أسباب قصر القامة عند الأطفال

كتابة: اسراء هشام - آخر تحديث: 11 ديسمبر 2019
أسباب قصر القامة عند الأطفال

قصر القامة عند الأطفال

إن قصر القامة عند الأطفال أحد المشكلات التي يلاحظها الآباء والأمهات من مقارنة أبناءهم بأقرانهم في المدرسة، أو أن قصر القامة عند الأطفال ملحوظة للجميع، ويجب التفرقة بين قصر القامة وبين قلة الوزن حيث أن كل واحدة على حدا، ولقد أثبتت الكثير من الدراسات أن مقارنة الطفل بأقرانه في المدرسة ليست حد فاصل بأن الطفل يوصف بقصر القامة فيمكن أن يكون أقل من المعدل الطبيعي وهذه ليست بمشكلة. 

إقرا أيضا :  أسباب ضعف التركيز لدى الاطفال

أسباب قصر القامة عند الأطفال 

  • وجود تشوه أو مشاكل مرضية في العظام. 
  • عدم التغذية السليمة. 
  • وجود عوامل وراثية. 
  • وجود نقص بهرمون النمو عند الطفل. 
  • نقص هرمون الغدة الدرقية. 
  • السمنة المفرطة التي تؤدي إلى تعطيل النمو. 

أعراض قصر القَامة عند الأطفال 

  • فقدان الشهية بشكل ملحوظ. 
  • نلاحظ أن الوزن غير ثابت في زيادة أو نقصان بشكل شهري في معدل ٢.٥ كيلو غرام. 
  • التأخر في النمو بمعدل زيادة الطول أقل من ٤ سم في السنة.
  • تأخر البلوغ عند الفتيات والشباب. 
  • غياب الدورة الشهرية عند الفتيات. 
  • عدم زيادة حجم القديسين عند الفتيات في مرحلة البلوغ. 
  • عدم زيادة حجم الخصيتين عند الشاب حتى الوصول إلى سن ١٤ عام.
قصر القامة عند الأطفال
قصر القامة عند الأطفال

العوامل الوراثية وأثرها على قصر القامة 

إن من أحد الأسباب في قصر القامة هي العامل الوراثي حيث يوجد مرض قصر القامة في التاريخ العائلي وذلك يعتمد على إجراء الفحوصات الطبية التي يطلبها الطبيب وهي تحليل دم وتحليل أنيميا وتحليل الغدة الدرقية وتحليل هرمون النمو ويوجد بعض الأطباء الذين يطلبون عمل أشعة على المعصم الأيسر ليظهر عمر العظام، إذ أثبتت الفحوصات الطبية من اشعة وتحاليل أن المشكلة ترجع إلى عامل وراثي فبذلك لا يوجد لها أي علاج بالعقاقير الطبية. 

إقرا أيضا :  تغذية الأم خلال الرضاعة الطبيعية

أهم النصائح في حالات قصر القامة

  • عند ملاحظة قصر القامة في طفلك يجب الاتجاه إلى الطبيب مباشرة وإجراء الفحوصات الطبية المطلوبة وأخذ العقاقير اللازمة للعلاج. 
  • التنوع في تناول البروتين للطفل من ألبان ولحوم وبيض وجبن والبروتينات بنوعيها حيواني وبناتي. 
  • الاهتمام بتناول الحديد اللازم لجسم الطفل بشكل مستمر والمتوفر في السبانخ والعسل. 
  • تناول فيتامين د بشكل مستمر في أول عامين من حياة الطفل حسب تحديد الطبيب له بتناول جرعة من ٤٠٠ إلى ١٢٠٠ وحدة  حسب إرشادات الطبيب. 
  • تناول الخضروات والفاكهة بشكل يومي ومستمر وتجنب الأطعمة التي تحتوي على مواد حافظة وتجنب تناول السكريات التي تقوم بهدم مناعة الطفل

المصادر والمراجع

إقرا أيضا :  كيف أقوم بـ فطام الطفل عن الرضاعة

17 مشاهدة