أول من مشى على القمر

كتابة: خديجة محمد - آخر تحديث: 25 نوفمبر 2020
أول من مشى على القمر

الفضاء

أول من مشي على القمر هو رائد الفضاء الأمريكي نيل آرمسترونغ، وتم تخطيط لهذه الرحلة وهي الصعود إلى القمر من قبل أبو لو، وهو المشروع الذي تم أجرائه من قبل الإدارة الوطنية للملاحة والفضاء ناسا في الولايات المتحدة الأمريكية، وتنافست العديد من دول العالم الكبرى في من يسبق ويصعد إلى الفضاء للحصول على الاكتشافات الجديدة، وكان بين هؤلاء الدول هي الولايات المتحدة الأمريكية ودول الاتحاد السوفيتي، وكان الانتصار الكبير في أول هبوط بشري على القمر، حيث تم نحت أقدام رائد فضاء أمريكي.

أول من مشى على القمر

  • تم انطلاق الصعود إلى القَمر من قبل وكالة أبو لو 11 والتي تمت بشكل دقيق للغاية من حيث الإعداد الذي تم لهذه الرحلة الفريدة والحصرية من نوعها.
  • وذلك في عام 20 يوليو 1969م وتم بالفعل أول تصوير هبوط مركبة فضاء على سطح القَمر من خلال كاميرا NASA Mission مقاسها 16 مللي والتي تم تثبيتها على نافذة إدوين ألردين لتوثيق المشاهد فوق سطح القمر.
  • حيث تم من خلال الكاميرا تسجيل أول خطوة لرائد الفضاء نيل آرمسترونغ والتي سجلتها كاميرات التلفزيونية بعد ذلك من خلال إرسال الإشارات التي تصل منها في هيوستن.
  • حيث مضى كلا من آرمسترونغ وإلدرين حوالي ما يقارب من ستة ساعات يستريحان، حتى قاما بالمشي على سطح القَمر.
  • كما قام رائد الفضاء آرمسترونغ بتشغيل كاميرات الفيديو وقام بتصوير مقاطع من الفيديوهات والصور والتي قام بمشاهدتها أكثر من نصف مليار شخص لهذا الحدث العظيم عبر أجهزة التلفزيون.
إقرا أيضا:  الصعود إلى القمر

استكشاف الفضاء

  • بدأت أول رحلات الفضاء واكتشافه في بداية العشرينات من القرن التاسع عشر، حيث عرف الفضاء من خلال ظهور المنطادات العالية.
  • ومن ثم تم اختراع الصواريخ النفاذة أيضًا المؤهلة بالمركبات الفضائية التي استطاعت أن تغزو الفضاء وتكشف عن خبايا لا تعرف من قبل.
  • وفي بداية الستينات تم التعرف والصل إلى مدار الأرض وكان ذلك بعد وصول المركبات الفضائية إلى جميع كواكب المجموعة الشمسية.
  • وفد تكون تكلفة الصعود إلى الفضاء من العمليات المكلفة جدا وتحتاج إلى تمويل مالي كبير، لذلك تم الاكتفاء فقط إلى الوصول إلى مدار الأرض المنخفض والوصول إلى القمر فقط.
  • كما يعتبر استكشاف الفضاء من العمليات الصعبة جدا، نظرا إلى مخاطر الإشعاع والجاذبية الصغرى والتي تؤثر بشدة على أعضاء الإنسان، كما أنها تتسبب في الإصابة بهشاشة العظام وضمور العضلات.
  • كل هذا وبالإضافة أيضًا إلى التكلفة الاقتصادية المرتفعة التي يتم إعدادها للرحلات الفضائية.
إقرا أيضا:  ما هو الثقب الاسود

هل يمكن العيش على القمر

أول من مشى على القمر
أول من مشى على القمر
  • كان هذا السؤال يراود عقول الكثير من الناس وهو هل يمكن العيش على القَمر، وهذا الأمر آثار جدلا كبيرا عند اغلب العلماء مما جعلهم يبحثون كثيرا حول هذا الاستفسار.
  • وقد تم الوصول إلى نتائج مؤكدة أن هناك إمكانية للعيش على سطح القَمر ولكن بشكل مؤقت من خلال زيارة إلى قمر تستمر إلى عدة ساعات أو حتى عدة أيام.
  • أما العيش بشكل دائم على سطح القَمر أو البقاء هناك فهذا امر من الصعب تحقيقه، حيث يصعب تسهيل احتياجات الإنسان داخل القَمر بالإضافة إلى أن ظروف القمر والمناخ ليست مناسبة لعيش الإنسان عليه.
  • كما أنه لا يمكن البقاء على سطح القَمر لوقت طويل بسبب ملازمة الإنسان ارتداء لبدلة الفضاء وقبعة تغطية الراس بالكامل، وبدون هذا الملبس يصعب تنفس الإنسان على سطح القمر، حيث يفقد سطح القَمر إلى عنصر الأكسجين تماما والذي يلزم لإتمام عملية التنفس.
  • كما لا يوجد أيضًا على القمر أي مجال مغناطيسي يساعد على حماية الإنسان من أشعة الشمس الضارة، وكذلك يوجد انعدام تام للوقت.
  • بالإضافة إلى السبب الرئيسي لحياة الإنسان والذي لا يتوافر على سطح القَمر إلا وهو الماء والذي يعد أحد مقاومات الحياة.
  • بالإضافة أيضًا إلى انخفاض كبير في درجات الحرارة والتي لا يتحملها الإنسان، وبالتالي فقد كافة العوامل البيئية والجيولوجية التي يحتاج إليها الإنسان لاستمرار الحياة على سطح القَمر.
إقرا أيضا:  الصعود إلى القمر

أول خطوة على القمر

  • بمجرد وصول أرمسترونغ وألدرين إلى سطح القَمر وفتح المركبة للنزول على سطح القمر بشكل مباشر، وبينما كان أرمسترونغ يتجه إلى اسفل السلم.
  • حيث قال أن وحدة أبو لو الفضائية سوف تقفز على الليم، ثم التفت ووضع قدمه اليسرى على سطح القمر وكان في تمام الساعة 56 بالتوقيت العالمي وكان بتاريخ 21 يوليو عام 1969 م.
  • حيث قال حينها أرمسترونغ جملته الشهيرة (هذه الخطوة لرجل ما، ماهي إلا قفزة عملاقة للبشرية) والتي اطلقها بعمق شديد وتفكير منذ انطلاق المركبة إلى حين الهبوط على سطح القمر.

المصادر والمراجع

7 مشاهدة