مقالات عامة

أسباب الاكتئاب الموسمي وكيفية علاجه

الاكتئاب الموسمي .. أسبابه وأعراضه وطرق علاجه

الاكتئاب الموسمي هو اكتئاب مرتبط بتغيير الفصول، خاصة بين فصلي الخريف والشتاء، ويشاع هذا النوع النوع من الاكتئاب لدى النساء، وتبدأ أعراض الاكتِئاب الموسمي غالباً من سن 20 إلى 30 سنة، كما يعتمد انتشاه بشكل كبير على التوزيع الجغرافي.

أسباب الاكتئاب الموسمي

  • عدم ظهور الشمس خلال فصلي الخريف والشتاء، مما يؤثر على كمية هرمون السيروتونين التي يفرزها الجسم، والذي يؤدي انخفاضه إلى حدوث أعراض الاكتئاب وانخفاض المزاج.
  • هناك علاقة بين الاكتئاب الموسمي وهرمون الميلاتونين، وهو هرمون يتم إفرازه من الغدة النخامية، وله دور في تنظيم المزاج.
  • اضطراب الساعة البيولوجية للجسم خلال الشتاء بسبب غياب أشعة الشمس.
  • قد يعود الاصابة بالاكتئاب الموسمي الى خلفية جينية، حيث أن العديد من المصابين يمتلكون تاريخ عائلي لهذا المرض.
إقرا أيضا:  مكونات مستحضرات التجميل

الأعراض

  • فقدان الاهتمام بمختلف نشاطات الحياة اليومية.
  • نشوء الأفكار الانتحارية والسيئة لدى المصاب.
  • القلق والتوتر.
  • صعوبة التركيز أثناء العمل وانخفاض الأداء.
  • اضطراب الشهية.
  • تقلبات متطرفة في المزاج.
  • اضطرابات النوم.
  • الشعور بالخمول والإعياء العام.
  • الشعور بانخفاض طاقة الجسم.
  • تغييرات في الوزن.
  • الإفراط في تناول الطعام، ويرافقه رغبة بتناول النشويات والأطعمة ذات المذاق الحلو.
  • تجنب التواصل مع الآخرين.

العلاج

  • العلاج السلوكي المعرفي لعلاج الاكتئاب الموسمي.
  • العلاج بالضوء أحد أكثر العلاجات استخداماً في حالات الاكتئاب الموسمي، حيث يتم تعريض المريض لمصدر ضوء فلورسينت بشدة أقوى من شدة الضوء الطبيعي بعدة مرات. يعمل العلاج بالضوء على تثبيط إفراز هرمون الميلاتونين، كما يقوم بتحفيز إفراز النواقل العصبية التي تساعد على رفع وتحسين المزاج.
  • العلاج بالأدوية المضادة للأكتئاب.
إقرا أيضا:  ثورة الكترونية سببها الفنان محمد علي

نصائح وقائية لعلاج الاكتئاب الموسمي

  • بدء العلاج بالضوء قبل الفترة المعتادة لحدوث الأعراض.
  • الإكثار من ممارسة الرياضة، حيث تساعد على رفع المزاج وتحفيز إفراز هرمون السيروتونين.
  • زيادة كمية الضوء الداخلة إلى غرف المنزل.
  • ممارسة تمارين التأمل والاسترخاء واليوغا، مما يقلل من الضغط النفسي والقلق.
  • تنظيم الساعة البيولوجية، من خلال تنظيم أوقات النوم عن طريق الاستيقاظ والذهاب إلى النوم في نفس الوقت يوميا.
  • تنظيم أوقات تناول الوجبات عن طريق طريق تناول عدد محدد من الوجبات في نفس الوقت من كل يوم.
  • الحرص على تناول حصص كافية من الفواكه والخضراوات يوميا.
  • الخروج مع الأهل والأصدقاء والقيام بالنشاطات المختلفة، حتى تقضي على الشعور بالقلق والتوتر.
إقرا أيضا:  فوائد المياه الكبريتية

المصادر والمراجع

مقالات ذات صلة

إقرأ أيضا:أهمية الوقت وطرق تنظيمه

إقرأ أيضا:الأطعمة الغنية في مصادر الكربوهيدرات
السابق
طريقة تحضير أرز الريزو بالخطوات
التالي
بحة الصوت: الأسباب والعلاج