أقراص العسل وطريقة صنعها

كتابة: ليلى أحمد - آخر تحديث: 8 يناير 2020
أقراص العسل وطريقة صنعها

نبذة عامة

أقراص العسل من الأطعمة المفيدة للجسم وتمد الجسم بالعديد من الفوائد ومفيدة للصحة العامة والجسم والبشرة ويتم إنتاج أقراص العسل عن طريق الدورة الطبيعية والتي تبدأ برحيق الأزهار واليكم تفاصيل صناعة العسل وفوائده والتي سنتناولها في المقالة فتابعونا.

ما هي أقراص العسل

  • شمع العسل أو أقراص العسل يعتبر منتج طبيعي يقوم صنعه النحل لبناء الخلية وجدرانها ويستهلك العسل ثمان أضعاف العسل ويطير النحل نحو 15 ألف ميل حتى يستطيع إنشاء رطل من العسل.
  • عند خلط شمع العسل مع حبوب اللقاح يتحول الشمع من اللون الأبيض إلى اللون البني أو الأصفر.
  • شمع العسل بيكون باللون الأبيض ويأتي باللون الأصفر من العسل.
  • يعتبر شمع العسل من المواد المستقرة والتي تبقى كما هي عند تغير درجة الحرارة.
  • ويتحمل شمع العسل الحرارة مع اختلاف درجات الحرارة.
إقرا أيضا:  معلومات عن سمك السلمون

لماذا يصنع أقراص العسل

  • يستهلك العسل وقت كبير في بناء المستعمرة الخاصة به ويمكن بناؤها في عدة أشهر حتى يتم توفير الطعام في فصل الشتاء التي لا تتفتح فيه الأزهار.
  • يمتلك النحل أربع أزواج من الغدد وموجودة في الجانب السفلي من بطن النحل يتم إفراز العسل من هذه الغدد والتي تتحول إلى صلبة عند تعرضها للهواء.
  • عندما تتقدم النحلة في السن يحدث ضمور في هذه الغدد وينتقل مهمة صنع العسل النحل الأصغر.
  • تنتج النحلة 8 قشرة من الشمع في 12 ساعة وكل مستعملا تنتج 1000 قشرة بمقدار واحد جرام لتكوين القرص
إقرا أيضا:  معلومات عن الصقر
ما هي أقراص العسل وطريقة صنعها
ما هي أقراص العسل وطريقة صنعها

ملكة النحل

  • ملكة النحل هي النحلة التي تقوم بالتزاوج داخل الخلية وهي الأكبر سنا وتقوم بتربية يرقة صغيرة وتخرج بعد 11 يوم من الشرنقة من تزاوج الملكة.
  • في أثناء التزاوج للملكة تتلقى ملايين من الحيوانات المنوية التي كفيها لباقي العمر وعمر النحلة لا يتعدى العامين.
  • تبدأ الملكة في وضع البيض بعد 10 أيام من التزاوج وتنتج الملكة نحو 3000 بيضة في اليوم.
إقرا أيضا:  معلومات عن حيوان الكسلان

كيف تصنع أقراص العسل

  • تبدأ عملية صنع العسل بامتصاص الرحيق وتقوم بتخزين الرحيق في المستعمرة والرحيق عبارة عن سائل سكري ويمتزج الرحيق مع الإنزيمات ويتحول للتركيب الكيميائي الذي يساوي درجة الحموضة وتكون ملائمة للتخزين.
  • يتم تمرير الرحيق من نخلة إلى أخرى عن طريق الفم وتكرر العملية حتى يصل الرحيق إلى الخلية يتحول الرحيق إلى الجلوكوز والفركتوز عن طريق الأنزيمات ليعطي العسل طعم لاذع وحامض يجعل البكتيريا والفطريات لا تتكاثر.
  • ويقوم العسل لعلاج العديد من الأمراض الجلدية والحفاظ على الصحة العامة.

المصادر والمراجع

16 مشاهدة