الصحة

أسباب وأعراض مرض سكر الحمل وطرق العلاج

أسباب وأعراض مرض سكر الحمل وطرق العلاج

نبذة عامة

يعتبر مرض سكر الحمل أحد أنواع السكري التي تصيب المرأة نتيجة التغير الهرموني الذي تتعرض له نتيجة ما تمر به خلال تلك المرحلة، ويعد العامل الوراثي أحد أسباب الاصابة بـ مرض سكر الحمل حيث أن جسم المرأة واستعداده للإصابة قد يكون سبب أساسي في إصابتها بهذا المرض.

أسباب الإصابة بـ مرض سكر الحمل

  • إصابة المرأة الحامل بالسمنة المفرطة وزيادة وزنها بشكل ملحوظ عن المعدل الطبيعي لها ولسنها.
  • ارتفاع معدل السكر في البول.
  • مضاعفة نسب سكر الجلوكوز في جسم المرأة الحامل نتيجة تناولها بعض أنواع المأكولات الضارة.
  • وجود العامل الوراثي الذي قد يؤدي بدوره إلى إصابتها بالسكر، حيث يكون الكثير من الأشخاص في تاريخ عائلتها مصابين بمرض السكري.
  • إنجاب السيدة بشكل متتالي جون أن تترك الفترة الكافية المناسبة للجسم، حتى يستعيد صحته مرة أخرى، مما يؤدي إلى ضعف الجسم وحدوث الكثير من الاضطرابات فيه، والتي بدورها تؤدي إلى إصابتها بالعديد من الأمراض الذي يعتبر داء السكري واحد منها.
  • تناول المرأة الحامل كميات كبيرة من المواد السكرية دون ملاحظة خطورة ذلك، مما يؤدي إلى ضعف معدل الحرق، خاصة أن المرأة الحامل قد يقل مجهودها البدني الذي يساعدها في باقي الأوقات على الحرق.
إقرا أيضا:  أسباب التهاب اللفافة الأخمصية

أعراض الإصابة بـ مرض سكر الحمل

  1. شعور المرأة بالرغبة في تناول كميات كبيرة من المياه (العطش المستمر).
  2. دخول الحمام بشكل كبير في اليوم الواحد، فقد يصل الأمر إلى دخولها فيما يتراوح من 10 إلى 15 مرة في اليوم الواحد.
  3. فقدان الحمل وزنها بشكل واضح خاصة في الشهور الأخيرة من الحمل.
  4. شعور المرأة الحامل بالوهن والتعب والإرهاق بقدر كبير، بالإضافة إلى الشعور بالغثيان.
  5. القيء المستمر خلال اليوم.
  6. إصابة الحامل بنسبة كبيرة من الالتهابات المهبلية، مما يؤدي إلى مرضها في فترة الحمل.
  7. ظهور بعض أشكال الالتهابات الجلدية، والتي قد تصل إلى الكلف في بعض الحالات.
  8. عدم قدرة المرأة الحامل على الرؤية بوضوح خلال فترة حملها.
إقرا أيضا:  أسباب سرطان القولون وأعراضه

طرق علاج مرض سكر الحمل

طرق علاج مرض سكر الحمل
طرق علاج مرض سكر الحمل

يم يتم التوصل حاليا إلى علاج نهائي لسكر الحمل، ولكن هناك بعض الخطوات التي يجب تطبيقها لتجنب حدوث أي مضاعفات للمرأة الحامل أو الجنين، وتتمثل تلك الخطوات في الآتي:

  • القيام بعمل فحص طبي للجنين خلال فترة الحمل من خلال السونار.
  • قياس السكر للمرأة الحامل من الحين للآخر.
  • البعد عن الضغط العصبي والتوتر.
  • محاولة البعد عن العادات الغذائية الخاطئة وتناول المأكولات والأغذية المفيدة للجسم.

المصادر والمراجع

Gestational diabetes

السابق
ما هي الآلية العلمية لحدوث مرض الزهايمر المزمن
التالي
فوائد حبوب دوار الشمس للحامل