الحمل والولادة

أسباب تأخر الإنجاب وطرق علاجه

تأخر الإنجاب أهم و أبرز أسبابه المتعددة و كيفية علاجه

تأخر الإنجاب

تأخر الإنجاب له أسباب كثيرة ومتعددة تتعلق معظمها بالمرأة وقد تكون هذه الأسباب عضوية اي نتيجة مرضاً ما أصاب الزوجة بالالتهابات او السمنة المفرطة وغيرها من الأسباب التي تعوق حدوث الحمل مما يؤدي الي تأخر الإنجاب أو سبباً نفسياً ناتج عن شعور المرأة بالقلق والاضطراب نتيجة لتأخر حدوث الحمل لديها وفي جميع الأحوال يجب اللجوء إلي الطبيب.

أسباب تأخر الإِنجاب

  • حدوث خلل في الدماغ في منطقة الغدة النخامية والتي تقوم بإرسال هرمونات خاصة بالمبيض التي بدورها تحفز عملية الإباضة.
  • قد يحدث اضطراب وعدم انتظام في عملية الإباضة نتيجة لوجود مشكلة ما في الغدة الدرقية.
  • زيادة البرولاكتين أو هرمون الحليب يؤثر بالسلب على قيام عملية الإباضة بالشكل الأمثل لها.
  • وجود مشكلة بالمبيض والتي تعوق عملية إتمام الحمل تكيسات المبيض أو شيخوخة المبيض المبكرة.
  • قد يحتوي الرحم علي زوائد لحمية أو ألياف وقد يكون بداخل الرحم تشوهات.
  • قد تتعرض المرأة للالتهابات المهبلية بشكل متكرر وهذا يؤدي إلى موت الحيوانات المنوية.
  • إصابة المرأة بمرض بطانة الرحم المهاجرة أو إجراء العمليات مما يؤدي إلي الالتصاقات في الحوض.
  • الوزن الزائد لدي الكثير من النساء.
  • اضطرابات نفسية كالقلق والخوف نتيجة تأخرها في الإنجاب.
أسباب تأخر الإِنجاب
أسباب تأخر الإِنجاب

كيفية علاج تأخر الإنجاب 

  • بعد انقضاء فترة العام على كلا الزوجين التوجه للطبيب لإجراء كافة الفحوصات اللازمة علي كليهما لتشخيص أسباب التأخر وإعطاء العلاج الملائم.
  • وكلما زاد عُمر المرأة كلما قلت لديها فرص الإنجاب لهذا إذا كان عُمر الزوجة أكثر من ٣٥ عاماً فيجب عدم تأجيل زيارة الطبيب .

كيفية التأكد من وجود عائق لحدوث الحمل

  • يقوم الزوج زيارة طبيب مختص لأمراض الذكورة للتأكد من عدم إصابته بدوالي الخصية أو اضطراب الهرمونات وغيرها من أمراض الذكورة كما يقوم بتحليل السائل المنوي.
  • أما الزوجة فيجب عليها أن تقوم بعمل أشعة بالصبغة علي الرحم والتأكد من سلامة أنبوبتي فالوب
  • يجب عمل التحاليل والأشعة بإشراف الطبيب المختص حيث أن كل هذه الفحوصات تحتاج الترتيبات وإجراءات قبل القيام بها.
  • قد تكون المشكلة سهلة الحل في البداية ولكن مع التردد والتأخر في إجرائها تتفاقم الحالة ويصعب إيجاد حلول لها.

لحدوث الحمل بشكل أسرع يجب على المرأة

  • الابتعاد عن القلق والتوتر والانفعال الزائد
  • التغلب على الكثير من العادات الخاطئة كالتدخين وتناول الكحوليات وتناول القهوة بشكل مفرط
  • التقليل من الوزن الزائد والحفاظ على الجسم بإتباع نظام صحي لوزن مثالي
  • إتباع نظام غذائي متكامل غني بالزنك الموجود في اللحوم والأسماك وأيضا تناول المكسرات.

المصادر و المراجع

Delayed childbearing.

السابق
فيتامين أشعة الشمس وحاجة الجسم اليه
التالي
خلل الغده الدرقية وأهم أعراضه