الحمل والولادة

أهم مشاكل الحمل

أهم مشاكل الحمل

يعتبر الحمل من الأحداث السعيدة التي تمر في حياة الكثير من السيدات وذلك على الرغم من مشاكل الحمل التي تتخلل فترة الحمل وتؤثر على الحامل فقد تتعرض الحامل إلى العديد من المشاكل التي تصيبها هي والجنين وقد تعود العوامل المسببة لهذه المشاكل إلى عمر المرأة ،وطبيعة جسمها ،وقوة دمها و العديد من الظروف التي تؤثر على صحتها ،ولهذا سوف نبين في هذا المقال أبرز المشاكل التي تتعرض لها المرأة الحامل ،بالإضافة إلى بعض النصائح التي تقيها من الإصابة بهذه المشاكل.

أبرز مشاكل الحمل

يوجد العديد من المشكلات التي تواجه المرأة الحامل ،من أبرز هذه المشكلات:

  • الولادة المبكرة: تعد هذه المشكلة من أكثر مشاكل الحمل انتشاراً، تصل نسبة الولادة المبكرة
    بين النساء من 20% إلى 30%،تزيد نسبة الولادة المبكرة عند السيدات اللواتي يعانين من مشاكل
    قبل الحمل أو مشاكل في تكوين الرحم ،وهذا الأمر يزيد من احتمالية ولادة طفل غير مكتمل النمو
    ويطلق عليهم “أطفال الخداج “.
  • الحمل خارج الرحم: تحدث هذه الحالة مع العديد من النساء، والتي يتم فيها الحمل في قناتي فالوب
  • بدلاً من الرحم.
  • أمراض المرأة التي تؤثر على الحمل: تكون هذه الأمراض موجودة في الأصل لدى المرأة، لكنها مع الحمل
    تتطور وتزداد، ومن الأمثلة عليها السكري أو سكري الحمل، وارتفاع ضغط الدم، وزيادة تخثر الدم، والأمراض
    المتعلقة بالغدد الصماء، وأمراض المناعة الذاتية.
  • تسمم الحمل :تحدث هذه المشكلة نتيجة ارتفاع ضغط دم الحامل، وهو من أبرز مشاكل الحمل، ويصيب
    ما يقارب 5% من الحوامل.
  • سكري الحمل: وهو يصيب حوالي 5% من النساء الحوامل، وفي العادة يختفي سكري الحمل بعد الولادة.
  • تعدد الأجنة: يعد الحمل من المتعدد من الأشياء التي تزيد من فرصة حدوث مشاكل الحمل، حيث زيادة كبيرة
    في وزن الحامل، وكبر في حجم بطنها، وتزداد احتمالية إصابتها بتسمم الحمل وكثرة السائل السلوي، وتزداد
    فرضة الإصابة بمشاكل الحمل كلما كان عدد الأجنة أكبر.
إقرا أيضا:  أسباب التقلصات أثناء الحمل

نصائح لتجنب العديد من مشاكل الحمل

لتتجنبي الوقوع في مشاكل الحمل ،احرصي على القيام بهذه الأمور:

  • لا بد من المتابعة الطبية المستمرة والدائمة لدى الطبيب المختص.
  • الحرص على تناول الأطعمة المفيدة التي تقوي جسم الحامل وتمنع إصابتها بالأمراض مثل البيض والحليب و
    مشتقاته وخصوصاً اللبن الزبادي، والأسماك والخضراوات والفواكه الطازجة والبقوليات واللحوم.
  • تجنب التعرض للتعب والإرهاق الشديدين.
  • الابتعاد عن الحركة بسرعة أو الجلوس بوضعيات ضارة مثل وضع القرفصاء.
  • الابتعاد عن تناول الأطعمة التي تضر بالحمل، وعدم الضغط على البطن.
إقرا أيضا:  العلاقة بين ألم المبايض والحمل

مصادر و مراجع

مصدر1

نتـالي عابد، مدققة وكاتبة في موقع ويكي عرب، حاصلة على البكالوريوس في العلوم السياسية والعلاقات الدولية من الجامعة الأردنية، أعمل من أجل إثراء المحتوى العربي على المستويين المحلي والعالمي، وذلك لأن المعلومة يجب أن تكون حرة.

السابق
التخلص من رائحة الطيور في المنزل
التالي
تأخر الدورة الشهرية عند الإناث