وهذا أمر طبيعي في بداية الحياة الزوجية، وهذه المشكلة تنتج عن وجود الخجل والحياء بينهما في بداية الأمر.
المشاكل الزوجيه
المشاكل الزوجيه
  • عدم وجود ثقة كافية بين الزوجين، وهذا يولد نوعاً من القلق وعدم الثقة بينهما.
  • وجود اللامبالاة بين الطرفين، وقلة الاهتمام مقارنة بفترة ما قبل الزواج.
  • التوقف من قبل أحد الأطراف عن فعل شيء أو قول كلام كانوا معتادين عليه سابقاً.
  • انشغال أحد الأطراف عن الطرف الآخر، وعدم قضاء معه وقتاً كافياً.
  • وهناك أيضا مشاكل بين الزوجين تبدأ مع وجود أول مولود لهما، فلا يستطيع الطرفين التعامل مع الطفل وتلبية احتياجاته، ومن هنا يدخل الطرفان في شجار ومشاكل.
  • عدم تحلي أحد الزوجين بالصبر وطولة البال، مما يخلق مشاكل بينهم والتدقيق على أصغر الأمور.

ما هي الطرق والحلول الصحيحة لمواجهة المشاكل الزوجيه

هناك العديد من الطرق التي يجدر على الطرفين اتباعها للحد من المشاكل بينهم، وهذه الطرق يجب عليهم اتباعها سوياً وليس طرفاً واحداً فقط، وهذه الطرق تتمثل فيما يلي:

  • عدم تعقيد الأمور، وأخذها بصورة أكثر بساطة، والبحث عن حلول لكل مشكلة بدلاً من الخلافات.
  • شعور كل طرف بالطرف الآخر والتماس الأعذار له، ومراعاة حالته النفسية والمزاجية.
  • التحدث عن هذه المشكلة في وقت مناسب، وإيجاد أسلوب مناسب للتحدث لا يكون فيه تجريح للطرف الآخر ولا يقلل منه.
  • محاولة القيام بالعادات التي كانوا يقومون بها من قبل، على أن يتم التجديد، لإدخال السعادة بين الطرفين.
  • التفكير في الإيجابيات، وفي كيفية بناء أسرة سعيدة.

المصادر والمراجع

إقرا أيضا:  تصرفات الزوج العاجز جنسيا

اسراء هشام

إسمي إسراء هشام كاتبة ومنشئة محتوى في موقع ومنصة ويكي عرب .. نسعى للوصول إلى الهدف الأسمى بإثراء المحتوى العربي على شبكة الإنترنت وجعل موقع ويكي عرب من كبرى المواقع العربية بعون الله تعالى .

السابق
أهمية ذكر الله سبحانه وتعالى
التالي
اذكار يوم الجمعة كاملة