نسبة حدوث الحمل بعد الإجهاض

كتابة: وفاء جمال - آخر تحديث: 19 ديسمبر 2019
نسبة حدوث الحمل بعد الإجهاض

حدوث الحمل بعد الإجهاض

عند حدوث الحمل بعد الإجهاض تخشى السيدة من الحمل بسبب خوفها من فقد الجنين مرة ثانية، وخاصة إذا لم يكن هناك سبب واضح لنزول الجنين، ولذلك فلا بد من اتخاذ الاحتياطات، وإجراء مجموعة من الفحوصات قبل الحمل التالي للحفاظ عليه، فما هي أهم المعلومات حول حدوث الحمل بعد الإجهاض.

الاختبارات التي يجب اجرائها قبل الحمل عند حدوث إجهاض سابق

  • إجراء اختبار للدم للمرأة من أجل معرفة، إذا كانت المناعة الذاتية لها دور في إجهاض الجنين.
  • فحص الكروموسومات الخاصة بالحيوان المنوي والبويضة، لمعرفة مدى صحتها ومدى كفاءتها، وإذا كانت بهما بعض التشوهات أو الخلل.
  • عمل تصوير فوق صوتي لمنطقة الرحم، لمعرفة ما إذا كان هناك أورام أو تليفات داخل الأنسجة الداخلية لبطانة الرحم.
  • عمل تنظير للرحم وإجراء تصوير بالأشعة السينية لمنطقه الرحم في قنوات فالوب.
إقرا أيضا :  ما هو الاجهاض المنزلي
الاختبارات التي يجب اجرائها قبل الحمل عند حدوث إجهاض سابق
الاختبارات التي يجب اجرائها قبل الحمل عند حدوث إجهاض سابق

نسبة حدوث الحمل بعد الإجهاض

  • أثبتت الدراسات الحديثة أنه بإمكان السيدة أن تحمل مباشرة بعد حدوث إجهاض تلقائي للجنين، دون الحاجة إلى الإنتظار لعدة أشهر وهذا يتوقف على صحة المرأة وخلوها من أي أسباب تمنع حدوث الحمل.
  •  تزداد نسبة ثبات الحمل بالنسبة للنساء اللاتي يحملنا بعد حُدوث الإجهاض بشهر أو أكثر، عن غيرهن اللاتي يحملن بعد 6 أشهر.
  • في حالة حدوث فقدان للجنين نتيجة عملية القشط  للرحم، بسبب وجود خلل في تركيب الجنين، وعدم القدرة على الاحتفاظ به، يكون من السهل الحمل بعد فقده مباشرة.
إقرا أيضا :  متى يتم تحديد نوع الجنين

 نصائح طبية للحفاظ على حدوث الحمل من الإجهاض

في كثير من حالات الإجهاض التي تكون غير متكررة يحدث الحمل بشكل طبيعي ويستمر بدون حدوث خطورة عليه، وخاصة إذا كان ليس هناك سبب لحدوث عملية الإجهاض فقد يكون الإجهاض نتيجة الإهمال، ولذلك ينصح الأطباء الحوامل باتباع الخطوات التالية للحفاظ على الجنين وعدم فقده مرة أخرى:

  • عند حدوث الحمل بعد الإجهاض يجب الاهتمام بتناول الأطعمة الغنية بالفيتامينات والمعادن، وتناول المكملات الغذائية بشكل يومي وخاصة حمض الفوليك، الذي يكون له دور كبير على تثبيت الجنين والمحافظة عليه.
  • الابتعاد عن الضغوط النفسية والعصبية.
  •  إذا كانت السيدة مدخنة فلا بد لها من التوقف عن التدخين، والتقليل من نسبة الكافيين.
  •  متابعة الطبيب بشكل دوري ومستمر، من أجل التأكد من سلامة الجنين وسلامة الأم.
  •  الإلتزام بالراحة التامة وعدم بذل أي مجهود شاق أو القيام بأي حركات مفاجئة وسريعة.
  •  التأكد من صحة عنق الرحم، لأن عملية الإجهاض تتسبب في حدوث ضعف في عضلات عنق الرحم.
  •  إجراء فحص للجهاز التناسلي للتأكد من عدم وجود مشاكل به، والتي تسببت في حدوث الاجهخاض أو حدوث ضرر بالجهاز التناسلي نتيجة عملية الإجهاض السابقة.
إقرا أيضا :  هل ضيق التنفس من علامات الحمل

المصادر والمراجع

Getting pregnant

10 مشاهدة