أهمية الرضاعة الطبيعية للأم والطفل

كتابة: وفاء جمال - آخر تحديث: 23 يناير 2020
أهمية الرضاعة الطبيعية للأم والطفل

الرضاعة الطبيعية

إن أهمية الرضاعة الطبيعية كبيرة لصحة الأم والجنين أيضاً، وتكمن أهمية الرضاعة الطبيعية في احتواء حليب الأم على العديد من الفوائد اللازمة لنمو الطفل بشكل صحي، ولهذا فمن الضروري الاهتمام بها خلال الأشهر الأولى من ولادته.

أهمية الرضاعة الطبيعية للطفل

الرضاعة الطبيعية لها العديد من الفوائد التي لا حصر لها، ولهذا فنجد العديد من الأمهات يهتمون بها، من أجل الحفاظ على صحتهم وعلى صحة أبنائهم أيضاً، ومن ضمن فوائدها ما يلي:

  • أن حليب الأم من الأمور التي لا يتدخل في صنعها أحد، فقد ميزه الله عن أي حليب آخر بالعديد من الفوائد والعناصر الغذائية التي قد يحتاج لها الطفل منذ يوم ولادة وعلى مدى أول ستة أشهر من ولادته.
  • أن حليب الأم سهل في هضمه، مما يكون السر وراء عدم إصابة الطفل بالمغص الذي يمكن أن يتعرض له أثناء تناوله أي ألبان صناعية.
  • هذا بالإضافة إلى أنه معقم طبيعي، فالطفل يحصل عليه من ثدي أمه بشكل مباشر، دون أي تدخل من أي شخص ولا أي شيء، مما يجعله خالي تماماً من أي تلوث ممكن أن يتسبب في إلحاق الضرر بالطفل.
  • كما أن حليب الأم به العديد من مضادات الجراثيم، والتي تزيد من مناعة الطفل، مما يجعله يحصل على الشفاء السريع في حالة إصابته بأي مرض لا قدر الله.
  • كما أن الطفل الذي يحظي بالرضاعة الطبيعية من ثدي أمه، لا يمكن أن يصاب بالحساسية، على عكس الأطفال التي تتناول الألبان الصناعية، فهم يكونون أكثر عرضة لمثل هذه الأمراض.
  • حليب الأم يمكن أن يظل داخل ثدي الأم لأكثر من عدة أيام، ويظل نظيف وصحي، على عكس الألبان الصناعية الأخرى، التي تتعرض للتلف بعد ساعات قليلة من تركها دون استخدام.
إقرا أيضا:  كيف يتم التلقيح الصناعي
أهمية الرضاعة الطبيعية للطفل
أهمية الرضاعة الطبيعية للطفل

أهمية الرضاعة الطبيعية للأم

  • من المعروف أن الرضاعة الطبيعية هي وسيلة آمنه من وسائل منع الحمل، فنادراً ما يحدث حمل أثناء قيام الأم برضاعة طفلها رضاعة طبيعية.
  • هذا بالإضافة إلى أن الرضاعة الطبيعية أوفر بكثير عن الرضاعة الصناعية، مما يجعلها موفرة في المال وفي الوقت أيضاً.
  • هذا بالإضافة إلى أن الرضاعة الطبيعية تساعد على توطيد العلاقة بين الأم وطفلها وبين الطفل وأمه أيضاً، ويكون السبب وراء هذا، هو إفراز الجسم لهرمون الحب الأوكسيتوسين خلال الرضاعة.
  • هذا بالإضافة إلى أن الرضاعة الطبيعية تساعد الرحم عن يصل لحجمه الطبيعي الذي كان عليه قبل الولادة خلال وقت قصير.
  • تعد الرضاعة الطبيعية من أهم العوامل الوقائية لعدم التعرض للإصابة بالعديد من أنواع السرطانات، كسرطان المبيض ,سرطان الثدي أيضاً.
إقرا أيضا:  علاج مرض أو داء القطط في الحمل

المصادر والمراجع

11 مشاهدة