أسباب واعراض وعلاج السكر أثناء الحمل

كتابة: وفاء جمال - آخر تحديث: 15 ديسمبر 2019
أسباب واعراض وعلاج السكر أثناء الحمل

أعراض سكري الحمل

من الأمراض التي تصيب المرأة أثناء فترة حملها هو السكر أثناء الحمل فيصبح الجسم غير قادر على امتصاص السكريات والتخلص منها فيؤدي إلى تراكم وتخزين السكر في الجسم وبالتالي ترتفع نسبتة في الدم، ويظهر السكر أثناء الحمل في الشهر السادس والسابع من شهور الحمل، ويتم علاجه ويختفي بعد الولادة عند بعض من النساء والبعض الأخر يظل المرض لديهم ويصيب حوالي 4% من النساء.

أسباب إصابة المرأة الحامل بمرض السكري

  • الجلوكوز: يعاني السيدات من ضعف نسبة الجلوكوز في الدم وتصبح غير قادرة على امتصاص السكريات وحرقها فتزداد نسبته في الدم.
  • المشيمة: تفرز المشيمة هرمون يقوم على تثبيت معدل السكر في الدم ويوقف مهمة الأنسولين.
  • السمنة: زيادة الوزن قبل وأثناء فترة الحمل تؤدي إلى ارتفاع خطر الإصابة بمرض السكري.
  • الوراثة: وجود تاريخ عائلي للمرض في الآباء والأجداد، فيمكن أن يكون الإنسان عرضة للإصابة بالسكري بسبب الجينات الوراثية ولم يظهر المرض إلا في فترة الحمل بسبب اضطراب الهرمونات ووظائفها.
  • إنجاب الطفل الميت: إذا مرت المرأة بهذه المرحلة من قبل تصبح عرضة للإصابة بالسكري في فترة الحمل القادمة.
  • ضغط الدم: إرتفاع ضغط الدم أثناء فترة الحمل يؤثر على مستوى السكر في الدم مما يؤدي إلى ارتفاعه وارتفاع خطر الإصابة بالسكري.
أسباب إصابة المرأة الحامل بمرض السكري
أسباب إصابة المرأة الحامل بمرض السكري

أعراض إصابة المرأة الحامل بمرض السكر أثناء الحمل

تختلف ظهور الأعراض من شخص لآخر، وتظهر أيضا مضاعفات وأعراض على الجنين بدرجات السكر المتفاوته، ومن تلك الأعراض: 

  • جفاف الحلق: تشعر المرأة المصابة بالعطش الشديد فتلجأ إلى تناول المياه والسوائل بشكل مفرط ومتكرر.
  • التبول: من الأعراض المنتشرة أيضاً شعور المرأة بحاجتها إلى التبول بكثرة.
  • النحافة: بالرغم من زيادة الشهية وتناول الأطعمة بكثرة إلا إن المرأة المصابة بالسكري تلاحظ نزول وزنها بشكل مفاجئ. 
  • الإرهاق: والشعور بالتعب والغثيان وعدم القدرة على بذل مجهود.
  • القئ: والاستفراغ المتكرر.
  • الرؤية: فتشعر بتشويش وعدم وضوح في الرؤية أثناء فترة الحمل.
  • الالتهابات: تشعر المرأة بوجود التهابات في المهبل ومجرى البول وبعض الالتهابات الجلدية.

علاج السكر أثناء الحمل

  • وضع نظام غذائي قليل السكر ومفيد في نفس الوقت للأم والجنين، وتناول الأطعمة التي تحتوي على الفيتامينات اللازمة والبروتينات والألياف والمعادن وشرب ما لا يقل عن 8 أكواب من الماء يومياً مع تجنب تناول الأطعمة كثيرة الدهون.
  • فحص الجنين للتأكد من صحته ووزنه وتكامله.
  • قياس نسبة السكر في الدم أربع مرات في اليوم للتأكد من ثباته.
  • ممارسة التمارين الرياضية المناسبة والمخصصة للمرأة الحامل للحفاظ على صحة وتقوية العظام والظهر.
  • العلاج بالأدوية و الأنسولين للتحكم في مستوى السكر في الدم ولكن إذا انتظمت الأم على الرياضة والنظام الغذائي الجيد سوف يغنيها كل هذا عن العلاج الدوائي. 

المصادر و المراجع

Gestational Diabetes

إقرا أيضا:  فوائد غذاء ملكات النحل للحمل

مقالات ذات صلة

6 مشاهدة