الرفق: أمثلة على أنواع الرفق

كتابة: رنا خضر - آخر تحديث: 20 أكتوبر 2019
الرفق: أمثلة على أنواع الرفق

ما هو الرفق

يعرف الرفق بأنه السلوك اللين في التعامل مع الناس واختيار الأقوال والأفعال الجيدة، كما يعني عدم ايذاء الانسان لأي كان من انسان أو حيوان بالقول أو بالفعل، وقد تحلى رسولنا الكريم بالرفق دائما وبكل انواعه فديننا الاسلامي دين الرحمة والرفق وذلك يشتمل على جميع الكائنات الحية الموجودة على الأرض.

أنواعه

تتعدد أنواع الرفق ومنها الرِفق مع النفس والأهل والأقارب والأصدقاء وحتى الأعداء، ويعتمد الرفق على الفطرة التي هي عبارة عن الغريزة البشرية التي فطرها الله سبحانه وتعالى في نفس الانسان مهما كان شديدا قويا الا أنها تختلف من شخص الى آخر، ولهذا فإن حسن الاخلاق يتناسب مع الفطرة السليمة التي تحمل معها الرفق.
أما الرفق المكتسب فهو ما يتعلمه الانسان من الحياة والتنشئة الاجتماعية الصالحة التي تعلمه التحلي بالاخلاق الحميدة التي تعتمد أساسا على الرِفق والصدق وحب الخير للجميع وغيرها.

إقرا أيضا :  أدعية الشفاء من المرض

أمثلة على أنواع الرفق

  • الرِفق بالنفس

يجب على المسلم أن لا يحمل نفسه ما لا يطيق، فالدين يسر وليس عسر ودين التسامح وليس التشدد
والتعصب، فقد أمر رسولنا الكريم بعدم التشدد لانه سبب في تشديد الله عليه إما بالقدر وإما بالشرع.

  • الرفق مع عامة الناس
إقرا أيضا :  فوائد وأذكار السعي بين الصفا والمروة

أمر الله ورسوله بالتحلي بالاخلاق الحميدة واللين في التعامل مع الجميع، كما أكدت الآيات الكريمة والاحاديث
النبوية أهمية الرفق مع الناس في عدم ايئائهم في القول أو الفعل

  • الرِفق بالرعية

قال رسول الله : (اللهم من ولي من أمر أمتي شيئًا فشق عليهم فاشقق عليه، ومن ولي من أمر أمتي شيئًا
فرفق بهم فارفق به) صحيح مسلم .

  • الرِفق عند الدعوة الى الاسلام

قال الله سبحانه وتعالى في كتابه العزيز : (ادْعُ إِلِى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُم بِالَّتِي هِيَ
أَحْسَنُ) سورة النحل (125).

  • الرفق بالخادم والمملوك

قال رسول ا لله صل الله عليه وسلم : (للمملوك طعامه وكسوته بالمعروف ، ولا يكلَّف من العمل إلا ما يطيق)
صحيح مسلم

  • الرِفق بالحيوان
إقرا أيضا :  ما هي أذكار الذهاب إلى المسجد

قال الرسول محمد صل الله عليه وسلم قال : (بينما رجل يمشي، فاشتدَّ عليه العطش ،  فنزل بئرًا، فشرب منها،
ثُمَّ خرج فإذا هو بكلب يلهث، يأكل الثرى من العطش ، فقال : لقد بلغ هذا مثل الذي بلغ بي ، فملأ خفه ، ثم
أمسكه بفيه ، ثم رقي ، فسقى الكلب ، فشكر الله له ، فغفر له ،  قالوا : يا رسول الله ، وإن لنا في البهائم
أجرًا ؟ قال : في كل كبد رطبة أجر).

المصادر والمراجع

Goodness and Kindness in Islam

27 مشاهدة