أسباب وأعراض وعلاج فقدان الشعر

كتابة: إسراء أحمد - آخر تحديث: 11 ديسمبر 2019
أسباب وأعراض وعلاج فقدان الشعر

عن مشكلة فقدان الشعر

من الممكن أن يؤثر فقدان الشعر على فَروة الرأس أو الجِسم بأكمله، وهو قد يحدث نتيجة لبعض الأسباب وهي (الوراثة، أو بِسببِ تغيُّراتٍ هرمونية، أو حالاتٍ طبية، أو أدوية)، و فقدان الشعر يُمكن أن يُصابَ به أي شخصٍ، ولكنه أكثر انتشارا بين الرجال، ويُفضل البعض أن يترك تَساقُط الشَّعْر بدون أي عِلاج ودون إخفاء له.

أسبابها

هناك بعض العوامل التي تؤدي إلى فُقدان الشعر، وهي:

  • الوراثة: هي أكثر الأسباب انتشارا، حيث أن فقًدان الشعر هنا عبارة عن حالة وراثية تسمى الصَلَع الأُنْثَوِيّ النموذجي أو الصَلَع الذَكَرِيّ النموذجي، وعادةً ما يصاب المريض بفَقدان الشعر تدريجيًّا مع تقدم العمر.
  • تغيرات هرمونية وحالات طبية: هناك كثير من الحالات التي تؤثر على الشعر وتسبب تساقطه بشكل دائم أو مؤقت، مثل (التغيرات الهرمونية بسبب الحمل والولادة، وانقطاع الطمث، ومشاكل الغدة الدرقية).
  • الأدوية والمكملات الغذائية: توجد بعض الأدوية التي تؤثر سلبا على الشعر، وتسبب تساقطه، مثل الأدوية المستخدمة لعلاج السرطان، والتهاب المفاصل، والاكتئاب، ومشاكل القلب، والنقرس، وارتفاع ضغط الدم.
  • العلاج الإشعاعي للرأس: يؤثر سلبا على الشعر.
  • تسريحات شعر وعلاجات معينة: الكثرة من تسريحات الشعر أو قصات الشعر، التي تسحب الشعر بشدة، تسبب نوعًا من تساقط الشعر يُسمى ثَعْلَبَة الشَّدّ.
إقرا أيضا:  10 أعراض تدل على وصول المرأة لسن اليأس

أعراض فقدان الشعر

هناك مجموعة من الأعراض التي تظهر على الشخص المصاب بفُقدان الشّعر، وهي:

  • ترقق تدريجي أعلى الرأس، وهذا النوع أكثر انتشارا، ويصيب الرجال والنساء مع تقدمهم في العمر.
  • بقع صلعاء دائرية أو غير مكتملة، حيث أن بعض الناس يعانون من بُقع صُلبة بحجم العملة، ويصيب هذا النوع من تساقط الشعر عادة فروة الرأس، ويحدث أيضًا في بعض الأحيان في اللِّحى، أو الحاجبين، وقد يصبح يصاب الجلد بالحكة أو الألم قبل سقوط الشعر منه.
  • حدوث تساقط مفاجئ للشعر.
  • ظهور بقع قشرية على فروة الرأس.
  • تساقط شديد للشعر على مستوي الجسم كله.
إقرا أيضا:  أعراض وعلاج متلازمة الضائقة التنفسية

تشخيص و علاج فقدان الشعر

تشخيص و علاج فقدان الشعر
تشخيص و علاج فقدان الشعر

يتم تشخيص فُقدان الشّعر، عن طريق ما يلي:

  • عن طريق اختبار الدم الذي يساعد على كشف الحالات الصحية التي تكون سبب في تساقط الشعر.
  • اختبار الجذب، حيث يقوم الطبيب بجذب بعض الشعيرات برفق ليرى عدد المتساقِط منها.
  • خزعة فروة الرأس، ويقوم فيها الطبيب بتقشير عينة سطحية من فروة الرأس، أو يأخذ بعض الشعيرات لفحص جذورها، ويساعد ذلك على التعرف على سبب تساقط الشعر.
إقرا أيضا:  زراعة الكلى ومضاعفاتها والعلاج

العلاج

يتم علاج الإصابة بفقدان الشعر، عن طريق ما يلي:

  • الأدوية: يوجد بعض الأدوية التي تساعد على علاج تساقط الشعر.
  • جراحة زراعة الشعر: وهي زراعة رقع صغيرة من الجلد، تَحتوي على شعر أو عدة شعيرات من الجزء الخلفي أو الجانبي لفروة الرأس.
  • العلاج بالليزر: يساعد في علاج فقدان الشعر الوراثي للرجال والنساء، ويحسن من كثافة الشعر.

المصادر و المراجع

Hair loss

7 مشاهدة