علوم الأرض

معلومات عن مضيق جبل طارق

مضيق جبل طارق

نبذة عامة

يعد مضيق جبل طارق أحد أهم المضائق الموجودة في العالم، ويعد مضيق جبل طارق أحد المضائق الطبيعية التي تربط بين المحيط الاطلسي والبحر الأبيض المتوسط، وتتركز اهمية هذا المضيق في النواحي الاقتصادية والاجتماعية والتجارية والثقافية.

تاريخ مضيق جبل طارق

ترجع تسمية هذا المضيق الى القائد طارق بن زياد الذي فتحه أيام الفتوحات الاسلامية في اسبانيا وذلك في عام 711 م حيث فتح كل من البرتغال وإسبانيا وأندورا، وقد سماه المسلمين في زمن العصور الوسطى باسم مضيق الزقاق، أما الرومان فقد اطلقوا عليه اسم مضيق قادس، و قد سكنوا الناس هذه المنطقة قبل ما يقارب 125 ألف سنة حيث وجدت الكثير من الآثار التي تخص الحضارات القرطاجية والرومانية والاسلامية، إلا أن انتشار الثقافات في عام 1492 م فرق المنطقتين الشمالية والجنوبية من حيث الديانة، حيث سيطرت الديانة المسيحية على الجزء الشمالي اما المنطقة الجنوبية فقد ظل الدين الاسلامي مسيطرا عليها.

موقع مضيق جبل طارق

يصل مَضيق جبل طارق ما بين مياه البحر الأبيض المتوسط ومياه المحيط الأطلسي، و يوجد المضيق ما بين شبه جزيرة إيبيريا شمالا وشمال أفريقيا جنوبا، ويشرف على مضيق جبل طارق كل من المغرب وإسبانيا اما حكمه الذاتي فيعود الى بريطانيا، ويبلغ  طول المضيق ما يقارب 13 كيلو متر أما عمق المياه فيه ما يقارب 300 متر، أما عرضه فتبلغ أقل مسافة ما يقارب 14 كيلو متر أما أكثر عرض له فهو 32 كيلو متر، و يعد مضيق جبل طارق السبب الوحيد في منع تحول البحر الأبيض المتوسط من أن يصبح بحيرة ملحية لأنه يعد المنفذ الذي يجمع البحر مع المحيط وذلك من خلال التيارات المائية التي تزوده بمياه المحيط، لذلك يعد هذا المضيق أحد اهم المضائق في العالم.

أهمية مضيق جبل طارق

تتركز اهمية هذا المضيق في النواحي الاقتصادية و الاجتماعية و التجارية و الثقافية، و من هنا شرح عن أهمية مَضيق جبل طارق .

  • أهميته التجارية

تنبع اهمية هذا المضيق في كونه المنفذ الوحيد الموجود على البحر الأبيض المتوسط، حيث يعمل كبوابة الدخول والخروج لما يعادل نصف كمية التجارة العالمية الموجودة في العالم، حيث يجدر بنا الذكر أن كمية الناقلات والشاحنات التي تمر من خلال ذلك المضيق هي 250 سفينة وناقلة بحرية وهي ما يمثل سدس التجارة على مستوى العالم، كما أنه يمثل نسبة كبيرة من التجارة النفطية و ذلك على مستوى العالم والتي تمثل 50% اليوم.

  • أهميته القانونية

يرجع الحكم الذاتي لمضيق جبل طارق الى بريطانيا، إلا انه لا يتبع نفس القوانين الادارية الموجودة في المملكة وذلك لأنه اقليم خارجي، وهذا ما جعله أحد المواقع الاستراتيجية المالية البريطانية والدولية، وبالرغم من ذلك فإن المضيق مجبر على الالتزام بقانون الاتحاد الأوروبي.

مضيق جبل طارق
مضيق جبل طارق
  • أهميته السياحية

تتمتع المنطقة الواقعة في مَضيق جبل طارق بالمناخ المعتدل والطبيعة الخلابة، والتي جعلته أحد المناطق السياحية التي يسعى الكثير من السياح لزيارتها، وتعد العائدات المالية من القطاع السياحي الموجودة في المضيق أحد أهم مصادر الدخل القومي للسلطات البريطانية.

  • أهميته العسكرية

كان مضيق جبل طارق أحد أكثر المناطق التي عاشت الكثير من الاحداث والحروب والمعارك عبر التاريخ، كما أن لهذا المضيق الدور الكبير في كل من الحرب العالمية الأولى والحرب العالمية الثانية، كما ساتخدم هذا المضيق كأحد القواعد العسكرية لكل من فرنسا و بريطانيا ألمانيا و إيطاليا وذلك منذ العصور القديمة وحتى عصرنا هذا.

المصادر والمراجع

السابق
تلخيص رواية زهرة الثالوت
التالي
اسباب سقوط النظام الاشتراكي