الصحة

الفوائد الصحية لتناول وجبة الإفطار

وجبة الإفطار

هي أول الوجبات الثلاث الرئيسية، والتي يتناولها الشخص بعد استيقاظه من النوم بفترة زمنية قصيرة، وتعتبر وجبة الافطار الوجبة الأكثر أهمية بين الوجبات، لما تحتويه من فوائد صحية تعود على الجسم، ويعتبر الوقت الأمثل لتناول وجبة الإفطار بعد نصف ساعة من الاستيقاظ من النوم، كما يجب أن تكون وجبة الإفطار خفيفة على المعدة وتحتوي على عناصر غذائية مفيدة مثل: عناصر الطاقة، والبناء، كما تعتبر الأكثر أهمية لدى الأطفال؛ لأنها تساعد في عمليات النمو، وتختلف وجبة الإفطار من ثقافة لأخرى ومن دولة لأخرى باختلاف أنواع الطعام المستخدمة في هذه الوجبة .

فوائد تناول وجبة الإفطار

  • تمد الجسم بالطاقة، وتعتبر من أكثر الوجبات الغذائية التي تمد الجسم بالطاقة خلال اليوم، كما تمنح إحساس بالنشاط والحيوية.
  • تقوم بضبط مستويات السكر في الدم، مما يقلل من احتمالية إصابة الإنسان بمرض السكري.
  • تعمل على تقوية الجهاز المناعي في الجسم، لما تزود به الجسم من عناصر غذائية هامة.
  • تدعم عمليات النمو، وخاصة لدى الأطفال.
  • تحسن وظائف أجهزة الجسم المختلفة.
  • ترفع معدلات الأيض في الجسم، بشكل يساعد في إنقاص الوزن للأشخاص الذين يعانون من زيادة الوزن.
  • يحسن من مزاج الفرد، ويعمل على الحد من أعراض التوتر والقلق والعصبية.
  • يساعد الجسم على التخلص من السموم المتراكمة في الجسم.
  • يحسن وظائف الجهاز الهضمي، ويخلصه من بعض المشكلات مثل الإمساك، والغازات.
  • تضبط عملية إفراز الهرمونات، وخاصة لدى المراهقين، مما يسهم في تحسن حالتهم الصحية والمزاجية.

أضرار عدم تناول وجبة الإفطار

  • قد يؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم، وحدوث مشكلات في القلب.
  • يزيد من فرصة الإصابة بمرض السكري.
  • يقلل إنتاجية الفرد، وذلك لعدم حصول الفرد على الطاقة التي يحتاجها.
  • يعمل على زيادة الوزن، بسبب انخفاض عمليات الأيض والتمثيل الغذائي في الجسم.
  • يقلل مستوى انتباه وتركيز الإنسان.
  • يحد من ذكاء الفرد.
  • يؤدي إلى مشكلات جمالية مثل شحوب البشرة، تساقط الشعر، تكسر الأظافر؛ وذلك بسبب عدم حصول الجسم على الفيتامينات والبروتينات والعناصر الغذائية التي يحتاجها.
  • يزيد من فرص الإصابة بالسرطان.
  • يؤدي إلى إصابة الفرد بمشكلات في الرأس ومنها الصداع النصفي؛ وذلك نقص حاجة السكر في الجسم.
  • يؤدي إلى شعور الفرد بالدوار والغثيان.
  • يزيد من فرصة الإصابة بالأمراض المزمنة مثل أمراض المفاصل.
  • يحد من عمليات النمو، فيظهر الجسم نحيلا متعبا.
  • يزيد من أعراض الدورة الشهرية لدى النساء.
  • يضعف التحصيل الدراسي لدى الطلبة.
  • يؤدي إلى اضطراب في إفراز الهرمونات في الجسم.
  • يزيد من العصبية وحدة المزاج.
  • يزيد من فرص الإجهاض للمرأة الحامل؛ وذلك بسبب انخفاض مستوى السكر في الدم.
إقرا أيضا:  معلومات هامة حول العصب السابع
السابق
الطب البديل ومخاطره
التالي
الفوائد الصحية لدموع الأنسان